أعراض سرطان الغدد الليمفاوية

تختلف أعراض الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية حسب نوع الورم الليمفاوي، ودرجة الإصابة به، تعرف على الأعراض المختلفة له في هذا المقال.

أعراض سرطان الغدد الليمفاوية

تكتسب الغدد الليمفاوية دورا هاما في توازن السوائل في الجسم، لكنها يمكن أن تصاب بسرطان الغدد الليمفاوية فما هو هذا المرض؟ وما هي الأعراض المصاحبة له؟

يمكن أن تحدث الأورام اللمفاوية في أي عمر، ولكن تزيد احتمالية حدوثها عند الأطفال والبالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 24 عامًا، وغالبًا ما يمكن علاجها.

ما هو سرطان الغدد الليمفاوية؟

يعرف سرطان الغدد الليمفاوية أو الليمفوما أنه سرطان يصيب الخلايا الليمفاوية في الجهاز المناعي، ويمكن أن ينتقل إلى العقد اللمفية والطحال والغدة الزعترية ونخاع العظام وأجزاء أخرى من الجسم.

هناك نوعان رئيسيان من الليمفوما:

  • غير هودجكين
  • هودجكين

وإن كل نوع من أنواع الليمفوما ينمو بمعدل مختلف ويستجيب بشكل مغاير للعلاج.

ما هي أعراض سرطان الغدد الليمفاوية؟

تشبه علامات وأعراض سرطان الغدد الليمفاوية تلك الأمراض مثل الأمراض الفيروسية ونزلات البرد، ولكنها تستمر لفترة أطول من المتوقع عادة.

بعض الناس لن يكون لديهم أي أعراض، ولكن قد يلاحظ البعض تورماً في العقد الليمفاوية، التي توجد غالبًا في الرقبة أو الفخذ أو البطن أو الإبط.

و تشمل الأعراض لكلا النوعين من الأورام اللمفاوية التالي:

  • حمى مستمرة
  • التعرق الليلي والحمى والقشعريرة
  • فقدان الوزن وفقدان الشهية
  • حكة غير عادية
  • التعب غير الاعتيادي أو نقص الطاقة
  • ألم في الغدد الليمفاوية بعد شرب الكحول

أما الأعراض الإضافية التي تشير لنوع سرطان الغدد الليمفاوي غير الهودجكيني تشمل:

  • السعال المستمر
  • ضيق في التنفس
  • ألم أو تورم في البطن
  • يمكن أن يحدث شلل في حال تضخمت العقدة الليمفاوية

يمكن أن تنتشر الليمفوما بسرعة من العقد الليمفاوية إلى أجزاء أخرى من الجسم من خلال الجهاز اللمفاوي، مما يؤدي إلى انخفاض قدرة الجسم على مقاومة العدوى.

تشخيص المرض

لا يوجد فحوص روتينية للورم الليمفاوي، فإذا كان الشخص يعاني من أعراض فيروسية مستمرة، فيجب عليه رؤية الطبيب.

يسأل الطبيب عن التاريخ الطبي الشخصي والعائلي للمريض، ويحاول استبعاد الحالات الأخرى.

ويقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي، بما في ذلك فحص البطن والذقن والرقبة والفخذ والإبطين، حيث قد يحدث تورم في تلك المناطق.

متى تزيد احتمالية الإصابة بالمرض؟

قد تختلف العوامل المساعدة بالإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية حسب نوع السرطان، فليمفوما غير هودجكين تشمل عوامله التالي:

  • العمر: تحدث معظم الأورام اللمفاوية لدى الأشخاص الذين يبلغون من العمر 60 عامًا فأكثر، ولكن من المحتمل أن تؤثر بعض الأنواع على الأطفال والشباب.
  • الجنس: بعض الأنواع أكثر احتمالا في النساء.
  • المواد الكيميائية والإشعاعية: تم ربط الإشعاع النووي وبعض المواد الكيميائية المستخدمة في الزراعة بالورم الليمفاوي غير الهودجكيني.
  • نقص المناعة: إن الشخص المصاب بضعف في جهاز المناعة هو أكثر عرضة للخطر.
  • العدوى: بعض الالتهابات الفيروسية والبكتيرية تزيد من خطر الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية، مثل فيروس إبشتاين بار الذي يسبب الحمى الغدية.
  • زرع الثدي: يمكن أن يسبب سرطان الغدد الليمفاوية خلية كبيرة في أنسجة الثدي.

عوامل الخطر لورم الغدد اللمفاوية هودجكين ما يلي:

  • داء كريات الدم البيضاء المعدية (EBV): يمكن أن يؤدي العدوى بـ EBV إلى داء كثرة الوحيدات، مما يزيد من خطر الإصابة بالليمفوما.
  • العمر: الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 30 سنة والأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 55 عامًا لديهم مخاطر أكبر للإصابة بالمرض.
  • الجنس: هو أكثر شيوعًا في الرجال.
  • عدوى فيروس العوز المناعي: يمكن أن يؤدي هذا الفيروس إلى إضعاف جهاز المناعة وزيادة خطر الإصابة بالليمفوما.
من قبل مجد حثناوي - الخميس ، 30 أغسطس 2018
آخر تعديل - السبت ، 29 سبتمبر 2018