السنط التناسلي: ماذا يجب أن تعرف عنه؟

يعد السنط التناسلي أحد الأمراض الجنسية الشائعة والتي يسببها فيروس الورم الحليمي البشري، تعرف في هذا المقال على أهم ما يجب معرفته عن مرض السنط التناسلي وكيفية علاجه.

السنط التناسلي: ماذا يجب أن تعرف عنه؟

يعد السنط التناسلي أحد أكثر الأمراض الجنسية شيوعًا ويسببه فيروس الورم الحليمي البشري. 

تسبب الإصابة بالسنط التناسلي ظهور الثاليل في أي وقت من حياة الشخص المصاب، حيث تظهر الثاليل في الأعضاء التناسلية في الغالب وتكون عبارة عن ثاليل صغيرة من لون اللحم، وفي بعض الأحيان تكون صغيرة جدًا ويصعب ملاحظتها.

تسبب بعض سلالات فيروس الورم الحليمي البشري إصابة الإنسان بالسنط التناسلي وظهور الثاليل ويسبب البعض الاخر السرطان، كما أن هناك بعض المطاعيم التي يمكن أخذها للحماية من الفيروس والوقاية من الإصابة بمرض السنط التناسلي.

كيف يمكن الإصابة بالسنط التناسلي

يمكن الإصابة بالسنط التناسلي من خلال تلامس جلد شخص ما لجلد شخص مصاب بالمرض أثناء عملية الجماع. 

يقوم مرض السنط التناسلي بالانتقال من خلال الاتصال الجنسي، كما يستطيع الأشخاص ممن لا تظهر عليهم الأعراض نقل الفيروس أيضًا، يمكن نقل الأم الفيروس للطفل خلال الولادة الطبيعية فقط ولكن يعد هذا الأمر نادر بعض الشيء.

تعد الثاليل التي تظهر جراء الإصابة بالسنط التناسلي مختلفة عن الثاليل العادية التي تظهر في اليد والوجه، إذ لا يمكن نقل العدوى بمجرد لمس هذه الثاليل للأعضاء التناسلية. 

غالبًا ما يتم نقل العدوى من قبل الأشخاص الذين تظهر عليهم الأعراض، لذلك يجب أن يتم تشخيص وعلاج هؤلاء الأشخاص لتقليل فرص العدوى لغيرهم من الأشخاص.

أعراض السنط التناسلي

يمكن ملاحظة ظهور نتوءات أو نمو بعض الحبوب التي تشبه لون الجلد في منطقة المهبل، المؤخرة، العضو التناسلي للرجال أو النساء.

كما يمكن حمل الفيروس بدون ظهور أية أعراض، أو ظهور الأعراض بعد سنوات من الإصابة بالفيروس، ويمكن أن تعاود الأعراض الظهور خلال فترة الحمل أو أي تغييرات تطرأ على جهاز المناعة للإنسان.

تشخيص السنط التناسلي

عادةً ما يقوم الطبيب بالتشخيص الأولي من خلال الفحص ومعاينة وجود أي ثاليل في منطقة الأعضاء التناسلية. 

يقوم الطبيب في حالات نادرة بأخذ خزعة من الجلد وفحصها، حيث تظهر الأعراض لبعض الأشخاص في وقت لاحق لذلك يطلب الطبيب من هؤلاء الأشخاص بمتابعة المرض بشكل دوري.

ينصح الأشخاص بمراجعة الطبيب في الحالات الاتية:

  • ممارسة الجماع مع شخص غير معروف.
  • مجرد الشك بالإصابة بمرض السنط التناسلي من خلال ظهور بعض الأعراض في الأعضاء التناسلية. 
  • مجرد الشك بالإصابة بأي من الأمراض الجنسية.

علاج السنط التناسلي

يساعد علاج السنط التناسلي في التخلص من الأعراض والثاليل التي تصيب الجهاز التناسلي، ولكن يمكن معاودة ظهورها مرة أخرى، ولا يوجد هناك علاج حقيقي للسنط التناسلي ولكن يمكن لجسم الإنسان أن يتخلص من العدوى بمرور الوقت.

يمكن اختفاء الثاليل من تلقاء نفسها، ولكن هذه الثاليل قد تزداد في العدد والانتشار عند تركها لفترات طويلة. 

يساعد التخلص من الثاليل وعلاجها في التقليل من نقل المرض بشكل كبير، كما ينصح بعدم وضع المراهم والكريمات المخصصة لعلاج الثاليل التي تظهر في مناطق اليد والقدم على الأماكن الجنسية.

فيما يأتي بعض الطرق التي يتم استخدامها في علاج السنط التناسلي:

  • المراهم والكريمات الموضعية: يتم وصف هذه المراهم من قبل الطبيب ليتم وضعها يوميًا على الثاليل بشكل مباشر ولمدة أسابيع.
  • العلاج بالتبريد: يقوم الطبيب بوضع النيتروجين السائل على مكان الثاليل، ليتم التخلص منها تمامًا بعد عدة جلسات. 
  • الكي الكهربائي: يقوم الطبيب بتخدير المنطقة ومن ثم وضع تيار كهربائي على الثاليل لإزالتها. 
  • العلاج بالليزر: يقوم الطبيب بتسليط ضوء الليزر على أماكن الثاليل لإزالتها.
  • الجراحة: يقوم الطبيب بتخدير المنطقة وإزالة الثاليل جراحيًا. 

لا يعد العلاج مؤلمًا ولكن قد يسبب التقرحات أو التحسس لعدة أيام، لذلك يمكن استخدام مسكنات الألم خلال هذه الفترة، يتطلب العلاج أسابيع أو شهور طويلة، ولكن لا تتم الاستجابة للعلاج من قبل بعض الأشخاص في مرات عديدة. 

يقوم الطبيب باستخدام طرق علاج متعددة للحصول على الفائدة والتخلص من الثاليل، كما ينصح الشخص المصاب بعدم استخدام الصابون، الكريمات، أو مستحضرات الترطيب التي يمكن أن تزيد من حساسية البشرة في الأعضاء التناسلية.

من قبل د. إسراء ملكاوي - الاثنين ، 7 سبتمبر 2020