عملية الزايدة: أهم التفاصيل والمعلومات

عملية الزايدة الدودية هي عملية يتم إجراؤها لاستئصال الزايدة، فما الأمور التي عليك معرفتها عن عملية الزايدة؟ إليك أهم التفاصيل والمعلومات في المقال الآتي.

عملية الزايدة: أهم التفاصيل والمعلومات

تعد عملية الزايدة أحد العمليات الجراحية الشائعة حول العالم، والتي لا تعد خطيرة إذا ما تم القيام بها بالوقت المناسب، ولكن غالبًا ما يتم إجراؤها بشكل طارئ ومفاجئ نتيجة الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية.

متى يتم اللجوء لعملية الزايدة؟

عندما تصاب الزائدة الدودية بنوع من العدوى أو الالتهاب قد يتطور الأمر لحالة تدعى التهاب الزائدة الدودية، وهو يعد طارئًا طبيًا، ويتم التعامل معه على هذا الأساس خوفًا من انفجارها وتمزقها، ما قد يؤدي لتبعات ومضاعفات خطيرة نتيجة انتشار الالتهاب في البطن.

وهنا يتم التخلص من الزائدة الدودية قبل انفجارها عبر عملية استئصال خاصة، وهذه هي أعراض التهاب الزائدة الدودية:

مضاعفات وتعقيدات عملية الزايدة

قد تتسبب عملية الزايدة ببعض التعقيدات والمضاعفات الصحية، منها ما هو قصير المدى ومنها ما هو طويل المدى، مثل:

  • التهاب جرح العملية وتلوثه.
  • تكون صديد وخراج في مكان جرح العملية.
  • خلل في حركة الأمعاء الطبيعية.
  • التهاب الصفاق والغرغرينا.
  • الولادة المبكرة.
  • مخاطر أخرى قد تظهر في بعض الحالات النادرة، مثل:
    • خثرات وجلطات دموية.
    • مشاكل في القلب.
    • التهابات المسالك البولية.
    • الموت.
    • الالتهاب الرئوي.

أنواع عملية الزايدة وكيفية إجراؤها

هناك نوعان مختلفان لعملية الزايدة، وهما كالاتي:

  • الجراحة المفتوحة: حيث يتم عمل شق جراحي في المنطقة اليمنى من الجانب السفلي للبطن، ويتم استئصال واستخراج الزائدة الدودية عبره.
  • عملية المنظار: بدلًا من عمل شق جراحي كبير، يتم عمل شقوق صغيرة جدًا ونفخ البطن بغاز خاص، ثم يتم إدخال المنظار وأدوات خاصة عبر هذه الشقوق لاستئصال الزايدة.

والجدير بالذكر أنه يقوم الطبيب عادة بعملية الزايدة تحت تأثير التخدير العام.

الاستعداد لعملية الزايدة

هكذا تستطيع الاستعداد بشكل صحيح لإجراء عملية الزايدة:

  • يتم أخذ تاريخ المريض الطبي أولًا ومعرفة كافة الأدوية والمكملات الغذائية التي يتناولها، وعمل بعض فحوصات الدم وأي فحوصات أخرى قد تلزم قبل العملية.
  • يجب أن تصوم عن الطعام والشرب قبل موعد العملية بما يقارب 8 ساعات على الأقل.
  • ينبغي إخبار الطبيب فورًا بالأمور الاتية في حال وجودها:

العناية بعد عملية الزايدة

للحرص على شفاء جرح العملية بشكل سليم وصحي، هذا ما عليك توقعه والقيام به في المستشفى والمنزل:

1. العناية في المستشفى

يتم اصطحاب المريض بعد العملية لغرفة التعافي للتأكد من أن كافة مؤشراته الحيوية سليمة، وتختلف مدة والية التعافي بعد عملية الزايدة تبعًا لنوع التخدير الذي حصل عليه المريض ونوع العملية التي خضع لها.

وقد يستطيع المريض الخروج في ذات يوم العملية بعد أن يصف له الطبيب مسكنات للألم، أو قد يستدعي الأمر بقاء المريض في المشفى ريثما يتعافى، خاصة إذا ما كان هناك أنبوب أنف يصل إلى المعدة موصولًا بجسم المريض.

2. العناية في المنزل

عند الذهاب للمنزل بعد العملية، عليك معرفة الأمور الهامة الاتية:

  • الاستحمام فقط تبعًا لتوصيات وتعليمات الطبيب، مع محاولة الحفاظ على الجرح نظيفًا وجافًا تمامًا طوال الوقت.
  • إزالة القطب الجراحية في الوقت المحدد مع الطبيب.
  • تناول مسكنات الألم تبعًا لنصائح الطبيب.
  • احتمالية الشعور بألم ناتج عن بقايا الغاز إذا كنت قد خضعت لعملية المنظار لاستئصال الزايدة، وهو أمر طبيعي يتحسن مع الوقت.

متى عليك الاتصال بالطبيب بعد عملية الزايدة؟

إذا ظهرت أي من الأعراض الاتية على المريض بعد العملية يجب الاتصال بالطبيب فورًا:

  • حمى وقشعريرة وتقيؤ.
  • ألم وتورم متزايد وإفرازات من مكان الجرح.
  • تشنجات وألم وانتفاخ في البطن.
  • عدم إخراج فضلات صلبة لمدة يومين متتاليين، أو إسهال شديد لمدة تتجاوز 3 أيام متواصلة.
  • فقدان الشهية والعجز عن تناول الطعام والشراب.
  • ألم لا يزول مع مسكنات الألم.
  • انقطاع في النفس أو كحة مستمرة.
من قبل رهام دعباس - الأربعاء ، 8 مايو 2019
آخر تعديل - الخميس ، 26 أغسطس 2021