آلام الإباضة الشائعة وكيفية تخفيفها

قد تشعر بعض النساء بآلام مختلفة في الفترة المنصفة للدورتين الشهريتين، غالبًا تكون هذه آلام الإباضة. تعرفي على كافة آلام الإباضة من المقال.

آلام الإباضة الشائعة وكيفية تخفيفها

سنستعرض في ما يأتي كافة المعلومات المتعلقة بالام الإباضة الشائعة وكيفية تخفيفها:

ما هي الام الإباضة الشائعة؟

تحدث الإباضة لدى المرأة في الوقت بين اليوم الـ12 إلى اليوم الـ16 من الدورة الشهرية، وذلك في حالة انتظامها.

يختلف الألم المرتبط بالإباضة من امرأة لأخرى ومن دورة لأخرى، فهناك نساء كثيرات لا يعانين من أي ألم بالإباضة، في حين أن البعض الاخر لا تتحملن الألم الشديد.

في ما يأتي أكثر المشكلات المؤدية إلى ألم الإباضة، وكيفية تخفيفها:

  • الام أسفل الظهر

لأن المبايض تقع في مركز الحوض، فيمكن أن تؤثر على الظهر وتسبب الام في منطقة أسفل الظهر، ويمكن أن تكون هذه الالام خفيفة أو شديدة.

لتخفيف الام أسفل الظهر الناتجة عن الإباضة، ينصح بأخذ قسط كاف من الراحة بالإضافة إلى القيام بتمارين التمدد التي تستهدف منطقة أسفل الظهر.

  • تشنجات البطن

تعد تشنجات البطن من الام الإباضة كثيرة الحدوث، بحيث تصاب المرأة بتشنجات في منطقة البطن بأحد الجانبين أو كلاهما.

لتقليل تشنجات البطن أثناء الإباضة، ينصح بوضع الكمادات الدافئة على منطقة الألم، وتناول مشروبات دافئة تهدئه، مثل: النعناع، والشاي الأخضر.

  • انتفاخ البطن

لا يقتصر حدوث انتفاخ البطن على تناول أطعمة تسبب الغازات والانتفاخ، مثل: الأملاح، والألياف.

بل يمكن أن يكون الانتفاخ ناتجًا عن الإباضة، حيث تصاب بعض النساء بتهيج بطانة المعدة.

لتخفيف انتفاخ البطن أثناء الإباضة، ينصح بتناول الأطعمة الخفيفة، والابتعاد عن الأملاح التي تسبب احتباس السوائل.

كما ينبغي استرخاء عضلات الحوض من خلال الاستلقاء وتطبيق وسادة دافئة على البطن، أو أخذ حمام دافىء، وهذه الطريقة جيدة لالام الإباضة كافةً.

  • الام وطراوة الثدي

تتسبب التغيرات الهرمونية خلال الإباضة في الشعور ببعض الالام بالثدي وطراوته.

يمكن تخفيف الام الثدي من خلال الحد من تناول الكافيين والدهون.

كما ينصح بتناول أطعمة تحتوي على فيتامين هـ (Vitamin E)، وفيتامين ب 6 (Pyridoxine)، مثل: المكسرات، والسبانخ، والأفوكادو، والكبد، والبيض، والموز.

  • حكة المهبل

أحد الام الإباضة نادرة الحدوث الشعور بحكة في المهبل، وغالبًا تكون ناتجة بسبب وجود التهابات خلال فترة الإباضة.

ترجع هذه الالتهابات إلى وجود بعض الإفرازات المهبلية الخاصة بفترة التبويض، وهو أمر طبيعي ولا يستدعي القلق.

يمكن تقليل الالتهابات والحكة من خلال الحفاظ على نظافة المهبل، كما يفضل ارتداء الفوط اليومية خلال هذه الفترة.

مؤشرات الام الإباضة الشديدة

في حالة كانت الام الإباضة شديدة وغير محتملة، فقد يؤشر هذا بوجود مشكلة صحية، وبالتالي يجب زيارة الطبيبة النسائية.

إليك أبرز المشكلات الصحية التي يمكن أن تؤدي إلى الام الإباضة الشديدة:

  • أكياس على المبايض (Ovarian cysts)

نتيجة تعدد الأكياس على المبايض، يمكن أن تشعر المرأة بالام شديدة خلال فترة الإباضة.

أكياس المبايض تعني وجود مشكلة في توازن الهرمونات، ويكون العلاج من خلال بعض الأدوية الهرمونية التي يجب أخذها عن طريق الطبيب.

كما ينصح بتعديل النمط الغذائي باختيار الأطعمة الصحية، وتجنب الأطعمة التي تسبب خلل الهرمونات، والتخلص من الوزن الزائد والذي يزيد فرص الإصابة بأكياس المبايض.

  • التهاب بطانة الرحم

عندما تصاب بطانة الرحم بتهيج أو التهابات، فسوف يصاحبها بعض الأعراض والام الإباضة.

حيث يؤثر التهاب بطانة الرحم على المبايض وقناتي فالوب، ويمكن أن يحدث التهاب بهم.

تعد التهاب بطانة الرحم من المشكلات الصحية التي تستدعي استشارة الطبيب لعلاجها.

  • التصاقات الأنسجة

تتسبب بعض العمليات الجراحية في حدوث التصاقات وندوب بالأنسجة، مثل: عملية استئصال الزائدة الدودية.

تؤدي الالتصاقات إلى حصر المبيضين والهيكل الذي يحيط بهما، وقد تلتصق المبايض بالأمعاء أو الأعضاء الأخرى المحيطة بها، مما ينتج عنه الام الإباضة.

تتطلب هذه المشكلة تدخل طبي لعلاجها، وقد يصل الأمر إلى إجراء جراحة لإزالة هذه الالتصاقات.

من قبل ياسمين ياسين - الخميس ، 15 أغسطس 2019
آخر تعديل - الخميس ، 25 فبراير 2021