أعراض ضعف النظر لدى الكبار في السن

تؤثر عملية التقدم بالعمر على جسمنا من أخمص القدم وحتى الشعر الذي تبقى. يواجه الكثير من المسنين أعراض ضعف النظر, صعوبة في القراءة وظهور هالات وغبش بالرؤية. البشرة السارة أنه يمكن اليوم علاج أغلب مشاكل الرؤيا لدى الكبار بنجاعة

أعراض ضعف النظر لدى الكبار في السن

ترافق عملية التقدم بالعمر التغيرات التي تطرأ على العين وأعراض ضعف النظر. لحسن الحظ يمكن اليوم علاج معظم مشاكل الرؤية بطريقة مهنية لدى البالغين والحد من تأثيرها على الحياة اليومية. في بعض الحالات يكون الأمر بسيطا مثل شراء زوج جديد من النظارات. وهنا لمحة عامة عن بعض ما يميز مشاكل عيون كبار السن.

بصر الشيخوخة

بعد سن الـ 40 بوقت قصير لا تعد عيون الكثيرين  قادرة على التركيز على الأشياء عن قرب. وتسمى هذه الظاهرة بصر الشيخوخة. بالإضافة إلى الحاجة لوضع الكتب ومواد القراءة الأخرى عن بعد، هنالك علامات أخرى لطول النظر الشيخوخي  (أعراض ضعف النظر) كما يلي:
  • الصعوبة في قراءة الأحرف الصغيرة 
  • الصداع
  • إجهاد العين
اقرؤوا المزيد حول هذا الموضوع:
 شاهدوا بالصور ضعف النظر المرافق للتقدم في السن
 الدليل الكامل للجيل الذهبي
 لمتابعة تغريداتنا على التويتر اضغطوا هنا!

ما الذي يسبب طول النظر الشيخوخي؟

 
مع مرور الوقت، تتصلب عدسة العين، وتتغير العضلات حول العدسة أيضا  مع تقدم العمر. هذه التغيرات تقلل من مرونة العدسة، لذلك لا يمكن تغيير شكلها وتركيز الصور على شبكية العين، وعلى ضوء حساسية أنسجة العين. 
يمكن علاج طول البصر عن طريق العدسات اللاصقة أو النظارات. ثنائي البؤرة (bifocal) هي نوع خاص من العدسات مع قوة أعلى من التركيز في الجزء السفلي. هي الأمثل لكبار السن الذين يعانون بالإضافة إلى طول النظر الشيخوخي، قصر النظر كذلك. الناس الذين لا يعانون من قصر النظر، يمكنهم استخدام نظارت قراءة فقط. الجراحة الانكسارية هو خيار علاجي اخر لطول النظر الشيخوخي.
 
الساد
 
يمر الضوء من خلال بؤبؤ العين، ويأتي من خلال العدسة إلى الشبكية. كذلك لتركيز الضوء، يجب أن تكون عدسة واضحة. مع التقدم في السن تميل العدسة إلى التلف وينتج عدم وضوح في الرؤية. وتعرف هذه الظاهرة باسم الساد. من الناحية الفنية إعتام عدسة العين هو اضطراب وليس جزءا من عملية الشيخوخة الطبيعية، على الرغم من أن ثلاثة من أصل أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 75 يعانون من إعتام عدسة العين.
 
أعراض (الساد) إعتام عدسة العين، يمكن أن تشمل:
  • عدم وضوح، تغييم الرؤية
  • الرؤية المزدوجة في عين واحدة
  • هالات
  • الحساسية للضوء والوهج
  • مشاكل الإدراك للون - تبدو الألوان صفراء وشاحبة، فمن الصعب التمييز بين الأزرق والأخضر.
  • حساسية التباين - صعوبة في رؤية الكائن على خلفية من نفس اللون
في المراحل المبكرة من الساد يمكن لتغيير وصفة النظارات أن يساعد . استخدام الضوء الساطع يمكن أن يسهل القراءة، يمكنك حتى استخدام عدسة مكبرة. إذا كان هناك ظهور لهالات الليل، فمن المستحسن الحد من القيادة في الظلام . في حال بدأ الساد بالتأثير على الأداء اليومي، يمكن لطبيب العيون إزالة الساد بالجراحة. أنها تنطوي على إزالة العدسة الغائمة واستبدالها مع زرع عدسة واضحة. عليكم استشارة طبيبكم العيون حول نوع العدسات اللاصقة المستحب.
 
علاقة الذباب بأعراض ضعف النظر

العين مليئة بمادة تشبه الهلام الذي ينشيء شكلها الدائري. تدعى هذه المادة السائل الزجاجي، كلما تقدمنا ​​في السن يتقلص السائل وتتشكل بلورات من السائل الزجاجي. هذه البلورات تلقي بظلال شبكية العين وتسبب ظهور الذباب في المجال البصري. وهي عادة ما تكون طبيعية وغير ضارة ضمن الشيخوخة.

يمكن أن تظهر الذباب بشكل بقع، لفائف أو أسلاك  تتحرك في الفضاء، حتى عندما لا تتحرك العين .. هي أكثر وضوحا عند النظر إلى شيء مشرق كالسماء الزرقاء، وأكثر شيوعا لدى الأشخاص الذين يعانون من قصر النظر الشديد أو الأشخاص الذين خضعوا لجراحة الساد.
 
إذا ظهر كثير من الذباب فجأة، هذا يعني أن بعض الزجاجي انفصل عن شبكية العين في ان واحد. ففي بعض الأحيان يشير هذا الى كسر في شبكية العين. إذا واجهت فقدان الرؤية المحيطية ورؤية ومضات من الضوء، فإنه ذلك علامة على انفصال الشبكية. إذا لم يعالج ذلك، فيمكن أن يؤدي انفصال الشبكية إلى فقدان البصر والعمى.
 
العيون الجافة
الدموع ليست مجرد نتيجة ثانوية لفيلم حزين أو علاقة فاشلة. الدموع تبقي عينيك رطبة، وتحد من خطر الإصابة والحفاظ على سطح العين على نحو سلس وواضح.
تنتج العيون أحيانا  كمية صغيرة من الدموع أو دموع بنوعية رديئة. يمكن أن يحدث جفاف العين في أي عمر، ولكنه أكثر شيوعا لدى البالغين فوق سن الـ 65. يمكن أن تزيد التغيرات الهرمونية في سن اليأس من خطر الجفاف لدى النساء. ويمكن لعوامل أخرى أن تساهم في الجفاف مثل العدسات اللاصقة أو المناخ الجاف.
 
تشمل أعراض جفاف العين :
  • حرقان
  • شعور تهيج، خشونة أو وخز في العين
  • زيادة إفراز الدموع
  • عدم وضوح الرؤية
  • إذا كان الجفاف شديدا، قد يؤدي ذلك إلى تلف القرنية وتشويش الرؤية
للجفاف الخفيف والدموع المصطنعة وصفة طبية سوف تحل المشكلة. وبالنسبة للحالات الأكثر خطورة ننصحك في استشارة طبيب العيون.

 

من قبل ويب طب - الاثنين ، 5 أغسطس 2013
آخر تعديل - الاثنين ، 6 يناير 2014