التهاب غدة بارثولين: أهم المعلومات

هل تعلمين أنّ هُنالك إفرازات مهبلية غير طبيعية ناتجة عن التهاب غدة بارثولين؟ أبرز المعلومات حول التهاب غدة بارثولين إليك في المقال الآتي:

التهاب غدة بارثولين: أهم المعلومات

تُعاني أغلب النساء من الإفرازات المهبلية اليومية، إليكِ أبرز المعلومات عن الإفرازات المهبلية غير الطبيعية ناتجة عن التهاب غدة بارثولين:

التهاب غدة بارثولين 

غُدد بارثولين هي عبارة عن غُدتين تقعان ما بين المهبل والفرج في الجهاز التناسلي الأنثوي. 

تقوم الغدد بالوضع الطبيعي بإفراز سائل مُخاطي من أنابيبها بجانب فتحة المهبل، ويقوم هذا السائل بترطيب وتليين منطقة المهبل والمحافظة على رطوبتها، أثناء ممارسة العلاقة الجنسية. 

قد يحدث في بعض الحالات انسداد أو تضيُق في غدة بارثولين مما يُعيق ويمنع خروج السائل من الغدة ويتراكم بداخلها، وبالتالي يؤدي إلى انتفاخ وتورم الغدة.

غالبًا لا يوجد أي من آلام أو الأعراض المصاحبة، ويحدث التهاب غدة بارثولين عندما تُصاب الغدة بالعدوى البكتيريا المسببة للأمراض الجنسية المنقولة، بحيث يتكون خراج داخل كيس يظهر على نسيج الغدة؛ يُسمى بكيسة بارثولين. 

أسباب التهاب غدة بارثولين

يُرجح الخُبراء بأنّ كيسة بارثولين قد تُصيب اثنتين بين كل عشر نساء بعمر العشرين، وغالبًا ما تحدث هذه الإصابة بسبب أخذ عدوى منقولة جنسيًا، مثل: السيلان، أو الكلاميديا، أو الإصابة بالتهابات البكتيرية المعدية، مثل: الإشريكية القولونية (Escherichia coli) التي تسبب تجمع السائل. 

أعراض التهاب غدة بارثولين

في حالات الانسداد البسيط وتكوين خراج مع عدم مصاحبة التهابات، قد لا تظهر أعراض أو تقتصر على احمرار المنطقة والانزعاج أثناء الحركة وممارسة العلاقة الحميمة. وهُنالك أعراض تصاحب التهاب الغدة، وتتلخص أبرزها في ما يأتي:

  • الشعور بالألم الشديد أثناء الحركة وممارسة الرياضة، وأيضًا أثناء العلاقة الحميمة.
  • الإصابة بالحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الإفرازات المهبلية غير الطبيعية التي تدل على وجود التهاب غدة بارثولين.
  • الانتفاخ الكبير في إحدى شفرتي المهبل، إذ كان كيس الخراج كبير.

تشخيص التهاب غدة بارثولين

بالبداية يعتمد الأطباء على الفحص السريري للمريضة، بالفحص الداخلي للرحم والمهبل، ومن ثم معرفة الأعراض التي تعاني منها المريضة. وفي الغالب يلجأ الأطباء إلى إجراء الفحوصات المخبرية للإفرازات المهبلية، للتأكد من وجود التهابات البكتيرية.

 وفي بعض الحالات قد يلجأ الطبيب لأخذ خزعة أو عينة نسيجة من الكيس للتأكد أنها ليست ورم.

علاج التهاب غدة بارثولين

أنّ أغلب الحالات غير المُصاحبة للعدوى والإصابة البكتيريا أو أي أعراض وعلامات لا تحتاج للعلاج، وعند الحاجة لعلاج يعتمد على الأعراض، وحجم الكيس، وعلى تكوين الخراج.

تشتمل خيارات العلاج على ما يأتي:

  • تناول المضادات الحيوية

يتم صرف المضادات الحيوية من قِبل الطبيب لكلا الطرفين في حالة الكشف عن عدوى منقولة جنسية أو وجود التهاب بكتيري وخراج داخل الكيس.

  • إجراء التصريف الجراحي

في حالة وجود التهاب أو تضخم في الكيس، يتم من خلال شق صغير في الكيس من ثم سحب السائل بواسطة أنبوب صغير.

  • التدخل الجراحي

في بعض الحالات النادرة قد يلجأ الأطباء للجراحة بسبب عدم الاستجابة مع العلاجات السابقة، إذ يتم استئصال غدة بارثولين من خلال عملية جراحية متكاملة، وقد يصاحبها نزيف وبعض المضاعفات الأخرى. 

من قبل د. سيما أبو الزيت - الأربعاء 23 أيلول 2020
آخر تعديل - الخميس 24 حزيران 2021