الكولاجين: كيف تحفز إنتاجه بشكل طبيعي

يصنع الجسم الكولاجين بشكله الطبيعي ولكن مع التقدم في العمر يقل هذا الإنتاج بشكل تدريجي. فكيف تحفز إنتاج الكولاجين بشكل طبيعي؟

الكولاجين: كيف تحفز إنتاجه بشكل طبيعي

الكولاجين (Collagen) هو البروتين الهيكلي الأكثر تواجدًا في الجسم، والي تتكون منه الأنسجة الضامة والجلد، وهنا سنعرفكم على فوائد الكولاجين والأغذية الطبيعية التي تحافظ عليه وتحفز إنتاجه.

فوائد الكولاجين

لأهمية الكولاجين أصبح يتم تسويقه على شكل مسحوق أو حبوب مكملة، وتكمن فوائده في:

  • الحفاظ على صحة الجلد والبشرة.
  • علاج مشاكل الأنسجة الضامة. 
  • الحفاظ على صحة العظام والغضاريف.
  • تعزيز صحة الشعر والأظافر.

يصنع الجسم الكولاجين بشكله الطبيعي ولكن مع التقدم في العمر يقل هذا الإنتاج بشكل تدريجي، مما قد ينتج عنه من مشاكل مرتبطة بالتقدم بالعمر مثل: التجاعيد وفقدان المرونة في المفاصل.

مصادر طبيعية للكولاجين

دعنا نعرفك على أشهر مصادر طبيعية ومحفزة لإنتاج الكولاجين في الجسم:

1. الفلفل الأحمر

فيتامين ج مهم جدًا لتحفيز إنتاج الكولاجين في الجسم فهو يدخل في تكوينه، بالإضافة إلى كونه مضاد أكسدة قوي يساعد في حماية الكولاجين من التلف.

إذ يحتوي نصف كوب من الفلفل الأحمر الطازج على 158٪ من الجرعة اليومية الموصى بها من فيتامين ج (أي ما يعادل 95 ملغم للحصة)، وتتواجد مصادر أخرى غنية لفيتامين ج مثل: الجريب فروت، والكيوي، والفلفل الأخضر، والقرنبيط، والفراولة، والبرتقال.

2. الطماطم

تعتبر الطماطم مصدر عالي في الليكوبين وهو مادة مضادة للأكسدة، لذا فتناول الطماطم يمكن أن يساعد في حماية الكولاجين من العوامل والأضرار البيئية، ويعتبر المختصون أن أحد الطرق التي نفقد بها الكولاجين في عصرنا هذا هو التعرض للملوثات البيئية والأشعة فوق البنفسجية التي تتلفه وتسرع انهياره. 

والليكوبين يمكن أن يساعد في حماية الجلد والحفاظ على مستويات الكولاجين، وقد يتواجد الكولاجين أيضًا في: الخضروات الحمراء والبرتقالية، مثل البطيخ والجريب فروت الوردي.

3. سمك السالمون

من المعروف أن الأسماك تعد مصدر للدهون الصحية للقلب، ولكن هذه الدهون أيضًا لها القدرة على حماية بشرتك من الخطوط الدقيقة والتجاعيد، ويعتبر سمك السلمون مصدر ممتاز للأحماض الدهنية من نوع أوميغا 3، والتي تلعب دورًا في التخفيف من الالتهاب ومنع انهيار الكولاجين وتلفه نتيجة للملوثات البيئية.

فالتعرض المفرط لأشعة الشمس يمكن أن يضر بالكولاجين ويزيد فرص التهاب الجلد ولكن تناول الأحماض الدهنية أوميغا 3 يساعد على محاربة هذا الالتهاب وحماية الكولاجين، وتشمل مصادر الأوميغا 3 كل من الزيوت النباتية والزيتون والأفوكادو والجوز وبذور شيا.

4. بطاطا حلوة

من خلال تناولك لحبة بطاطس حلوة فإنك ستحصل على 6 أضعاف القيمة اليومية الموصى بها من فيتامين أ، والذي يعرف بفيتامين الجمال، والحفاظ على البشرة والمفاصل، ويحافظ فيتامين أ على الأحماض النووية التي تدخل في عملية صنع الكولاجين، كما أنه يدعم نمو الخلايا، ويلعب دورًا مهمًا في محاربة التجاعيد.

ومع ذلك، فإن بعض الخبراء يشككون في أن تناول المكملات الغذائية هو أفضل وسيلة للحفاظ على إمدادات الكولاجين الخاص بك.

هل تفيد حبوب الكولاجين؟

بحسب اراء بعض المختصين فإن مكملات الكولاجين لن تفيد كما تفيد مصادره الطبيعية، وما هي إلا تبذير للمال، لذا فينصح باتباع نظام غذائي متوازن غني بالبروتينات، والدهون الصحية، والفواكه، والخضروات التي تحوي العناصر الأهم لاستمرار إنتاج الكولاجين وتحفيزه وحمايته من التلف.

وذلك بسبب الاثار الجانبية المترتبة على هذا النوع من المكملات الغذائية، مثل المعاناة من الحساسية، ومن بعض المشاكل المتعلقة بالجهاز الهضمي.

من قبل شروق المالكي - الثلاثاء ، 31 أكتوبر 2017
آخر تعديل - الثلاثاء ، 2 فبراير 2021