الإفرازات لدى الرجال: متى تشكل خطورة؟

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى وجود إفرازات لدى الرجال، منها إفرازات طبيعية ومنها ما يؤشر بوجود أمراض ومخاطر صحية، ولذلك يجب معرفة الفرق بين هذه الإفرازات.

الإفرازات لدى الرجال: متى تشكل خطورة؟

هناك ارتباط وثيق بين أنواع الإفرازات الخاصة بالعضو الذكري وصحة الرجل الجنسية، فمنها إفرازات طبيعية ومنها ما يؤشر على وجود مشكلة تشكل خطورة على صحته. إليك أنوع الإفرازات لدى الرجال ودلالات كل منها.

أنواع الإفرازات لدى الرجال

فيما يلي أنواع الإفرازات لدى الرجال والتي تعتبر إفرازات طبيعية:

  • السائل المنوي

السائل المنوي هو أحد الإفرازات لدى الرجال وهو السائل الطبيعي الذي يفرزه العضو الذكري ويتسم بالقوام اللزج والرائحة القوية.

وهذا السائل يظهر عند الوصول إلى النشوة الجنسية بعد الجماع، ويحتوي على الحيوانات المنوية التي تسبب حدوث الحمل عند دخولها في المهبل وحدوث التخصيب.

ويتم إنتاج هذا السائل عن طريق الخصيتين، ويحتوي على بعض التركيبات التي تضمن قوة ونشاط الحيوانات المنوية حتى تصل للبويضة.

ولكن قد يكون هناك بعض المشكلات في هذا السائل مثل قلة الحيوانات المنوية والصديد وغيرها، والتي تسبب مشكلات جنسية لدى الرجل وتعيق حدوث الحمل.

  • السائل الودي

هو سائل أشبه بالسائل المنوي من حيث اللون والقوام ولكن لا رائحة له، كما أن تركيبته ووظائفه مختلفة.

لا ينزل هذا السائل بكميات كبيرة، حيث أنه يظهر على هيئة نقاط بسيطة وخاصًة قبل وبعد قيام الرجل بالتبول أو التبرز، ويزداد إفرازه في حالة حبس البول لوقت طويل.

وقد يتحول هذا السائل إلى إفراز غير طبيعي حينما يظهر بكميات كبيرة، لأن هذا يعني احتمالية الإصابة بالتهابات البروستات.

ينتج هذا السائل كذلك عن ممارسة العادة السرية باستمرار، كما أن عدم قذف السائل المنوي لفترات طويلة قد يسبب خروج هذا السائل.

ولا يتطلب نزول سائل الودي القلق إلا في حالة تسببه في أضرار صحية وكذلك في حالة ملاحظة نزوله باستمرار.

  • سائل المذى

هو سائل شفاف، لزج، ليس له رائحة ويفرز مع الشعور بالإثارة الجنسية لدى الرجل وكذلك خلال حدوث الإنتصاب وقبل القذف.

ويساهم هذا السائل في تسهيل ممارسة العلاقة الجنسية والإيلاج، كما أنه يعتبر مطهر ومنظف طبيعي لمجرى البول قبل إطلاق السائل المنوي ليضمن الحفاظ على نظافته وخلوه من أي مصادر تلوث.

كذلك يقوم هذا السائل بمعادلة درجة الحموضة نتيجة اثار البول الموجودة في المجرى، وبالتالي يمنع أي مواد ملوثة من الإمتزاج مع السائل المنوي.

وقد يلاحظ الرجل نزول المذى بصورة مفرطة، وهي حالة تسمى "سلس المذى"، والتي تتسبب في صعوبة تحكم الرجل بنزول هذه الإفرازات، ليظهر مع أي مجهود يبذله الرجل سواء ممارسة الرياضة أو حمل أشياء ثقيلة.

ولا يمكن تصنيف سلس المذى كحالة مرضية، ولكن يتطلب هذا من الرجل تجنب التفكير الدائم في الأمور الجنسية، أو شعوره بالقلق والتوتر والضغوط النفسية.

وفي هذه الحالة، ينصح أن يشغل الرجل نفسه بأمور أخرى وينتظم في ممارسة تمارين تساعد في تقوية الإحليل مثل فتحه وإغلاقه مرات متتالية والإبتعاد عن المثيرات الجنسية بقدر الإمكان.

الإفرازات لدى الرجال المرتبطة بأمراض

من الإفرازات لدى الرجال والمرتبطة بأمراض:

  • إفرازات نتيجة الكلاميديا أو اليوريبلازما

الكلاميديا هي أحد الأمراض التناسلية المنتشرة، وتتمثل في بكتيريا يمكنها تعطيل وظائف الجهاز التناسلي وتؤدي إلى مخاطر صحية كثيرة، ويمكن أن تصيب الرجال والنساء.

تتسب الكلاميديا لدى الرجال في نزول إفرازات غير طبيعية نتيجة وجود مشكلة في مجرى البول.

وتصاحب إفرازات الكلاميديا وجود حرقة في البول بالإضافة إلى ألم وانتفاخ بالخصيتين والام أثناء الجماع.

وينتج عن الكلاميديا لدى الرجال حدوث التهاب في القناة البولية كما تؤدي إلى إعاقة الإنجاب.

وفي بعض الحالات، يمكن أن تنتقل العدوى إلى منطقة الشرج لتصيبه بنفس العدوى، والتي تصبح أشد خطرًا لأنها تزيد من فرص الإصابة بعدة أمراض مثل الإشريكية القولونية ونزيف الأمعاء والإسهال الشديد.

وفي حالة ظهور هذه الإفرازات الغريبة مع الأعراض التي ذكرناها سابقًا، يجب تحليل البول سريعًا للتأكد من الإصابة بهذا المرض والبدء في العلاج عن طريق المضادات الحيوية والتوقف عن الجماع حتى الشفاء تجنبًا لانتقال العدوى للطرف الاخر.

وتعتبر عدوى اليوريبلازما من الجرثومات المشابهة للكلاميديا والتي تؤدي إلى نفس المشكلات الصحية وتحتاج أيضًا إلى علاج.

  • إفرازات السيلان

هي إفرازات سميكة تحتوي على صديد ويميل لونها للأصفر، ويسببها عدوى بكتيرية يمكن أن تنتقل من خلال الممارسة الجنسية.

من أبرز أعراض السيلان لدى الرجل التهاب الإحليل والشعور بالحرقان عند التبول مع ظهور هذه الإفرازات الصفراء التي يمكن أن يصحبها دماء في بعض الأحيان.

كما يسبب السيلان الشعور بالام شديدة في العضو الذكري والصفن، بالإضافة إلى حكة نتيجة الإلتهابات.

أيضًا يصاحب السيلان في مراحله المتقدمة التهاب البربخ، وهو الأنبوب الذي يحمل الحيوانات المنوية ويتصل بالخصيتين.

ولتفادي هذه المشكلات الصحية، يجب زيارة الطبيب والبدء في العلاج فور ظهور أي من هذه الأعراض ونزول سائل غير طبيعي من العضو الذكري.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 17 سبتمبر 2018
آخر تعديل - الأربعاء ، 30 ديسمبر 2020