الصداع النصفي والصيام في رمضان

متى يسمح للمصاب بالصداع النصفي في الصيام؟ وماهي النصائح التي عليه اتباعها؟ إليكم ملخصًا شاملًا لصيام المصاب بالصداع النصفي في شهر رمضان:

الصداع النصفي والصيام في رمضان
محتويات الصفحة

هل تعانون من الصداع النصفي؟ إذاً هنالك بعض الأمور التي عليكم توخيها عند الصيام في شهر رمضان. ما هو المسموح وما هو الممنوع وما هي علامات الخطر خلال صيامكم.

متى يسمح بصيام المصاب بالصداع النصفي

يسمح بالصيام في الحالات الآتية:

  • كان بالإمكان التحكم بنوبات الصداع بشكل جيد.
  • الإصابة بنوبات الصداع النصفي بشكل نادر، مما يسمح بالصيام ولكن تحت الإشراف الطبي.

متى يمنع المصاب بالصداع النصفي من الصيام

يمنع الصيام لدى:

  • الاشخاص الذين كثيراً ما يعانون من نوبات الصداع النصفي، تلك التي تحدث بشكل غير منضبط.
  • أولئك الذين يعانون من الصداع العنقودي.

نصائح للمصاب بالصداع النصفي في وجبة الافطار

  • الحرص على شرب  8-12 كوب من الماء على الاقل.
  • الابتعاد عن بعض أنواع الأغذية التي قد تحفز حدوث الشقيقة، مثل: البوظة والمثلجات،والاجبان،الخ.
  • تنظيم أوقات الوجبات، وتنظيم ساعات النوم في رمضان مهم.
  • الحد من إستخدام البهارات والتوابل، والملح.
  • الحد من إستهلاك الحلويات والاغذية العالية بالدهون.
  • تجنب تناول المشروبات والاغذية التي تحتوي على الكافيين.
  • تجنب التعرّض للشمس أو ممارسة النشاط الرياضي خلال ساعات النهار.
  • الإقلاع عن التدخين وتجنب الشيشة  في ساعات الافطار.
  • ممارسة نشاط رياضي منتظم بعد الافطار.

نصائح للمصاب بالصداع النصفي في وجبة السحور

  • التركيز على شرب الماء بكميات مناسبة.
  • تأخير وجبة السحور قدر الامكان الى ما قبل الإمساك.
  • تناول الأدوية الموصوفة ما قبل البدء بالصيام.
  • تجنب المشروبات المحلاة والمشروبات التي تحوي الكافيين.
  • تجنب الموالح والسكريات البسيطة.
  • تجنب أي نوع طعام قد يحفز حدوث صداع الرأس مثل بعض أنواع الاجبان، الشوكلاته، البوظة.
  • تجنب المقالي الاغذية الدسمة والعالية بالدهون.
  • تناول البروتينات والكربوهيدرات المعقدة التي تساعد على زيادة الاحساس بالشبع.
  • التركيز على الاغذية الغنية بالبوتاسيوم كالتمر، وبفيتامينات B، والمغنيسيوم.

متى يجب التوقف عن الصيام

  • عند زيادة نوبات الصداع وعدم القدرة على السيطرة عليها.
  • إذا ما رافق الصداع أي أعراض صحية أخرى كالإسهال والتقيء فيجب التوجه للطبيب.
من قبل ويب طب - الاثنين ، 15 يونيو 2015
آخر تعديل - الخميس ، 9 أبريل 2020