التئام عظام الجمجمة

كسور الجمجمة أنواع، بعضها يلتئم من تلقاء نفسها وبعضها الأخر خطير ويحتاج إلى تدخل جراحي، في هذا المقال سنتحدث مفصلًا عن التئام عظام الجمجمة.

التئام عظام الجمجمة

كسر الجمجمة هو نوع من إصابات الرأس تكسر فيها عظام الجمجمة. ويطلق عليها أيضًا إصابات الدماغ الرضية (Traumatic brain injury).

قد يسبب الكسر الخفيف مشاكل قليلة ويحدث التئام عظام الجمجمة بمرور الوقت، يمكن أن تؤدي الكسور الأكثر شدة إلى حدوث نزيف في الدماغ أو حوله وتلف الدماغ وتسرب السائل النخاعي (CSF) والعدوى والنوبات.

حتى يتم التئام عظام الجمجمة المصابة بهذه الكسور الخطيرة تحتاج إلى جراحة على الفور.

ويعتمد وقت الشفاء على مدى سوء الكسر، الكسر البسيط في الجمجمة سيشفى من تلقاء نفسه ولا يحتاج إلى قالب أو جبيرة، ويستغرق من 6 إلى 8 أسابيع للشفاء تمامًا.

ما هي الخيارات المتاحة لعلاج كسور والتئام عظام الجمجمة؟

بعد تقييم مدى خطورة إصابة الجمجمة، سيقرر الطبيب نوع العلاج المناسب. تلتئم بعض كسور الجمجمة من تلقاء نفسها بينما يحتاج البعض الاخر إلى الجراحة.

تتضمن نصائح الإسعافات الأولية لشخص يشتبه في إصابته بكسر في الجمجمة ما يلي:

  • استدعاء سيارة الإسعاف.
  • التحقق لمعرفة ما إذا كان الشخص يتنفس، وإذا لم يكن الأمر كذلك، فقم بإجراء الإنعاش القلبي الرئوي
  • تجنب تحريك الشخص إلا إذا كان لا مفر من ذلك.
  • إذا كان ضروريًا نقل المصاب حاول أن لا تحرك الرقبة والرأس.
  • تفقد موقع الإصابة واضغط على مكان النزيف بقوة باستخدام قطعة من القماش أو شاش نظيف.
  • الحفاظ على قطعة القماش الأصلية في مكانها التي تبللت بالدم وتطبيق قطع إضافية وأكمل الضغط بثبات على مكان النزيف.
  • تجنب إزالة أي شيء خارج من مكان الإصابة.
  • في حال القيء، ضع المريض على جنبه وذلك لمنع الاختناق، ولكن إحرص على ثبات الرأس والرقبة. 
  • إذا كان الشخص واعيًا ولكن يظهر أنه مصاب بشدة في الرأس أو كسر رأسه، فيجب على شخص ما نقله إلى غرفة الطوارئ على الفور.
  • من الأهمية بمكان أن تراقب عن كثب الشخص الذي يشتبه في إصابته بكسر في الجمجمة. من الضروري أيضًا عدم تركه بمفرده أو تقديم أي دواء دون استشارة الطبيب أولاً.

تعليمات العناية الخاصة بك تساعد في التئام عظام الجمجمة المكسورة

ممكن أن يظهر كسر الجمجمة كشق شعري، أو يمكن أن يكون ما يسمى بكسر منخفض (Depressed fracture). يمكن أن يؤدي كسر الجمجمة إلى إصابة الدماغ.

إذا كان لديك جرح في الجلد فوق كسر في الجمجمة، فيمكن للبكتيريا أن تدخل الجمجمة وقد تسبب العدوى.

في بعض الأحيان، لا تظهر علامات إصابة الدماغ إلا بعد أيام أو أسابيع من حدوث كسر في الجمجمة. لهذا السبب، تحتاج إلى مراقبة حالات الصداع الشديد أو الدم أو السوائل المتسربة من أنفك أو أذنيك. يمكن لعائلتك المساعدة في مراقبة الارتباك أو التغييرات السلوكية الأخرى التي قد تكون لديك.

ستشفي بشكل أفضل عندما تعتني بنفسك جيدًا. إذهب إلى جميع المواعيد الطبية واجعل طبيبك على إطلاع على أي شيء غريب تواجهه.

إليك هذه النصائح:

  • في حال صرف لك المضادات الحيوية، فتناولها حسب التوجيهات. لا يعني شعورك بالتحسن أن توقف علاجك، أكمل كورس العلاج كاملًا.
  • تناول مسكنات الألم بالضبط حسب توجيهات الطبيب.
  • لا تتناول دوائين أو أكثر من مسكنات الألم في نفس الوقت ما لم يخبرك الطبيب بذلك. تحتوي العديد من أدوية الألم على عقار باراسيتامول. يمكن أن يكون تناول الكثير من عقار الباراسيتامول ضارًا.
  • اتبع تعليمات طبيبك. سيخبرك ما إذا كنت بحاجة إلى شخص يراقبك عن كثب لمدة 24 ساعة أو أكثر.
  • ضع كيس ثلج على مكان الألم مستخدمًا قطعة قماش أو شاش كحاجز بين الثلج وجلدك. ضعه لمدة عشرة إلى عشرين دقيقة، أعد ذلك كل ساعة طوال ثلاثة أيام متتالية، أو حتى يتحسن التورم.
  • يمكنك النوم. إذا أخبرك طبيبك بذلك، اطلب من شخص بالغ اخر فحصك في الأوقات المقترحة للتأكد من أنك قادر على الاستيقاظ والتعرف على الشخص البالغ الاخر والتصرف بشكل طبيعي.
  • لا تشعر بالهلع وحاول ضبط النفس في الأيام القليلة المقبلة أو لفترة أطول إذا كنت لا تشعر بتحسن.
  • لا تشرب الكحول لمدة 24 ساعة على الأقل.
من قبل د. اسيل متروك - الأربعاء ، 2 سبتمبر 2020