مرض البوليميا: ما هو؟ وما هي أعراضه؟

ما هو مرض البوليميا؟ وما هي أعراضه؟ وما السلوكيات التي تميز المصاب بالمرض؟ كل هذا وأكثر في المقال الآتي.

مرض البوليميا: ما هو؟ وما هي أعراضه؟

يعرف مرض البوليميا (Bulimia Nervosa) باسم النهام العصابي أو الشره المرضي العصبي أيضًا، فما هو هذا المرض؟ 

ما هو مرض البوليميا؟

إن مرض البوليميا هو أحد اضطرابات الأكل الجدية الخطيرة، والتي تشكل خطرًا على الحياة.

يتميّز هذا المرض بحالات متكررة من النهم غير المُراقب والتي يقدم فيها المصاب بعد ذلك على التسبب الذاتي بالتقيؤ، أو تطبيق عمليات تطهير أخرى من أجل منع ارتفاع الوزن، مثل:

  • استعمال مواد مُسهّلة.
  • تناول أدوية مدرّة للبول.
  • الانشغال بممارسة النشاط الجسماني المكثف.
  • اعتماد نظام صارم من الصوم.

إن الشخص المصاب بمرض البوليميا لديه تخوّف دائم من ارتفاع الوزن ويميل إلى التظاهر بعدم الاقتناع بجسمه ومظهره الخارجي، بالإضافة إلى الاضطراب في تصوّر أبعاد جسمه وصورته الخارجية.

أعراض مرض البوليميا

الأشخاص المصابون بمرض البوليميا قد تظهر لديهم هذه الأعراض

1. الأعراض السلوكية

قد تظهر لدى مريض البوليميا، سواء من الرجال والنساء، السلوكيات الآتية:

  • حالات متكررة من النهم غير المراقب، أي تناول كميات كبيرة من الطعام خلال فترة زمنية قصيرة جدًا، أحيانًا خلال ساعتين أو أقل، إذ تكون كميات الطعام أكبر بكثير من الكميات التي يستهلكها شخص متوسط خلال الفترة الزمنية نفسها وفي نفس الظروف.
  • الشعور بفقدان السيطرة بشكل تام وعدم القدرة على التوقف عن الأكل أثناء نوبة النهم.
  • أنماط سلوكية من التطهير أو التعويض من أجل منع ارتفاع الوزن، مثل: التسبب الذاتي بالتقيؤ، واستعمال خاطئ للمواد المُسهلة، والأدوية المدرّة للبول، وأنظمة غذائية أو ممارسة نشاط جسماني قاسٍ يشمل الركض لمسافات طويلة، أو رفع الأثقال.
  • تجميع الطعام أو إخفاء الطعام أو الأكل في الخفاء.
  • فحص وزن الجسم خلال فترات زمنية متقاربة.
  • الانشغال المفرط في كل ما يتعلق بالغذاء.
  • التركيز على أجزاء معينة من الجسم، مثل: الأرداف، أو الوركين، أو البطن.
  • الشعور بالاشمئزاز من كل ما يتعلق بالجسم ومظهره الخارجي.
  • نظرة سلبية تجاه كل ما يتعلق بمظهر الجسم، أي الشعور بأن الجسم سمين جدًا بالرغم من أن مظهره سليم تمامًا.
  • تقييم أنفسهم ومشاعرهم تجاه أنفسهم وفقًا لوزن جسمهم وشكلهم الخارجي.
  • الذهاب إلى الحمام مباشرة بعد الوجبات.
  • تجنب تناول الطعام أمام الآخرين.

2. أعراض نفسية وعاطفية

قد يعاني المصاب بمرض البوليميا من بعض الاضطرابات النفسية وقد تلاحظ السلوكيات الآتية:

  • تخوّف دائم من السمنة أو ارتفاع الوزن.
  • الرغبة في العمل الشاق من أجل إرضاء الآخرين.
  • الاكتئاب.
  • الانعزال الاجتماعي.
  • صراع دائم في قضايا الجنس والرغبات الجنسية.
  • صعوبة التعبير عن المشاعر.
  • الشعور بانعدام القيمة الذاتية بسبب الوزن والمظهر الخارجي.
  • تغيرات في المزاج، مثل: الشعور بالتوتر الشديد أو القلق.
  • الشعور بالذنب والخجل والتصرف بسرية.
  • التفكير في الطعام كثيرًا.

3. علامات وأعراض جسمانية

قد تظهر الاعراض الآتية على جسم المصاب بمرض البوليميا:

  • تقلبات وعدم ثبات في وزن الجسم.
  • تجمّع السوائل.
  • إمساك.
  • انتفاخ الغدد اللعابية في الرقبة والفك.
  • اضطرابات في نظم القلب نتيجة لنقص توازن الكهارل (Electrolytes).
  • تمزّقات في المريء وتشققات في الأمعاء.
  • نقص في الطاقة وشعور عام بالتعب.
  • هشاشة الأظافر.
  • جفاف الشعر والجلد.
  • تصبغ الأسنان ومشاكل أخرى نتيجة تأثير حمض المعدة على الأسنان بفعل حالات القيء المتكررة.
  • عدم انتظام الحيض.
  • انتفاخ الغدد اللمفاوية.
  • التهاب الحلق بشكل مستمر.
  • ارتجاع الحمض.
  • مشاكل في الكلى.
  • تشنجات عضلية.
  • سهولة تكسر العظام بسبب هشاشة العظام.
  • مشاكل في القلبي.
  • الجفاف الشديد.
  • النوبات.
من قبل منى خير - الأربعاء 10 نيسان 2013
آخر تعديل - الثلاثاء 31 آب 2021