كيف تحصل على نظام غذائي صحي أثناء العمل!

يحتاج العامل أثناء ساعات دوامه لتناول الأطعمة الغذائية التي تحتوي على عناصر مفيدة لتنشيط ذاكرته وعقله، حتى يتمكن من مجابهة المشاريع المتراكمة وحل الأمور العالقة مع زملائه حول قضية معينة في العمل. لذا يتوجب عليه إتقان تناول نظام غذائي صحي ومتوازن.

كيف تحصل على نظام غذائي صحي أثناء العمل!

 تؤثر الأطعمة اليومية على أداء عمل أدمغتنا، فلها تأثير كبير في تنشيط وتحفيز أداء العقل والجسم، لذا فنحن بحاجة الى تغذية سليمة لتحفيز الدماغ على العمل والنشاط الدائم، وتحديداً أثناء العمل. فكيف تكون التغذية السليمة أثناء العمل؟

وللحصول على الأداء السليم طوال ساعات الدوام الطويلة، لا بد من تزويد الدماغ بالسكريات. وذلك للحفاظ على الناقلات العصبية Neurotransmitter، وفي مستوى ادائها الكامل، ولكن يجب أن يتم تزويد الدماغ بالسكر وبشكل بطيء ومعتدل. وهذا لا يعني تخطي الوجبات اليومية الصحية والتي تحتوي على العناصر الغذائية المهمة. وبالإضافة الى ذلك يمكن تناول أطعمة تنخفض فيها نسبة السكر خلال فترة العمل مثل الحلويات، والبسكويت.

وجبة الإفطار الغنية بالكربوهيدرات

لتزويد أجسادكم بالسكر، تناولوا في وجبة الافطار الأطعمة التي  تحتوي على الكربوهيدرات ، والتي تتغلغل بالدم ببطئ، ومن هذه الاطعمة الفواكه، والخضار، والحليب، وكذلك الحبوب والشوفان. وينصح بإضافة عدد حبات من التوت البري لتنشيط الذاكرة وعلى المدى البعيد. وأن كنتم ممن يحبون شرب عصير الفاكهة الطبيعي صباحاً، أو الحليب مع الشوفان. فينصحكم خبراء التغذية بإضافة ملعقة من بذور الكتان الى المشروب، وذلك لتنشيط الدماغ، وتحسين عملية معالجة المعلومات خلال اليوم.

ويذكر خبراء التغذية، أن شرب العصير الطبيعي في فترة الصباح، يزود الدماغ بحمض الفوليك folic acid الضروري،  كما أن التوت البري يقدم للدماغ فوائد عدة، وعليه ان تكون الفاكهة مجتمعة حتى نحصل على القيمة الغذائية المطلوبة منها. غير أن تناول عجة السبانخ لهو بالأمر الجيد، فهي تزود الجسم بحمض الفوليك أيضا وتساعد الناقلات العصبية، كما أن تناول اللبن الزبادي، هو خيار إضافي للوجبة الغذائية والذي يساعد على انتاج الناقلات العصبية. وعليه لا تعتبر الفطائر المحلاة اختيار مناسب لوجبة الإفطار، لأنها قد تسبب الإحساس بالضعف والتعب بعد ساعتين من تناولها.

وبجانب ذلك، لا تفوتوا شرب القهوة صباحاً، حيث تعتبر القهوة مغذياً جيداً إذ شربت باعتدال، فهي تحفيز الذاكرة وعلى المدى القصير، فكوب واحد من القهوة كفيل أن يدعم تركيزكم، ويشد انتباهكم، ويحسن قدراتكم في حل المشكلات وفهم المعلومات. وإن لم تكن من محبي شرب القهوة، فعليك بشرب الشاي الأخضر في الصباح، فهو يعتبر مهدئ للأعصاب، ويساعد على تنشيط الجسم دون الشعور بالعصبية، فمن الجيد تناول الشاي قبل الدخول الى عرفة إجتماع للبدء بالعمل. كما أشارت الدراسات إلى أن الشاي المضاف غليه النعنع، يعمل على تحفيز أداء الدماغ، والتركيز في المهمات اليومية.

8 وجبات خفيفة وصحية قليلة الكربوهيدرات

سمك السلمون والخضراوات وجبة غداء صحية

وتحتاج خلايا الدماغ إلى الأحماض الدهنية، والدهون من نوع أوميغا 3 و 6. حيث يستهلك معظم الأفراد يومياً كمية كافية من الأوميغا 6، ويعود هذا الفضل لتناول صلصة الصويا وزيت الذرة. وبالمقابل هناك من يعاني من نقص في الدهون غير المشبعة أوميغا 3، والتي تساعد على تقوية الذاكرة وسرعة التعلم. ولذلك يفضل تناول سمك السلمون الغني بأوميغا 3 في وجبة الغداء، فهو ينشط ويحسن نوعية الدماغ والعقد العصبية، كما يقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر Alzheimers disease. كما تساعد الأوراق الخضراء مثل الجرجير والسبانخ في تقوية أداء عمل الدماغ، لاسيما وأن الأوراق الخضراء غنية بفتامين (B)، والتي تساعد في إنتاج المادة الكيميائية دوبامينDopamine والتي تعمل كناقل عصبي في الدماغ، وتتحكم بالحركة، بالإضافة الى إنتاج مادة السيروتونين Serotonin. والتي تزيد من الحالة المزاجية، وتهدئ الأعصاب.

الطعام الحار في وجبة العشاء

وفي وجبة العشاء، أضيفوا الطعام الحار أو الهندي إلى وجبتكم. فهذه الاطعمة تبطئ عملية إصابة الدماغ بالشيخوخة وتساعد في منع إصابتكم بمرض الزهايمر.

الفاكهة خيارك الأفضل في الوجبة الخفيفة

وإذا شعرتم بأنكم بحاجة الى وجبة خفيفة " نقاريش" خلال فترة العمل، عليكم بتناول المكسرات غير المحمصة، والتي تحسن التركيز، ومهمة لصحة العيون. كما يمكنكم تناول فاكهة الكيوي الغنية بدهون أوميغا 3. وتناول الكاكاو، حيث يعتبر أكثر النباتات الغنية بمضادات الأكسدة القوية والمعروفة بإسم الفلافونويد (Flavonoid) والتي لها دور كبير في تعزيز صحة القلب. وربما تشكل هذه النبتة ذريعة لتناول الشوكولاتة وبشكل أكبر، ولكن يجب الانتباه الى أن هذه المواد تشحن العقل وتنشطه لمدة قصيرة. وتعتبر الشوكلاتة الداكنة الأفضل، وبعدها بوردة الكاكاو أو الشوكلاتة التي تحتوي على 70% من الكاكاو.

ومن المعروف أن تناول الكحول قد يؤثر سلباً خلال العمل وعليك تجنب شربها إذا كان لديكم أسبوع حافل وكذلك عدم تناول مشروبات الطاقة  التي تحتوي على كمية فائضة من الكافيين، وكذلك المشروبات الغازية، والبوظة، والشوكولاتة البيضاء، والوجبات السريعة.

وللحصول على إنتاج جيد في العمل، تزودوا بالتغذية السليمة التي تزيد قدرتكم العقلية والذهنية، مع الحفاظ على التركيز طوال فترة الدوام، كما يقوي الغذاء المتوازن ذاكرتكم وردود أفعالكم، وتقلل من الضغط، وتبطئ عملية شيخوخة الدماغ.

من قبل ويب طب - الاثنين,21مارس2016