الأترجة: فاكهة قديمة نسيناها!

هل سبق وسمعت بنوع من الحمضيات يدعى الاترجة؟ هذا النوع النادر من الحمضيات يحمل في طياته فوائد مذهلة عليك أن تعرفها! اقرأ المقال لتعرف أكثر.

الأترجة: فاكهة قديمة نسيناها!

ما هي فاكهة الأترجة؟ وما هي فوائدها لجسمك؟ وما الذي نعرفه عنها؟ إليك التفاصيل

مقدمة عن الأترجة

تعتبر الأترجة واحدة من الأربعة أنواع الرئيسية من الحمضيات التي وجدت منذ قديم الزمان، والتي تفرعت منها الكثير من الأنواع التي نعرفها اليوم، مثل الليمون والبرتقال وغيرها.

وتتميز هذه الفاكهة بقشرتها المتعرجة وبطبقة بيضاء سمكة تفصل القشرة عن اللب، ويمكن تناول اللب مع الطبقة البيضاء المحيطة، فكلاهما له فوائد عديدة ومذهلة.

يشبه لون الأترجة من الخارج لون ثمار الليمون، ويختلف شكلها كثيراً من منطقة لأخرى، فمنها ما يبدو على هيئة الكف، ومنها ما يبدو على هيئة ثمار تشبه الليمون ولكنها أكبر حجماً وهكذا.

وتعتبر ثمار الاترجة غنية بفيتامين سي والألياف والكالسيوم والحديد والبيتاكاروتينات والمنغنيز والزنك والبوتاسيوم وفيتامين ب6 وغيرها.

فوائد الأترجة

إن فوائد الاترجة للصحة عديدة ومذهلة، إليك أهمها:

1- تعزيز عمل جهاز المناعة

بسبب احتواء الاترجة على مستويات عالية من فيتامين سي، فإن تناولها يساعد على تقوية جهاز المناعة في الجسم وزيادة إنتاج كريات الدم البيضاء، والتي تعتبر خط الدفاع الأول في الجسم ضد الأمراض.

2- مكافحة السرطان

من فوائد الأترجة أنها قد تساعد بفاعلية على مكافحة مرض السرطان، خاصة سرطان الثدي، وذلك بسبب احتوائها على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة الهامة التي تعمل على مكافحة الشوارد الحرة في الجسم.

3- السيطرة على ضغط الدم

يساعد محتوى الأترجة العالي من البوتاسيوم وفيتامين سي على تحسين مستويات ضغط الدم في الجسم وتخفيف الضغط عن الأوعية الدموية، وبالتالي فإن تناول الأترجة يساعد على خفض فرص الإصابة بأمراض القلب والشرايين والجلطات.

4- مسكن طبيعي للألم

لفاكهة الأترجة خصائص مسكنة للألم، لذا تجد البعض يستخدم الاترجة كمسكن طبيعي للالام المختلفة.

إذ يستخدم عصير الأترجة أو زيت الأترجة العطري لتسكين الألم المزمن، كما في حالات الصداع أو الالام الناتجة عن التهاب المفاصل.

5- لصحة الجهاز الهضمي

يساعد عصير الأترجة على موازنة مستويات الحموضة في القناة الهاضمة، كما يساعد كذلك على تحسين عملية الهضم عامة، والتخلص من المشاكل الهضمية المختلفة، مثل الإمساك والغثيان.

6- لصحة القلب

تشير العديد من الأبحاث والدراسات إلى أن الحمضيات بكافة أنواعها، مثل الاترجة، مفيدة بشكل كبير في حماية القلب من الأمراض المختلفة، وخفض فرص الإصابة بالجلطة أو النوبة القلبية.

7- تخفيف الالتهابات

قد تتسبب الالتهابات المتكررة برد فعل سلبي من قبل الجسم، مثل الإصابة بأمراض مختلفة كأمراض القلب والسرطانات.

وأحد أهم الأسباب وراء الالتهابات المتكررة في الجسم هو الشوارد الحرة، وتناول الاترجة الغنية بمضادات الأكسدة يساعد على محاربة هذه الشوارد وبالتالي تخفيف الالتهابات.

محاذير ومخاطر

مع أن الأترجة امنة تماماً وصالحة للاستهلاك، إلا أنها كما باقي أنواع الحمضيات قد تثير رد فعل تحسسي لدى البعض، كما أن قشور الفاكهة كذلك قد تثير رد فعل تحسسي يظهر على شكل حروق أو حكة وجفاف في الجلد.

كما يجدر بنا التنويه إلى أن الاترجة عالية في محتواها من السكريات، لذا يجب الحذر عند تناولها وتناولها باعتدال.

من قبل رهام دعباس - السبت ، 9 فبراير 2019