الجرانولا: وجبة صحية أم ضارة؟

ما هي الجرانولا؟ وما حقيقة فوائدها؟ وكيف تستطيع إعدادها في المنزل؟ وهل لها أية أضرار؟ أهم المعلومات حول الجرانولا تجدونها في المقال الآتي.

الجرانولا: وجبة صحية أم ضارة؟

في السنوات الأخيرة ذاع صيت الجرانولا كوجبة وصحية، ولكن هل هي بالفعل وجبة صحية؟ أما أنها وجبة ضارة وغنية بالسعرات الحرارية؟

فلنتعرف في ما يأتي على أهم المعلومات المتعلقة بالجرانولا.

ما هي الجرانولا؟ 

الجرانولا هي وجبة تتكون بشكل رئيسي من:

  • رقائق الشوفان المصنعة من حبوب الشوفان المفرودة والتي تم تعريضها لبخار خفيف أثناء عمليات المعالجة والتصنيع.
  • العسل الطبيعي.
  • المكسرات المتنوعة.
  • حبوب الأرز المنفوشة.

يتم عادة مزج المكونات المذكورة انفًا سوية وخبزها لتصنيع الجرانولا التي من الممكن تناولها دون إضافات كوجبة خفيفة قادرة على تزويد الجسم بالطاقة الكافية لأداء العديد من الأنشطة الحركية يوميًا.

كما من الممكن تناولها بعد إضافة مكونات أخرى إليها لتعزيز نكهتها أو لرفع قيمتها الغذائية، مثل: اللبن الرائب، والفواكه.

رأي الخبراء: هل الجرانولا صحية أم لا؟ 

تعد الجرانولا أحد الوجبات المختلف على قيمتها الغذائية حتى يومنا هذا، فيوجد فرق كبير في النكهة وكذلك في القيمة الغذائية بين الجرانولا المعدة منزليًا والجرانولا المتوفرة في المحال التجارية.

إذ تعد الجرانولا المصنعة إحدى أنواع الأغذية الضارة والتي تتخفى في زي الأغذية الصحية، والسبب في ذلك يعزى لما يأتي:

  • قد يتم غالبًا تصنيع الجرانولا الجاهزة من مكونات غير صحية، مثل: السكريات المصنعة لا سيما سكر الفركتوز المصنع من شراب الذرة، والدهون غير الصحية، والزيوت المهدرجة.
  • قد تفتقر الجرانولا الجاهزة للعديد من العناصر الغذائية الصحية، مثل: الألياف الغذائية، والدهون الصحية.
  • قد تحتوي الجرانولا المصنعة على كمية عالية من السكريات، لذا فإن تناولها قد يتسبب في زيادة الوزن والعديد من المشكلات الصحية الأخرى.
  • قد يتم غالبًا استخدام زيوت مهدرجة ودهون متحولة في تصنيع الجرانولا، لذا فإن تناولها قد يرفع مستويات الكوليسترول السيء، وقد يخفض مستويات الكولسترول الجيد في الجسم في المقابل.

فوائد الجرانولا 

إليك في ما يأتي قائمة بأهم الفوائد المحتملة للجرانولا المعدة بطريقة صحية:

  • تنظيم مستويات سكر الدم، مما قد يكون مفيدًا بشكل خاص لمرضى السكري.
  • الحماية من فقر الدم، إذ يحتوي مزيج الجرانولا الصحي على مجموعة من المكونات التي قد تساعد على تزويد الجسم بالحديد.
  • تزويد الجسم بالطاقة التي يحتاجها لأداء الأنشطة الرياضية المختلفة والمهام اليومية.
  • خفض مستويات الكولسترول السيء في الجسم ورفع مستويات الكولسترول الجيد، بسبب احتواء الجرانولا على نسبة عالية من الألياف الغذائية.
  • تحسين عمليات الهضم وتخفيف حدة الأعراض المرافقة لبعض الاضطرابات الهضمية، مثل: الإمساك، والإسهال.
  • خفض ضغط الدم المرتفع.
  • تحسين مظهر البشرة وحمايتها من ظهور بعض علامات الشيخوخة المبكرة.
  • خسارة الوزن الزائد، وتعزيز الشعور بالشبع.

كيف تستطيع الاستفادة من الجرانولا؟ 

إذا كنت ترغب في الاستفادة من الجرانولا، احرص على الالتزام بالإرشادات والنصائح الاتية:

  • ابتعد عن الأنواع المصنعة تجاريًا، وقم بإعداد الجرانولا الخاصة بك في المنزل باستخدام مكونات صحية، مثل: جنين القمح، والحليب قليل الدسم، والشوفان الطبيعي، وبذور الكتان، وبذور الشيا، والمكسرات النيئة الصحية، وزيت الكانولا.
  • احرص على الالتزام بقاعدة 6:1 عند تصنيع الجرانولا منزليًا، حيث يتم استخدام 6 حصص من المكونات الجافة مقابل حصة واحدة فقط من المكونات الرطبة.
  • تجنب تناول كميات كبيرة من الجرانولا إذا كنت ترغب في خسارة الوزن الزائد أثناء تناولها، فحتى المعدة منزليًا تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية، وقم بمزج الجرانولا مع مكونات صحية أخرى، مثل: اللبن خالي الدسم، والفواكه قليلة السعرات.

طريقة صحية لإعداد الجرانولا في المنزل 

تستطيع إعداد الجرانولا منزليًا وبطريقة صحية، كل ما عليك القيام به هو اتباع الخطوات الاتية:

  1. قم بتحضير المكونات الاتية:
  2. ابدأ بمزج زبدة اللوز مع العسل في وعاء صغير وعلى حرارة منخفضة إلى أن يتكون لديك خليط متجانس، ثم أنزل المزيج عن النار واتركه جانبًا.
  3. قم بمزج كافة المكونات المذكورة أعلاه في وعاء كبير، وفي النهاية أضف مزيج العسل وزبدة اللوز الدافئ وحرك المكونات جيدًا.
  4. قم بتوزيع المزيج الناتج وافرده في صينية مسطحة قمت بدهنها مسبقًا بزيت صحي، مثل: زيت جوز الهند.
  5. ضع الصينية في الثلاجة لمدة لا تقل عن الساعة، ثم أخرجها من الثلاجة وقم بتقسيم المزيج إلى أجزاء وحصص صغيرة لتناولها في وقت لاحق.
من قبل رهام دعباس - الخميس ، 10 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الأحد ، 31 يناير 2021