تعرف على أماكن هضم المواد البروتينية

تتم عملية هضم البروتينات في الفم وتنتقل المكونات إلى المعدة لاستكمال عملية الهضم، لمعرفة أين يتم هضم المواد البروتينية بالتفصيل اقرأ الآتي

تعرف على أماكن هضم المواد البروتينية

غالبًا ما يحتوي الطعام على مواد بروتينية، إذ يعمل الجهاز الهضمي على تكسير البروتين وهضمه، فأين يتم هضم المواد البروتينية؟ قبل أن نجيب على سؤالك إليك أهم المعلومات عن البروتين.

أين يتم هضم المواد البروتينية

إن الإجابة على سؤال أين يتم هضم المواد البروتينية هي أنه يتم هضم البروتين في الجسم عن طريق العديد من المراحل، إذ تتضمن هذه المراحل ما يأتي:

  • المرحلة الأولى: تفكك البروتين في الفم

تبدأ المرحلة الأولى في هضم المواد البروتينية في عملية المضغ داخل الفم، إذ تعمل الأسنان على تقطيع هذه المواد إلى مواد أصغر حجمًا لتسهيل عملية الهضم والبلع، كما تفرز الغدد اللعابية اللعاب للمساعدة على مرور المواد إلى المريء.

  • المرحلة الثانية: تمسخ البروتين في المعدة

يستكمل هضم البروتينات بعد وصولها إلى المعدة بواسطة المريء من خلال العصارة المعدية، إذ تحتوي العصارة المعدية على حامض الهيدروكلوريك وإنزيم الببسين المفرز من الخلايا المبطنة للمعدة.

إذ تلعب البيئة الحامضية للمعدة على تكسير أجزاء البروتين المترابطة، أما إنزيم الببسين فيعمل على تكسير البروتينات إلى أجزاء صغيرة جداً، والتي تخضع إلى تحلل كيميائي وانقباضات شديدة من المعدة لتكوين خليط متجانس يسمى بالكيموس (Chyme) يتواجد في المعدة.

غالبًا تشعر بالشبع لفترات أطول بعد تناول وجبة غنية بالبروتينات، وذلك لأن الطعام الغني بالبروتينات يبقى وقتًا أطول في المعدة، إذ يحتاج هضم البروتينات إلى وقت أطول من هضم الكربوهيدرات في المعدة، وأقصر من هضم الدهون.

  • المرحلة الثالثة: التكسير المستمر للبروتين وامتصاصه في الأمعاء الدقيقة

بعد وصول البروتينات التي تم هضمها جزئيًا إلى الأمعاء الدقيقة، تستمر الإنزيمات المفرزة من البنكرياس في عملية التحليل المستمر للبروتينات إلى أحماض أمينية، وبالتالي يتم امتصاصها من جدار الأمعاء الدقيقة إلى أجزاء الجسم للقيام بوظيفتها، مثل استعادة الأنسجة وإصلاحها، وإنتاج الإنزيمات والهرمونات.

  • المرحلة الرابعة: التخلص من الفضلات في الأمعاء الغليظة

تحدث المرحلة الأخيرة من هضم البروتينات في الأمعاء الغليظة، إذ يمتص الجسم المواد التي يحتاجها ويفرز الفضلات منها، كما قد تساهم البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء الغليظة في بناء البروتين.

أهمية البروتينات في الجسم

تلعب البروتينات العديد من الوظائف في الجسم، إذ تظهر وظائف البروتينات في كل مما يأتي:

  • الأجسام المضادة: إذ تدخل البروتينات في تكوين الأجسام المضادة الضرورية للارتباط بالجزيئات الغريبة في الجسم وتخليص الجسم منها.
  • النواقل: تتكون النواقل من البروتينات، إذ تساهم في نقل الإشارات بين أجزاء الجسم.
  • المكون الهيكلي: توفر البروتينات البناء والدعم لخلايا الجسم.
  • التخزين: إذ تساهم البروتينات في تخزين الجزيئات ليتم نقلها بين أجزاء الجسم.
  • الإنزيمات: تساعد الإنزيمات في تكوين الجزيئات الجديدة، كما تساهم في إحداث التفاعلات الكيميائية بين الخلايا.

ما هو البروتين؟

تتكون خلايا الجسم من العديد من البروتينات المختلفة، والتي تساعد على القيام بوظائف الجسم المتعددة، إذ تعرف البروتينات بأنها مجموعة من سلاسل الأحماض الأمينية، حيث تعتبر الأحماض الأمينية البنية الأساسية للبروتين.

كما يلعب البروتين دوراً هامًا في غالبية العمليات البيولوجية في جسم الإنسان، إذ له دور في البناء والإصلاح والاستبدال وغيرها من الوظائف الرئيسية في الجسم.

من قبل د. هبة البزور - الاثنين ، 12 أكتوبر 2020