فيروس الكورونا: دليل إرشادي مؤقت للشركات والمحال التجارية والموظفين

في هذا الدليل الإرشادي تعرف على أهم المعلومات والإرشادات التي يجب العمل بها في الشركات والمحال التجارية وبين الموظفين لحمايتهم من الكورونا.

فيروس الكورونا: دليل إرشادي مؤقت للشركات والمحال التجارية والموظفين

لقد تم تحضير هذا الدليل الإرشادي بناءً على المعلومات المتوفرة حول فيروس كورونا المستجد (COVID-2019) وحدة انتشاره، وذلك من قبل مركز إدارة ومكافحة الامراض الأمريكية (CDC)، حيث يؤكد المركز عدم وجود معلومات كافية حول الية انتشار الفيروس حتى الان، وأن المعلومات المتوفرة هي من خلال فيروسات الكورونا السابقة.

فيروس الكورونا عبارة عن عائلة كبيرة من الفيروسات المختلفة والتي تنتشر بين الإنسان والحيوانات مثل الجمال والقطط والوطاويط، حيث من الممكن أن تنتقل من الحيوان المصاب إلى الإنسان السليم، لتواصل الانتشار بدورها من الإنسان المصاب إلى السليم، تمامًا كما حدث مع فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) والنوع الاخر منه (SARS).

أما بالنسبة لفيروس الكورونا المستجد (COVID-2019) فهو قد بدأ الانتشار بين الإنسان في دولة الصين وواصل انتشاره لمعظم دول العالم.

من الممكن أن يساعد هذا الدليل الإرشادي المؤقت في محاربة الإصابة بفيروس الكورونا بين العاملين والموظفين، بالإضافة إلى وضع خطط طوارئ في حال انتشار الفيروس في المجتمع.

جدير بالذكر أنه لا يجب التمييز بين العاملين المصابين بأي مرض والأصحاء، مع ضرورة الحفاظ على سرية معلومات وخصوصة المصاب في حال وجوده.

ماذا يجب على يفعل الموظفين والمدراء؟

إليك أهم الاستراتيجيات التي يوصى الموظفين باتباعها:

  • البقاء المرضى في المنزل، وبالأخص من يعانون من أعراض الإصابة بالتهاب الجهاز التنفسي مثل الحرارة، حتى اختفاء الأعراض تمامًا دون استخدام الدواء.
  • ضرورة التساهل مع إجازات الموظفين المرضية من أجل حماية باقي الموظفين وبيئة العمل.
  • عدم الطلب من الموظف الذي يعاني من أعراض التهاب الجهاز التنفسي تقرير طبي لتأكيد حالته، حيث أن العاملين بالقطاع الطبي على أوج الاستعداد لمواجهة الإصابات.
  • ضرورة تساهل أصجاب العمل مع الموظفين وبالأخص الأمهات في حال إغلاق المدارس.
  • الطلب من الموظف الذي يعاني من أعراض التهاب الجهاز التنفسي العودة إلى المنزل فورًا.
  • وضع ملصقات حول ضرورة غسل اليدين بالماء والصابون باستمرار ولمدة 20 ثانية على الأقل، بالإضافة إلى ملصقات حول تغطية الأنف والفم عند السعال والعطس.
  • توفير حاويات لا تحتاج إلى استخدام اليد من أجل فتحها تجنيًا لنشر الفيروسات والجراثيم.
  • توفير معقمات اليدين التي تحتوي على 60% على الأقل من الكحول.
  • تنظيف مكان العمل وتعقيمه باستمرار مع التأكيد من الأسطح المختلفة مثل مقابض الأبواب ومفاتيح الإنارة.
  • ضرورة خضوع الموظف الذي قد عاد إلى أرض الوطن من دولة تعاني من انتشار الفيروس إلى الفحوصات اللازمة.
  • يجب على الموظف السليم الذي له قريب في المنزل يعاني من الإصابة بفيروس الكورونا إخبار مديره في العمل.
  • في حال إصابة موظف بفيروس الكورونا من الضروري أن يتم إبلاغ الموظفين الذي قد تعامل معهم في الفترات الأخيرة.

أمور يجب الانتباه لها عند التخطيط

من المهم أن يقوم جميع المدراء وأصحاب العمل في وضع خطط من اجل محاولة التقليل من انتشار الفيروس في بيئة العمل في حال انتشارها في المنطقة. حيث يجب أن يتم حماية الموظفين الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس وإيجاد طرق تساعد في استكمال العمل عن بعد.

كما يجب معرفة كافة المعلومات حول الموظفين والأشخاص الذين يتعاملون معهم داخل بيئة العمل من أجل معرفة تتبع سير الفيروس في حال وجوده.

في هذه الحالة ينصح أن يتم مناقشة خطة العمل مع الموظفين قبل بفترة من تطبيقها من أجل التأكد من فهمهم لها وتحسين وتعديل ما يجب تعديله فيها.

يجب أن يتم تأجيل أو إلغاء اي نشاطات للموظفين او سفر في الفترة الحالية من أجل محاولة السيطرة على الفيروس والتقليل من انتشاره بين الموظفين وبيئة العمل.

من قبل رزان نجار - الخميس ، 12 مارس 2020
آخر تعديل - الخميس ، 2 أبريل 2020