لا تصدقوا كل الخرافات حول التغذية السليمة!

هل ما زلنا متمسكين بالعادات الخاطئة والخرافات الغير صحيحة حول التغذية السليمة؟ وهل شرب الماء أثناء تناول الطعام أمر غير صحي ويسبب اضطرابات في الجهاز الهضمي؟ خرافات حول التغذية السليمة تعرف عليها:

لا تصدقوا كل الخرافات حول التغذية السليمة!

في العصر الحالي، أصبحنا نهتم كثيراً في الحصول على نمط حياة صحي، مرافق للتغذية السليمة والمتوازنة، في ظل تزايد المغريات والأطعمة المتنوعة، التي لا نستطيع مقاومتها، وبالمقابل كانت سبباً في إحداث زيادة في الوزن، المصاحب لقلة النشاط البدني والجسدي. فقد تكاسل البعض في ممارسة التمارين الرياضية والبدنية. وأصبحنا نجلس جميعاً أمام الهواتف الذكية وشاشات التلفاز بلا حراك. وبالرغم من التطور الحاصل، إلا أن البعض يمارسون المفاهيم الخاطئة " والخرافات" الشائعة، حول التغذية السليمة. فما هي هذه الأخطاء والخرافات الشائعة، وكيف يمكن معالجتها؟

تخطي الوجبات لانقاص الوزن

يعتقد الكثيرون انهم بتخطي الوجبات الغذائية وعدم تناولها، سيستهلكون كمية أقل من السعرات الحرارية وبهذا تنقص أوزانهم. وهذا إعتقاد خاطئ. حيث أشارت الدراسات العلمية، أن الاشخاص الذين تخطوا وجبة الفطور، وتناولوا القليل من الطعام في باقي الوجبات خلال اليوم، كان لديهم ميل أكبر لزيادة أوزانهم، مقارنة مع الأشخاص الذين تناولوا وجبة فطور صحية، إضافة الى تناولهم 4 أو5 وجبات في اليوم .

إذا  تخطينا وجبة الإفطار مثلاً، سنميل لتناول كمية أكثر من الطعام في الوجبة القادمة، ونتجاهل أعراض الشبع. واحياناً ينتهي تخطي الوجبات، باستهلاك أكبر من السعرات الحرارية، مقارنة بتناول وجبات عديدة خلال اليوم. لذلك، يفضل تناول عدد من الوجبات والوجبات الخفيفة " النقاريش" بين الوجبات الرئيسية، بجانب الحفاظ على مستوى سكر المتوازن في الدم .

تناول الطعام بعد الساعة السابعة مساءً يزيد من الوزن

كثير ما نستمع الى البعض وهم يقولون " لا تأكلو في ساعة متأخرة، ستزيد أوزانكم". هذا إدعاء خاطئ وليس له أساس من الصحة. ولكن العبرة لا تكمن في الساعة التي نتناول بها الطعام خلال اليوم. وإنما من يحدد زيادة الوزن هي السعرات الحرارية وماذا نأكل وما هي الكمية التي نتناولها، وهل قمنا بنشاط بدني لحرق السعرات الحرارية؟ هكذا نقيس نسبة زيادة الوزن وفقدانه أو حرق الجسم للطاقة على مدار اليوم وفي المساء أيضاً. ومن المهم جداً الحفاظ على الوزن الصحي والسليم، وممارسة الأنشطة البدنية بانتظام. وهناك ميل لتناول الوجبات الخفيفة " النقاريش" في المساء أثناء الجلوس أمام التلفاز، وهذه العادة تؤدي الى استهلاك فائض من السعرات الحرارية وتسبب زيادة الوزن.

السكر يؤدي الى الإصابة بمرض السكري

اذا كنت تعاني من  داء السكري، فعليك المحافظة على استهلاك الكربوهيدرات، والسكريات، ضمن التغذية السليمة لموازنة مستوى السكر في الدم. وإذا لم تكن تعاني منه، فلا يسبب استهلاك السكر ظهور مرض السكري. ويجب التذكر ان فرط استهلاك السكر في الغذاء ليس بالأمر المحبذ.

المواد الدهنية ضارة

هذا الاعتقاد خاطئ، لاسيما وان الخبراء ينصحون بتناول الدهون، بنسبة لا تتعدى 30% من السعرات الحرارية التي تحتوي عليها الأطعمة الدهنية، فالدهون جزء أساسي في النظام الغذائي. إذ تساعد على امتصاص الفيتامينات، والمعادن الذائبة في الدهنيات، وتساعد على بناء أغشية الخلايا، ولها مهام أخرى إضافية في جسم الإنسان.

ويجب الأخذ بعين الاعتبار، أن جميع المجموعات الدهنية ليس لها نفس التأثير الصحي. فالدهون المشبعة الموجودة في الأطعمة ذات المصدر الحيواني مثل الأجبان الدهنية، والزبدة، واللحوم . هي مصادر غنية بالدهون المشبعة. أما الدهون المشبعة من نوع " ترانس - Trans"، والموجودة لدى الأجسام السمينة، فهي تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، والأوعية الدموية.

وهناك المجموعة الثالثة للدهون، وهي الدهون الأحادية غير المشبعة من نوع أوميغا 3، والمتواجدة في زيت الزيتون، والكانولا، واللوز،والفول السوداني، والأفوكادو. وتكمن أهمية هذه الدهون في زيادة الكوليسترول الجيد في الجسم. وبالتالي يقي من أمراض القلب والأوعية الدموية. لذا فمن المستحسن استبدال  الدهون المشبعة، بالدهون الأحادية الغير المشبعة .

اقرأ المزيد في: حقائق حول الدهون وأنواعها!

السكر البني صحي أكثر من السكر الأبيض

وهذا التفكير الشائع هو خاطئ بكل تأكيد، فإن عملية إنتاج السكر البني مشابهة لعملية إنتاج السكر الابيض، و لكن السكر البني يمر بعملية تكرير أقل.  إذ يحتوي السكر البني على  كمية أقل من المعادن، مقارنة بما يحتويه السكر الأبيض من كمية أكبر. لذلك للاستفادة منه كمصدر  للمركبات الغذائية، يجب استهلاكه بكميات كبيرة، إذ يسبب السكر البني الإصابة بالسمنة، وتسوس الأسنان، وهذه الأعراض قد تنتج أيضا عن تناول السكر الأبيض.

النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات ينقص الوزن

إن إحتواء النظام الغذائي على الأطعمية الغنية بالبروتينات مثل البيض واللحم والأجبان، وأطعمة منخفضة الكربوهيدرات مثل الخبز والمعكرونة والأرز والبطاطا، هو نظام غذائي غير متوزان وغير صحي. ويكون عادة هذه النظام غني بالدهون المشبعة، ولذا يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية .

بالاضافة الى ذلك، فهذا النظام قليل بالألياف الغذائية التي يجب الحصول عليها من تناول الخضار، والفواكه، الحبوب الكاملة. ولذلك من الممكن الإصابة بالإمساك، ونقص في الفيتامينات والمعادن. ومن المهم معرفته، أن الكربوهيدرات ضرورية في التغذية، كمصدر للطاقة المتوفرة. حيث يؤدي النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات، الى تحليل الكربوهيدرات من العضل وينتج عن ذلك نضوب العضلات .

الجريب فروت وحساء الملفوف والكرفس تحرق الدهون

ليس بإمكان هذه الأطعمة أن تحرق الدهون. هذه الأطعمة تحتوى سعرات حرارية ودهون منخفضة نسبياً. ولكن لفقدان الوزن، يجب إتباع نظام غذائي متوازن منخفض السعرات الحرارية، ومناسب لكل شخص حسب حاجة جسمه، بجانب ممارسة الأنشطة البدنية وبإنتظام.

المزيد حول: حقيقة رجيم الملفوف!

شرب الماء أثناء الطعام

لا يجب أن يشكل شرب الماء أثناء تناول الوجبة مشكلة كبيرة، لاسيما وان كل الاطعمة التي نتناولها تحتوي على الماء، ولذلك الإمتناع عن شرب الماء أثناء تناول الطعام، لا يمنع وجود الماء في عملية الهضم.

من قبل ويب طب - الاثنين ، 21 مارس 2016
آخر تعديل - الاثنين ، 21 مارس 2016