تنظيف الرحم بعد الإجهاض: أهم الطرق والنصائح

قد يحصل الإجهاض نتيجة أمور عديدة، وبعد حصوله تحتاج المرأة لعناية خاصة. وفي هذا المقال سوف نستعرض أهم طرق تنظيف الرحم بعد الإجهاض.

تنظيف الرحم بعد الإجهاض: أهم الطرق والنصائح

ما هي الخطوات والطرق الضرورية لتنظيف الرحم بعد الإجهاض؟ وما هي أهم طرق التعافي؟ إليك التفاصيل كاملة في ما يأتي:

تنظيف الرحم بعد الإجهاض بطرق طبيعية

هناك مشروبات ومصادر طبيعية يساعد تناولها المرأة على تنظيف الرحم بعد الإجهاض، وهذه أهمها:

1. الزنجبيل (Zingiber officinale)

للزنجبيل فوائد عديدة وهامة للجسم، إذ أنه يُساعد على تخفيف حدة أي التهاب حاصل في الجسم، ما يجعله مهمًا في تنظيف الرحم بعد الإجهاض وتخفيف أي التهاب حاصل.

كما أن الزنجبيل يُساعد على تعزيز تدفق الدم إلى الرحم، ما يُساعده على التعافي أسرع.

2. نبات الآذريون (calendula officinalis)

يُعدّ نبات الآذريون عشبة هامة ومفيدة جدًا لا سيما لتنظيف الرحم بعد الإجهاض ولتعزيز صحة الرحم وتقويته عامة.

الأمر الذي يجعل هذه العشبة مميزة بشكل خاص هو قدرتها على تنظيف الرحم دون العبث بأغشيته المخاطية، الأمر الذي يجعلها عشبة مفيدة في حالات تصلب الرحم.

كما تساعد هذه العشبة كذلك على تخفيف تشنجات الدورة الشهرية وتنظيم الدورة غير المنتظمة، لكن يُفضل تجنبها من قبل الحوامل تمامًا.

3. عشبة ذنب الأسد (Leonurus cardiaca)

تُعدّ عشبة ذنب الأسد وصفة صينية معروفة للمساعدة على استعادة الرحم لحجمه الطبيعي بعد الولادة، الأمر الذي يجعل هذه العشبة مفيدة كذلك في تنظيف الرحم بعد الإجهاض وتقليص حجمه.

يُفضل تجنب هذه العشبة تمامًا من قبل الحوامل، إذ أنها قد تُحفز حصول التشنجات الرحمية، ما يزيد خطر حصول إجهاض.

4. التوت البري (Morus)

منذ القدم استعملت الحضارات التوت البري الأحمر لتنظيم وتحسين صحة عضلات الرحم.

يُساعد التوت البري على تنظيف الرحم بعد الإجهاض أو الولادة، وعلى تقليص حجمه وتسريع استعادته لحجمه الطبيعي، كما يُساعد على تقليل أي نزيف رحمي حاصل.

يحتوي التوت البري الأحمر على مواد تخفف من تشنجات الدورة الشهرية وتخفف من نزيف الدورة الشهرية الكثيف.

يجدر بنا التنويه إلى أنه لا تنصح الحامل بتناول التوت البري الأحمر أو عصيره، فهذا قد يُحفز انقباض الرحم وقد يزيد من فرص خسارة الحامل للجنين.

أغذية مهمة لتنظيف الرحم بعد الإجهاض

يوجد عدة أنواع من الأغذية التي يجب التركيز عليها، حيث إن تناول الأغذية الآتية يُساعد بشكل كبير على تعافي المرأة واستعادتها لقوتها:

  • الأغذية الغنية بالبروتينات بشكل طبيعي، مثل: البيض، واللحوم، والدواجن، والأسماك، والمأكولات البحرية.
  • الأغذية الغنية بالحديد، والتي سوف تحتاجها المرأة لتعويض الدم المفقود.
  • الفواكه الطازجة والخضروات، لا سيما الخضراء والبرتقالية، مثل: الكالي، والبروكولي، والسلق، والجزر.
  • مرق اللحم وحساء العظام، إذ يُعد هذا الصنف من أفضل الأطعمة الهامة بعد الولادة أو الإجهاض.
  • الأغذية الغنية بالدهون المفيدة، فهذه تُساعد على امتصاص المواد والعناصر الغذائية الهامة.
  • الحبوب الكاملة، مثل: الأرز البني، والطحين المصنوع من حبوب القمح الكاملة.

كما يجب شرب كميات كافية من الماء، فهو مهم لتنظيف الجسم، ولتحسين الحالة الصحية والنفسية.

نصائح هامة لتنظيف الرحم بعد الإجهاض

على المرأة كذلك أن لا تهمل الأمور الآتية لتسريع شفائها وتنظيف الرحم بعد الإجهاض:

  • الحصول على قسط كافي من الراحة، والنوم جيدًا والاستلقاء قدر الإمكان.
  • الحرص على الحصول على مساعدة الأهل والأصدقاء والزوج ودعمهم والتحدث معهم باستمرار.
  • الحرص على تناول عدة أكواب من الأعشاب والمياه الساخنة المنكهة يوميًا.
  • التخفيف من شرب المشروبات الغنية بالكافيين، مثل: القهوة، والشاي.

على المرأة أن لا تهمل الحصول على الدعم النفسي والطبي اللازم بعد حصول الإجهاض، فهذان لا يقلان أهمية عن كل ما ذكر لتسريع عملية التعافي وتحفيز المرأة على تجاوز ما حصل بقوة وسلامة.

من قبل رهام دعباس - الجمعة 25 كانون الثاني 2019
آخر تعديل - الخميس 12 آب 2021