الكمون للتنحيف: هل هو حقيقي؟

الكمون للتنحيف حقيقة أم خرافة؟ لمعرفة الإجابة العلمية الوافية لهذا السؤال تابع المقال.

الكمون للتنحيف: هل هو حقيقي؟

الكمون (Cumin) هو أحد التوابل الرئيسة في معظم مطابخ البلاد، لكن هل تعلم أنه بإمكانك إدراجه مع الرجيم الخاص بك للتنحيف؟ فكيف يعمل على تقليل الوزن؟

التفاصيل كاملةً حول أهمية الكمون للتنحيف في ما يأتي:

هل الكمون للتنحيف فعال حقًا؟

نعم، يصنف الكمون وصفة سحرية لفقدان الوزن، حيث يمكن أن يساهم في خفض نسبة الدهون في البطن وفي الجسم كافةً.

قد أثبت فعالة الكمون للتنحيف في دراستين مختلفتين وهما:

  • الدراسة الأولى

دراسة أجريت على 88 امرأة يعانين من زيادة الوزن، ثم قسمن النساء لمجموعتين وفق الاتي:

  • 44 امرأة تناولن ما يقارب 3 غرام من الكمون يوميًا
  • 44 امرأة لم يتناولن الكمون.

كانت النتيجة أن اللاتي تناولن الكمون قلت نسبة الدهون بقيمة 15% تقريبًا في أجسامهن، على عكس اللاتي لم يتناولن الكمون.

  • الدراسة الثانية

أجريت دراسة أخرى على مجموعة من الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن، بحيث تناولوا الكمون لمدة 8 أسابيع متواصلة، وكانت النتيجة:

  • انخفاض مؤشر كتلة الجسم.
  • انخفاض الكوليسترول الكلي.
  • الكوليسترول الضار.
  • الدهون الثلاثية.

بهذه الدراسات نجد أن الكمون للتنحيف أمر علمي وصحيح 100%.

كيف يعمل الكمون على إنقاص الوزن؟

بذور الكمون هي أداة بسيطة وفعالة لفقدان الوزن، حيث يتم نقعها بالماء المغلي وتناولها مع أي نوع من الأطعمة، وينصح بتناول ملعقة صغيرة فقط منها يوميًا.

تكمن أهمية الكمون للتنحيف بأنه عند تناوله يحد من الشهية، ويحرق الدهون المتراكمة مما يؤدي ذلك إلى فقدان الوزن.

كما يحتوي الكمون على مضادات الأكسدة التي تمنع النفخة، ويساعد على الهضم، بالتالي التقليل من نسبة الدهون في الجسم.

فوائد الكمون لا تقتصر على المعدة، بل أيضًا تساعد في تطهير الكبد عن طريق منع السموم من امتصاص الطعام.

كيف يستخدم الكمون لإنقاص الوزن؟

وجد أن خلط مسحوق الكمون في اللبن من أفضل الخيارات والوصفات المساهمة في إنقاص الوزن.

كما أنه يمكن تناوله مع الليمون والزنجبيل، مما يزيد من فقدان الوزن أكثر.

تبلغ الكمية الموصى بها يوميًا 500-1000 ملليغرام للحصول على فائدة الكمون للتنحيف، حيث يتم تناولها 3 مرات يوميًا مع اللبن، أو مع وجبات الطعام الخاصة.

يساعد الاستهلاك اليومي من الكمون في حرق السعرات الحرارية بسرعة عن طريق زيادة معدل الأيض والهضم، كما أنه يخفض الكولسترول السيئ.

يمكن استهلاك الكمون بأشكال متعددة إما بكبسولة أو على شكل بذور كاملة أو مطحونة.

فوائد أخرى للكمون

بالإضافة إلى فوائد الكمون للتنحيف، وانخفاض الكولسترول والدهون الثلاثية في الجسم، إلا أنه يساهم أيضًا بالفوائد الاتية:

  • تحسين الصحة النفسية.
  • المساعدة على تحسين الذاكرة وصقل المهارة في التركيز.
  • تخفيف الأرق، والتقليل من اضطرابات النوم.
  • تحسين صحة الجهاز الهضمي، حيث يساعد على إنتاج الطاقة بشكل أكثر فعالية.
  • تحسين جهاز المناعة، حيث يحمل إمدادًا صحيًا من الأكسجين إلى الأنسجة في الجسم.
  • معالجة التهاب المفاصل، والربو.
  • تجديد شباب البشرة وإضفاء لمسة صحية عليها، مما يجعلها مثالية لأيام الصيف الخالية من المكياج.

المخاطر والاثار الجانبية

يعد الكمون امن بدرجة عالية وغير سام بشكل عام، حتى في الجرعات الكبيرة، لكن يوجد بعض الاثار الجانبية التي يجب معرفتها إفي حال الرغبة باستخدام الكمون، ومنها:

  • تثبيط مستويات التستوستيرون (Testosterone)، مما يعني أنه يمكن أن يجعل الرجال أقل خصوبة إذا أخذوه، لذلك قد تكون الكمون للتنحيف وصفة غير مناسبة للرجال.
  • عامل مساهم في زيادة إنقباضات الرحم مما يؤدي أحيانًا إلى الإجهاض، لذلك لا يفضل تناوله للمراة الحامل.
من قبل مجد حثناوي - الاثنين ، 22 أكتوبر 2018
آخر تعديل - الثلاثاء ، 2 مارس 2021