آلام أعلى الظهر: أسباب وعلاجات

يعاني بعض الأشخاص من آلام أعلى الظهر، والتي ترجع إلى العديد من الأسباب، تعرف على أهمها في المقال الآتي.

آلام أعلى الظهر: أسباب وعلاجات

إليكم في المقال الآتي أبرز المعلومات حول آلام أعلى الظهر:

آلام أعلى الظهر

منطقة أعلى الظهر هي المنطقة التي ترتبط فيها الأضلع بالفقرات يمينًا ويسارًا، ووجود هذه الأضلع يضمن دعم وثبات منطقة الفقرات العنقية، وبالتالي تحافظ على صحة الفقرات ويقلل فرص حدوث الانزلاق الغضروفي، ولكن قد تحدث آلام في هذه المنطقة نتيجة أسباب متعددة.

أسباب ألم أعلى الظهر

إليك أبرز أسباب آلام الظهر العلوي المحتملة:

  • الجلوس بطريقة خاطئة

خاصةً للأشخاص الذين يستخدمون الحاسوب بشكل دائم، أو يجلسون على الهاتف الذكي موجهين نظرهم إلى أسفل لفترات طويلة، هذا كله يؤثر على المنطقة العلوية من الظهر ويؤدي إلى الشعور بالآلام، كما يمكن أن تمتد الآلام إلى منطقة أسفل الظهر والعنق.

وتفسير هذا أن الجلوس والتحديق في الحاسب الآلي يؤدي إلى الضغط على عضلات الصدر ومد عضلات الظهر العليا، ويمكن أن يؤدي هذا إلى التشنج العضلي في منطقة بين الكتفين.

  • النوم في وضعية خاطئة

حيث إن بقاء الرقبة طوال الليل في وضع خاطئ سوف يؤدي إلى آلام الفقرات العنقية وفي منطقة أعلى الظهر أيضًا.

كما أن الإجهاد الزائد وممارسة التمارين الرياضية شديدة الصعوبة مع عدم مرونة الجسم سوف يؤدي للنتيجة ذاتها.

  • تقلص العضلات في جانبي العمود الفقري

من أسباب آلام أعلى الظهر الأخرى والتي من الممكن اكتشافها من خلال إجراء الأشعة على الظهر، هي تقلص العضلات في جانبي العمود الفقري، وقد يحدث ذلك نتيجة الإفراط في استخدام عضلات الظهر.

  • التعرض لموجات البرد

أيضًا يمكن أن يتسبب البرد الشديد في آلام بمنطقة أعلى الظهر، وخاصةً بعد التواجد في مكان دافئ ثم التعرض للبرودة بشكل مفاجئ.

  • مشكلات القولون

هناك علاقة بين الإصابة بمشاكل القولون وآلام الظهر، حيث يتسبب الانتفاخ (Bloating) والإمساك (Constipation) الذي يعاني منه المريض في الضغط على فقرات الظهر، ليسبب تهيجًا وتوترًا بالأعصاب والشعور بآلام.

وبشكل عام يمكن أن تؤدي الإصابة بالإمساك وصعوبة التبرز في آلام الظهر.

  • الإصابة بالإنفلونزا

حيث تؤثر نزلات البرد (Common cold) والإنفلونزا على كافة عظام الجسم بما فيها منطقة أعلى الظهر، وخاصةً إذا كانت حرارة الجسم مرتفعة، كما أن الكحّة قد تسبب الآلام عند حدوثها.

  • ضيق التنفس

عند أخذ نفس عميق والشعور بآلام في أعلى الظهر فقد يعني هذا احتمالية الإصابة بضيق التنفس أو الانسداد الرئوي (Pulmonary embolism)، حيث يضعف تدفق الدم ويحدث خلل في أنسجة الرئة، كما أن آلام أعلى الظهر تعد أحد أعراض الإصابة بثقب في الرئة.

  • التعرض لإصابة مؤلمة

مثل السقوط على الظهر أو الاصطدام بشيء صلب، فيمكن أن يؤدي هذا إلى آلام في أعلى الظهر، وحينها تزداد الآلام في حالة التحرك، وتحتاج فحصًا من الطبيب للتأكد من عدم وجود تمزق أو كسر.

  • آلام ناتجة عن مشكلة صحية

فمن الممكن أن تتأثر منطقة أعلى الظهر بآلام الكتف والذراعين وكذلك أسفل الظهر، فكل هذه المناطق تربط ببعضها البعض، وعند حدوث أي التهابات في المفاصل والأربطة، سوف تؤدي إلى ألم أعلى الظهر، بالإضافة إلى ذلك قد تكون الحالات الآتية سببًا لآلام أعلى الظهر:

  • الانزلاق الغضروفي.
  • الألم العضلي الليفي.
  • أنواع التهاب المفاصل.
  • التهاب المرارة.
  • النوبة القلبية.

آلام أعلى الظهر

علاج ألم أعلى الظهر

عادةً ما تكون آلام أعلى الظهر بسيطة وليست ناتجة عن مشكلة صحية كبيرة، ولكن يجب زيارة الطبيب في حالة الشعور بهذه الآلام ليصف العلاج المناسب الذي يقي من تفاقم المشكلة، ويكون العلاج كالآتي:

  • علاج المشكلة المسببة لآلام الظهر: والتي يمكن التعرف عليها من خلال تشخيص الطبيب، فعلى سبيل المثال إن كانت الآلام بسبب القولون يمكن أخذ العلاجات اللازمة لعلاج المشكلة.
  • الحصول على الراحة: يجب على المصاب الالتزام الراحة والإبتعاد عن بذل المجهود الذي يزيد من الالتهابات (Inflammation) والآلام.
  • تناول المسكنات: كذلك يمكن تناول مضادات الالتهاب التي يوصي بها الطبيب لتخفيف الالتهابات وتقليل الشعور بالآلام.
  • تطبيق المراهم الموضعية: حيث تقلل من الالتهابات والآلام في الفقرات والعظام، ويكون هذا تحت إشراف الطبيب.
  • الخضوع لجلسات العلاج الطبيعي: والتي تساعد في تقوية العضلات بمنطقة أعلى الظهر، وتسرع من عملية الشفاء.
  • التوقف عن العادات الخاطئة التي تسبب آلام الظهر: فهذا يضمن عدم استمرار المشكلة إذا كانت بسبب العادات الخاطئة في الجلوس أو النوم.

الوقاية من ألم أعلى الظهر

هناك العديد من السبل التي تساعد في الوقاية من آلام منطقة أعلى الظهر، وتتمثل فيما يأتي:

  • التحرك بطريقة صحيحة: بحيث لا تتأثر الفقرات بالحركات المفاجئة والخاطئة، بالإضافة إلى حمل الأشياء بأسلوب صحيح وتجنب حمل الأوزان الثقيلة بقدر المستطاع.
  • ممارسة تمارين الرقبة: فهذا يساعد كثيرًا في إكساب هذه المنطقة مرونة، وبالتالي لا تؤثر على المناطق المحيطة بها، كما أن ممارسة الرياضة بشكل عام يحد من آلام العظام والمفاصل، لأنها ستصبح أكثر مرونة.
  • عدم الجلوس لفترات طويلة: حتى أثناء التواجد في العمل، لأن هذا يؤدي إلى تشنجات في منطقة الرقبة من الخلف وكذلك في أعلى الظهر، ويجب التحرك بين حين وآخر والجلوس في وضعية مستقيمة مع عدم الانحناء للأمام بقدر المستطاع.
  • النوم في وضعية صحيحة: واستخدام الوسادة الطبية بالارتفاع المناسب، حتى لا تُسبب آلام في الرقبة وبالتالي تؤثر على الظهر.
من قبل ياسمين ياسين - الخميس 31 كانون الثاني 2019
آخر تعديل - الخميس 24 تشرين الثاني 2022