الفرق بين تقشير البشرة الطبي وبين التقشير المنزلي

تعمل تقنية تقشير البشرة بطريقتين. التقشير الميكانيكي, وهو صقل الجلد بواسطة جهاز كهربائي الذي يزيل طبقات الجلد ويجعل ملمسه ناعما. التقشير الاخر هو تقشير الاذابة, الذي يتم بواسطة اذابة مادة سائلة او مرهم يزيل الطبقة العليا من الجلد

الفرق بين تقشير البشرة الطبي وبين التقشير المنزلي

الرغبة في الحفاظ على بشرة وجه شابة ومنتعشة تجعل الدماغ البشري يعمل جاهدا على  تطوير وتحسين العلاجات المختلفة الخاصة ببشرة الوجه. احدى الطرق المتقدمة لعلاج بشرة الوجه هي تقشير الوجه. العلاج الذي يمكن القيام به في البيت او لدى اخصائيي التجميل او طبيب الامراض الجلدية.

تقنية تقشير الوجه معروفة منذ سنوات الستينات عندها عرضت وسائل الاتصال المكتوبة علاجات تقشير الوجه التي اجريت في امكنة مختلفة، ادت هذه الكتابات الى اختصاص العديد من الاطباء في هذا المجال واكتشاف ما يعرف بالتقشير الكيميائي (chemical peelings). مع الوقت وخاصة في السنوات الاخيرة، ادركت شركات التجميل المختلفة، رغبة النساء بتنفيذ تقشير البشرة في المنزل بدون زيارة الطبيب. لذلك قاموا بانتاج مستحضرات تقشير البشرة المنزلي.

 

تقشير البشرة

هو في الواقع علاج يزيل طبقات الخلايا من الجلد، وتسمح بتجدد خلايا الجلد. تمنع خلايا الجلد الجديدة تكون تجاعيد الجلد، جفاف الجلد وتنظف البشرة من البقع والشقوق.

بالاضافة الى ذلك، تسمح بتثبيت مستحضرات تجميل الوجه بشكل افضل على البشرة ومنحها منظر منتعش.

تتغير بشرة الوجه مع مرور الوقت، نتيجة التقدم في السن، اضرار اشعة الشمس، خطوط التقدم بالسن (خطوط الشيخوخة)، الندب والاصابات. مع هذا يجب الاشارة بان تقشير الوجه قد لا يساعد في جميع الحالات. على سبيل المثال لا يساعد في حالة خطوط التعبير، الندب الناجمة عن حب الشباب  (acne) او ترهل الجلد. في هذه الحالات يجب التوجه الى جراحة شد الوجه (Face lift Surgery)، حقن البوتوكس (Botox Injection)، وتقشير البشرة الكيميائي (chemical peelings) والبيولوجي معا. 

يعتمد الفرق بين تقشير البشرة المنزلي وتقشير البشرة الطبي على عمق التقشير، في حين ان تقشير البشرة المنزلي هو اكثر سطحي، يعتبر تقشير البشرة الطبي علاج تقشير عميق. فهو يخترق الطبقات العميقة للجلد، الامر الذي يتطلب احيانا تنفيذه تحت التخدير وحتى الاستشفاء. الفرق الاخر هو بنوعية المادة المستخدمة . 

في حين ان تقشير البشرة الطبي هو تقشير كيميائي، يتم فيه استخدام احماض كيميائية مختلفة، يكون التقشير المنزلي تقشير كيميائي بتركيز منخفض للمواد او من الممكن ان يعتمد على النباتات، الحليب والخضار. تغذي هذه المنتجات البشرة وتمنحها النعومة، وتشجع على استبدال الخلايا وتجعل ملمسها ناعما.

على الرغم من اعتبار طرق تقشير البشرة غير خطيرة،  لكن يجب الاخذ بعين الاعتبار ان علاج تقشير البشرة قد يسبب الضرر لذوي البشرة الفاتحة واللذين لا يناسبهم علاج تقشير البشرة. ومن الممكن حدوث عدوى في حال تنفيذ التقشير بطريقة غير مهنية، وندوب صعبة بالبشرة  بالمقابل يمنع استخدام تقشير البشرة المنزلي لمن يعانون من البشرة الحساسة، النساء الحوامل، المرضعات، ومن يعانون من فرط احمرار البشرة.

يجب اتخاذ القرار بالنسبة لاجراء تقشير البشرة العميق لدى الطبيب او تقشير البشرة المنزلي وفقا لحالة البشرة، نوعيتها وبالتأكيد النتيجة التي نطمح لها  في نهاية العلاج.

من قبل ويب طب - الاثنين ، 19 ديسمبر 2016
آخر تعديل - الاثنين ، 19 ديسمبر 2016