القبلات بين الزوجين: فوائد صحية ومحاذير

هل تعلم أن القبلات بين الزوجين لها العديد من الفوائد الصحية الهامة على الجسم؟ تابع المقال لتتعرف عليها بشكلٍ مُفصل.

القبلات بين الزوجين: فوائد صحية ومحاذير

يعتقد كثير من الأشخاص أن التقبيل هو مجرد وسيلة لتبادل الحب والرومانسية بين الزوجين، لكن القبلات بين الزوجين على وجه الخصوص لها فوائد عديد، فلنتعرف عليها في ما يأتي:

فوائد القبلات بين الزوجين

تمثلت أبرز فوائد القبلات بين الزوجين في ما يأتي:

1. الحفاظ على صحة الأسنان

إن التقبيل يُساعد في زيادة إنتاج اللعاب، مما يُساعد الأسنان في التخلص من البكتيريا الضارة.

كما أن اللعاب الزائد يُسهم في إعادة تمعدن الأسنان وحمايتها من الخلل الحمضي.

2. تعزيز الجهاز المناعي

يحتوي الفم على أكثر من 700 نوع من البكتيريا، لكن لا يوجد شخصان لديهما نفس التركيب الدقيق لجراثيم الفم، وبالتالي فإن تبادل القبلات يُمكن أن يدخل بكتيريا غريبة ومفيدة داخل الفم والجسم، وهو أمر جيد وليس سيئ.

تُساعد البكتيريا النافعة في تعزيز صحة الجهاز المناعة، وحماية الجسم من الجراثيم الضارة.

3. تقليل الشعور بالقلق

تتمثل إحدى فوائد القبلات بين الزوجين الصحة الأساسية في تحفيز إطلاق هرمون الأوكسيتوسين (Oxytocin)، والمعروف باسم هرمون الحب، وهذا الهرمون يزيد الشعور بالهدوء والاسترخاء، ويُقلل من القلق والتوتر.

كما أن التقبيل يُقلل من إفراز هرمون الكورتيزول (Cortisol) المرتبط بالإجهاد.

4. تخفيض ضغط الدم

تتكون الشفاه من أوعية دموية تتوسع أثناء تبادل القبلات بين الزوجين، ويتم توجيه الدم بعد ذلك نحو الوجه بعيدًا عن بقية الجسم، وبالتالي ينخفض الطلب على القلب، مما يُؤدي إلى انخفاض ضغط الدم.

كما تُساعد القبلات في:

  • تسريع نبضات القلب، وحينها يزداد تدفق الدم، وينخفض الضغط.
  • تخفيض مستويات الكورتيزول بالجسم، مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم، وتقليل الشعور بآلام الرأس.

5. تأخير علامات الشيخوخة

أثناء تبادل القبلات بين الزوجين يزداد تدفق الدم في الوجه، مما يُساهم في تحفيز إنتاج الكولاجين (Collagen)، والإيلاستين (Elastin)، وهي مركبات هامة لصحة الجلد وشبابه.

كما أن ارتفاع تدفق الدم يزيد من عدد الأوعية الدموية الصغيرة التي تُساعد في تغذية الجلد.

6. تقوية عضلات الفم

يُساهم التقبيل بين الزوجين في تحريك كافة عضلات الفم وما حوله، ويزيد من وصول الدم إلى تلك المناطق عن طريق تمدد الأوعية الدموية، وبالتالي يُعد التقبيل بمثابة تمارين مفيدة لصحة الفك وعضلات الوجه.

7. زيادة الرغبة الجنسية

أثناء تبادل القبلات بين الزوجين ترتفع الرغبة الجنسية نتيجة زيادة إفراز الهرمونات المسؤولة عن الشهوة الجنسية لدى الرجال والنساء.

كذلك يزداد إفراز الهرمونات المسؤولة عن السعادة خلال التقبيل، مثل:

  • الأوكسيتوسين.
  • الدوبامين (Dopamine).
  • السيروتونين (Serotonin).

وهكذا يُساعد التقبيل في التهيئة لممارسة العلاقة الحميمة.

8. حرق السعرات الحرارية

يُساعد التقبيل في حرق من 2 إلى 6 سعرات حرارية في الدقيقة الواحدة.

محاذير القبلات بين الزوجين

حتى لا تؤدي القبلات بين الزوجين لأي آثار جانبية على الزوجين، يجب الانتباه لبعض الأمور، وهي:

1. تنظيف الفم جيدًا

يجب التأكد من نظافة الفم والأسنان جيدًا قبل تبادل القبلات، حتى لا تنتقل أي بكتيريا ضارة من فم إلى آخر.

كما أن التنظيف يضمن الرائحة الجيدة للفم، وعدم النفور بين الزوجين بسبب الرائحة الكريهة.

2. عدم التقبيل أثناء الإصابة بالأمراض

في حالة الإصابة بأي أمراض معدية يجب التوقف عن ممارسة التقبيل، حتى لا ينتقل المرض من شخص لآخر،حيث أن هناك عدة أمراض يمكن أن تنتقل عن طريق التقبيل، مثل:

3. تنظيف البشرة جيدًا

يجب تنظيف البشرة جيدًا قبل تبادل القبلات؛ لأن البكتيريا يُمكن أن تنتقل عن طريق تلامس الجلد.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين 24 حزيران 2019
آخر تعديل - الأحد 8 آب 2021