الثاليل

Verrucae

محتويات الصفحة
اسماء اخرى:
الثؤلول اندفاع جلدي ثؤلولي مسطح ثاليل

الثآليل الفيروسية (Viral Warts) هي أورام جلدية تسببها فيروسات، حيث تظهر الثآليل بالأساس لدى الشباب حيث يختلف المظهر والأعراض بحسب مكان تكون الثؤلول، ونوع الفيروس، ورد فعل المريض.

تحدث العدوى بالثآليل الفيروسية من خلال ملامسة الثؤلول بشكل مباشر، أو من خلال ملامسة أجزاء متبقية منه، حيث أن إصابة الرياضيون أو الأطفال الذين يستحمون في حمامات مشتركة هم أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بثآليل كفوف الأقدام.

أما الإصابة بعدوى الثآليل في الأعضاء الجنسية فتحصل من خلال العلاقات الجنسية.

تتوفر العديد من العلاجات المختلفة للثآليل الفيروسية ويمكن ملاءمة العلاج لنوع الثؤلول، وفي معظم الأحيان تختفي الثآليل الفيروسية الموجودة في الجلد دون الحاجة إلى أي علاج خلال عدة سنوات.

أعراض الثاليل

قد تشمل أبرز أعراض الثآليل ما يأتي:

  • جلد سميك وقاسي.
  • المشي والوقوف يكون مؤلمًا.
  • الضغط على جوانب الثؤلول يؤدي إلى الشعور بالألم.
  • نقاط سوداء صغيرة تظهر هذه غالبًا على سطح الثؤلول، حيث أن النقاط هي في الواقع دم جاف موجود في الشعيرات الدموية، حيث تنمو الثآليل الأخمصية في عمق الجلد عادةً، ويحدث هذا النمو ببطء حيث يبدأ الثؤلول صغيرًا ويصبح أكبر بمرور الوقت.

أسباب وعوامل خطر الثاليل

الثآليل تنتج عن الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري (HPV - Human papillomavirus) وهو فيروس مزدوج يوجد أكثر من 150 نوعًا معروفًا من فيروس الورم الحليمي البشري، بعضها فقط يصيب الجلد مما يؤدي إلى ظهور مجموعة متنوعة من الأعراض السريرية.

تبدأ العدوى في الطبقة القاعدية من البشرة مما يؤدي إلى تكاثر الخلايا الكيراتينية أي خلايا الجلد، وإنتاج جزيئات الفيروس المعدية حيث أكثر أنواع فيروس الورم الحليمي البشري شيوعًا هي التي تصيب الجلد.

يُعتقد أن فيروس الورم الحليمي البشري يتواجد في البيئات الرطبة، مثل: حمامات السباحة، وأرضيات غرف تغيير الملابس، ومناطق الاستحمام المشتركة. من الممكن أن تصاب بالثؤلول ببساطة عن طريق المشي عبر نفس مساحة الأرض لشخص مصاب بالثؤلول، وخاصةً إذا كان لديك أي جروح أو خدوش صغيرة أو غير مرئية تسهل على الفيروس اختراقها.

ينتشر فيروس الورم الحليمي البشري عن طريق التلامس المباشر من الجلد إلى الجلد أو التلقيح الذاتي؛ إذا تم خدش الثؤلول أو التقاطه فقد يتطور الثؤلول تحت الظفر، أو قد ينتشر الفيروس إلى منطقة أخرى من الجلد. 

مضاعفات الثاليل

تشمل أبرز المضاعفات ما يأتي:

  • الثآليل الفيروسية معدية للمريض وللآخرين.
  • للثآليل الجلدية آثار نفسية واجتماعية كبيرة مثل المضايقة في المدرسة، والإحراج، ورفض الإذن لدروس السباحة.
  • الثآليل المحيطة بالظفر يمكن أن تسبب ضمورًا وتدميرًا للأظافر.
  • الألم الناتج عن الثآليل الأخمصية يتداخل مع المشي والأنشطة الرياضية، مما يتسبب في ألم الركبة أو الورك.
  • في خلل التنسج البشروي الفيروسي، يمكن أن تتسبب أنواع فيروس الورم الحليمي البشري المحددة في الإصابة بسرطان الخلايا الحرشفية الجلدي.

تشخيص الثاليل

يتم الكشف عن النقاط الحمراء أو السوداء الدقيقة أي الشعيرات الدموية الحليمية عند تقليص الثؤلول، حيث تسبب الشعيرات الدموية نزيفًا دقيقًا.

كما يمكن أن تشمل التشخيصات التفاضلية للثآليل الفيروسية الجلدية ما يأتي:

  • تقران دهني.
  • سرطان حرشفية الخلايا.

علاج الثاليل

تشمل أبرز العلاجات ما يأتي:

1. حمض الصفصاف (Salicylic acid)

هناك العديد من المستحضرات واللصقات الخاصة التي تحتوي على حمض الساليسيليك؛ حيث هذا الحمض يحرق الطبقة العليا من الثؤلول.

يمكنك شراء حمض الساليسيليك من الصيدليات أو قد يصف لك طبيبك واحدًا، وإذا لم تنجح هذه الطريقة يمكن أن يقدم لك الطبيب علاجًا بحمض أقوى، يأتي حمض الساليسيليك عادة كدهون أو هلام يُوضع على شكل موضعي حيث يجب قراءة التعليمات الموجودة في العبوة حول كيفية استخدام العلامة التجارية التي تشتريها أو الموصوفة لك أو اطلب المشورة من الصيدلي، حيث عادةً:

  • تحتاج إلى تطبيقه كل يوم لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر. 
  • يجب قبل وضع حمض الساليسيليك فرك النسيج الميت من الجزء العلوي من الثؤلول باستخدام المبرد.
  • يجب نقع البثور في الماء لمدة 5 - 10 دقائق قبل وضع حمض الساليسيليك.
  • يجب عدم وضع حمض الساليسيليك على الوجه بسبب خطر تهيج الجلد الذي قد يسبب ندبات.
  • يجب عليك استخدام حمض الساليسيليك فقط بناءً على نصيحة الطبيب إذا كنت تعاني من مرض السكري أو ضعف الدورة الدموية.

إذا قمت بوضع الحمض بشكل صحيح كل يوم، فلديك فرصة معقولة لإزالة الثآليل في غضون ثلاثة أشهر، حيث تتضمن نصائح النجاح ما يأتي:

  • يجب ألا يلامس الحمض الجلد المجاور للثؤلول فقد يتهيج حيث يمكنك حماية الجلد المجاور عن طريق وضع بعض جل البتروليوم على الجلد الطبيعي مسبقًا، أو عن طريق وضع ضمادة عليها ثقب في داخلها يكشف البثور لتلقي العلاج.
  • توقف عن العلاج لبضعة أيام حتى تهدأ إذا أصبح الجلد المحيط مؤلمًا ثم ابدأ العلاج مرة أخرى، هناك أيضًا خطر ضئيل من احتمال إصابتك بحساسية الجلد من العلاج حيث إذا حدث هذا يُصبح الجلد المحيط أحمر اللون ومثير للحكة.
  • قد يستغرق الأمر أسبوعين أو أكثر قبل أن تلاحظ أي تحسن، أو قد يستغرق الأمر ما يصل إلى ثلاثة أشهر من التطبيقات اليومية حتى تختفي الثآليل تمامًا.
  • يجب إبقاء المستحضرات بعيدة عن النيران المكشوفة واللهب حيث أنها قابلة للاشتعال.

2. العلاج بالتجميد

قد تكون الثآليل المتجمدة فعالة أيضًا حيث أن كثير من الأطباء والممرضات الممارسين ماهرون في هذا، يمكنك أيضًا الحصول على علاج خاص بالعلاج بالتبريد من أطباء الأطفال.

يشيع استخدام النيتروجين السائل حيث يتم رش النيتروجين أو وضعه على البثور، فالنيتروجين السائل شديد البرودة ويؤدي التجميد والذوبان إلى تدمير أنسجة الثؤلول، لتنظيف الثؤلول بالكامل يمكن أن يحتاج إلى ما يصل إلى 4 - 6 جلسات علاج وأحيانًا أكثر حيث تستغرق كل جلسة علاج أسبوعين تقريبًا.

يمكن أن يكون العلاج بالتجميد مؤلمًا حيث في بعض الأحيان تظهر نقطة صغيرة لمدة يوم أو نحو ذلك على الجلد القريب بعد العلاج، كما أن هناك خطر طفيف لتندب الجلد أو الظفر القريب أو إتلاف الأنسجة الأساسية مثل الأوتار أو الأعصاب؛ لذا فهو غير مناسب للأطفال الأصغر سنًا أو الأشخاص الذين يعانون من ضعف الدورة الدموية.

تتوفر علاجات التجميد المتاحة دون وصفة طبية والتي يمكنك تطبيقها بنفسك، ومع ذلك لا يمكن لهذه المواد أن توفر مثل هذا التجميد البارد مثل النيتروجين السائل لذا ربما تكون أقل فعالية.

3. العلاج المشترك

خيار آخر هو العلاج بحمض الساليسيليك بالإضافة إلى العلاج بالتبريد، حيث بين جلسات التجميد يمكنك وضع حمض الساليسيليك يوميًا على البثور، لكن يجب عدم استخدام حمض الساليسيليك حتى تستقر أي تقرحات أو قشور أو وجع ناتج عن العلاج بالتبريد.

الوقاية من الثاليل

لتجنب الإصابة بالثؤلول حافظ على قدميك في حالة صحية من خلال ما يأتي:

  • قم دائمًا بتجفيفها جيدًا بعد الغسيل وإذا كانت قدمك تتعرق فقم بمعالجتها وإذا كانت جافة رطبها بالكريمات أو المستحضرات المناسبة، لكن تجنب وضع المستحضرات المرطبة بين أصابع القدم.
  • حافظ على ارتداء النعال في الأماكن العامة.
  • يجب عدم مشاركة المناشف والأحذية والجوارب. 
  • ارتدِ جوارب خاصة بالثآليل لتجنب انتقال الفيروس إذا كان لديك ثؤلول وترغب في الذهاب للسباحة.

الأنواع الشائعة

تشمل أبرز أشكال الثآليل ما يأتي:

1. ثؤلول شائع (Verruca vulgaris)

مكانه الشائع هو في اليدين حيث يبدو كوَرَم مرتفع وناتئ مع سطح خشن.

2. ثؤلول في كف القدم (Plantar wart)

ثآليل فيروسية في كفوف الأقدام حيث قد تكون مؤلمة وتسبب الإزعاج عند المشي، أحيانا تظهر ثآليل غير فيروسية فوق نتوءات عظمية في مناطق احتكاك وضغط في كفوف الأقدام وبين الأصابع.

هذه الثآليل شائعة لدى البالغين والمتقدمين في السن وقد تكون مؤلمة وتسبب الإزعاج عند المشي.

3. ثآليل مسطحة (Verrucae plana)

تظهر كمجموعات في مناطق الوجه أو اليدين، وأحيانًا بلون الجلد وأحيانًا بلون بني.

4. ثآليل في منطقة الأعضاء الجنسية (Condylomata acuminata)

تظهر هذه الثآليل عند الرجال في منطقة القضيب وحوله أو في منطقة الشرج، وعند النساء قد تظهر في المنطقة الخارجية من المهبل أو في منطقة عنق الرحم.

من المهم أن نعرف أن أصنافًا معينة من ثآليل الأعضاء التناسلية تزيد من خطر تطور سرطان الرحم.