القيء الأخضر ومعلومات عامة عنه

يُعد القيء الأخضر من أحد أنواع القيء التي قد يعاني منها الأفراد نتيجة الإصابة ببعض الحالات المرضية، وسيتم ذكر أهم المعلومات عن هذا النوع من القيء في هذا المقال.

القيء الأخضر ومعلومات عامة عنه

يعتبر القيء من أحد الأعراض التي قد تظهر على المصاب بسبب إصابته بمرض معين، أي أن القيء لا يعد مرضا أساسيًا بحد ذاته.

إن هذا العرض يحدث عادة عند عدم قدرة المعدة على التغلب على الضغوطات التي تتعرض لها من أجل الحفاظ على الطعام و الافرازات داخل المعدة.

القيء الأخضر بسبب العصارة الصفراء

قد يحصل القيء الأخضر بسبب العصارة الصفراء (Bile) -وهي سائل أصفر أو مائل للون الأخضر- ومن الممكن أن يكون السبب المؤدي إلى حدوث هذا النوع من القيء خطير ويلزمه عناية طبية فورية.

ومن الجدير بالمعرفة أن هذه العصارة الصفراء تتكون في الكبد، ومن ثم يتم تخزينها في المرارة (Gallbladder)، ومن الأخبار السارة أن استفراغ هذه العصارة لا يشكل أي قلق في بعض الحالات، فقد يكون ناجمًا عن حالات بسيطة مثل؛ برد المعدة ، والغثيان الصباحي.

أسباب القيء الأخضر

إن من أهم الأسباب المحتملة التي تؤدي إلى الإصابة بالقيء الأخضر ما يلي:

  • الإصابة بعسر الهضم (Dyspepsia)

ويطلق عليه أيضًا باسم اضطراب المعدة، ويحدث عادةً نتيجة الإفراط بتناول الطعام خاصةً الأطعمة الدهنية أو الحارة، والإفراط في تناول الكافيين، أو المشروبات الغازية، أو المشروبات الكحولية، بالإضافة إلى التدخين، والشعور بالقلق.

ويعد القيء الأخضر والغثيان من أحد أهم الأعراض التي يعاني منها المصاب بعسر الهضم، بالإضافة إلى بعض الأعراض والعلامات الأخرى.

  • العدوى الفيروسية (Norovirus)

يعتبر النوروفيروس من أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لالتهاب المعدة والأمعاء الفيروسي، ولابد من التنبيه إلى أن هذه الحالة مزعجة ومعدية، ولكن من الأخبار السارة أنها لا تستمر لفترة طويلة وتختفي في بعض الحالات من تلقاء نفسها.

  • التسمم الغذائي

يعد التسمم الغذائي عدوى حادة تحدث في الجهاز الهضمي بسبب تناول الأطعمة الملوثة بالبكتيريا، والفيروسات، والطفيليات أو بعض السموم الأخرى، ومن الجدير بالعلم أن هذا التسمم يطلق عليه أيضًا باسم برد المعدة.

ومن أهم الأعراض التي تظهر على المصاب نتيجة التعرض لهذا النوع من التسمم، الغثيان والقيء الأخضر، بالإضافة إلى الإسهال، وبعض الالام في المعدة، وقد يعاني من الحمى في بعض الحالات.

  • التهاب المعدة الحاد (Acute gastritis)

وعادةً ما تشير هذه الإصابة إلى وجود التهابٍ في منطقة بطانة المعدة بسبب فشل بعض اليات الحماية الطبيعية في الجسم، وهي حالة مرضية من الممكن أن يشفى منها المصاب خلال أيامٍ إلى أسابيع، ويعد الغثيان أحد أشهر أعراضها.

  • متلازمة التقيؤ الدوري (Cyclic vomiting syndrome)

من أحد أهم الخصائص التي تتميز بها هذه المتلازمة، معاناة المصاب من نوبات من القيء الشديد دون وجود سبب واضح لهذه الحالة، وتستمر لعدة أيام ولكن في فترات زمنية متفاوتة دون وجود أي علامات أو أعراض نسبيًا.

  • الانسداد المعوي (Small bowel obstruction)

تعد من الحالات الطبية الطارئة، وذلك لأنه عند الإصابة بالانسداد المعوي، فلن يمر الطعام والشراب، ومن الأعراض التي قد يعاني منها المصاب؛ الغثيان والتقيؤ، وعدم القدرة على تحريك الأمعاء أو حتى تمرير الغازات، والمعاناة من التشنج والتورم في المعدة، بالإضافة إلى فقدان الشهية.

متى يجب مراجعة الطبيب

من الممكن أن يكون القيء الأخضر أو الأصفر علامة أو عرض على حالة مرضية أكثر خطورة مثل الإصابة بالارتجاع المراري (Bile reflux).

وفي حالة كان المصاب يعاني من أي نوعٍ من عوامل الخطر أو وجود تجربة سابقة في المعاناة من هذه الأعراض، عندها لابد من مراجعة الطبيب المختص من أجل الخضوع لبعض إجراءات الوقاية من هذا الأعراض.

من قبل ثراء عبدالله - الاثنين ، 15 يونيو 2020