أمراض تؤثر على صحة القضيب

يمكن أن تؤثر بعض الأمراض التي تصيب الجسم على صحة القضيب، حيث تعيق تدفق الدم بشكل طبيعي إلى مختلف أنحاء الجسم ومنها العضو الذكري.

أمراض تؤثر على صحة القضيب

يحتاج القضيب إلى عناية خاصة من قبل الرجل، وذلك لتفادي الأمراض التي يمكن أن تصيبه وتسبب تأثيرات سلبية على الصحة الجنسية والتناسلية لدى الرجل.

وهناك بعض الأمراض التي يمكن أن تؤثر على صحة القضيب، ولذلك يجب الإنتباه إليها لتفادي الأضرار الناتجة عنها.

1- أمراض القلب

حينما يصاب القلب والأوعية الدموية بمشكلة صحية، فإن قضيب الرجل يتأثر على الفور، وذلك لأن أمراض القلب والأوعية الدموية تسبب تراكم الدهون في الشرايين، وضعف تدفق الدم إلى مختلف أنحاء الجسم ومنها القضيب.

ينبغي اختيار الأطعمة الصحية الخالية من الدهون الضارة لتفادي الإصابة ببلاك الشرايين وأمراض القلب التي تؤثر على صحة القضيب.

2- مرض السكري

يؤدي مرض السكري إلى تلف في الأعصاب، وهو ما يؤثر بالسلب على صحة القضيب، حيث ينخفض تدفق الدم إليه، ويسبب خلل في مستويات هرمون التستوستيرون، وبالتالي لن يتمكن القضيب من الإنتصاب بشكل طبيعي.

وتساعد بعض الطرق في الوقاية من مرض السكري، مثل ممارسة الرياضة واتباع نمط غذائي صحي خالي من السكريات والأطعمة الدهنية الضارة.

3- ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار

عندما ترتفع مستويات الكوليسترول الضار في الدم، فسوف تؤثر على تدفقه إلى الشرايين، وهو ما يؤثر على صحة العضو الذكري.

وتساهم الأطعمة الدسمة في زيادة مستويات الكوليسترول الضار في الجسم، ولذلك ينصح بتقليل تناولها.

4- ارتفاع مستويات ضغط الدم

يعد ارتفاع ضغط الدم من أبرز الأمراض التي تؤثر على صحة القضيب، حيث أنه يؤثر على انتقال الدم إلى العضو الذكري بصورة طبيعية، كذلك يتسبب ارتفاع ضغط الدم في الشد العضلي بالقضيب، وبالتالي لا يصل إليه الدم بشكل كاف.

ينصح بمتابعة مستويات ضغط الدم بانتظام، وتناول الأطعمة الصحية وممارسة الرياضة لتجنب الإصابة بهذه المشكلة.

كما ينبغي التوقف عن التدخين الذي يعتبر من الأسباب الرئيسية للإصابة بارتفاع ضغط الدم.

5- خلل الهرمونات

يتسبب خلل هرمونات الغدة الدرقية في تأثيرات سلبية على العضو الذكري، حيث أن انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون الذكري سوف يؤثر على الصحة الجنسية والقدرة على الإنتصاب.

وللحفاظ على مستويات هرمون التستوستيرون في الجسم، ينصح بتناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات مثل الخضروات والفواكه، إلى جانب أحماض أوميغا 3 الدهنية التي تتوفر في المأكولات البحرية والمكسرات.

6- الأمراض المنقولة جنسياً

تحدث الإصابة بأمراض المنقولة جنسياً للرجال والنساء، مثل الكلاميديا والزهري والسيلان والهربس التناسلي.

وتصاحب هذه الأمراض أعراض خطيرة بالعضو الذكري، مثل التهاب العضو الذكري وظهور الحبوب التي تستدعي الحكة، بالإضافة إلى الإفرازات غير الطبيعية وظهور الدماء في بعض الأحيان، والشعور بالحرقة أثناء التبول.

ينصح بارتداء الواقي الذكري أثناء العلاقة الحميمة لتفادي الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً، كما يجب الإهتمام بنظافة القضيب لوقايته من العدوى بالفطريات والإلتهابات.

7- السمنة

عند إصابة الرجل بالسمنة، فسوف تؤثر على مختلف أعضاء الجسم ومنها العضو الذكري، حيث تسبب السمنة في حدوث إضطرابات هرمونية وبالتالي انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون، كما أنها تسبب تلف الأوعية الدموية وصعوبة تدفق الدم إلى القضيب.

أيضاً تؤدي السمنة للإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم ومرض السكري، وهي أمراض تؤثر على صحة القضيب.

ينصح بتناول الأطعمة الصحية والإبتعاد عن الأطعمة التي تسبب السمنة، كما ينبغي ممارسة الرياضة يومياً للحفاظ على الوزن.

8- التهاب المسالك البولية

هي عدوى تصيب الجهاز البولي، في حالة إصابة الرجل بالتهاب المسالك البولية، فإنه سوف يشعر بألم في القضيب وحرقة أثناء التبول، وقد يلاحظ بعض الدماء مع البول.

ولأن الوقاية خير من العلاج، فينصح بالحفاظ على نظافة القضيب والمنطقة التناسلية لتفادي العدوى المسببة لالتهاب المسالك البولية.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 27 يناير 2020