أمراض تؤدي إلى ألم الأذن

هل تعاني من ألم في الأذن؟ قد يكون السبب وراء ألم الأذن مرض آخر، لذلك سنقوم بتوضيح العديد من الأمثلة فيما يخص أمراض تؤدي إلى ألم الأذن.

أمراض تؤدي إلى ألم الأذن

لا يشترط أن تصاب الأذن بمشكلة صحية حتى تشعر بالألم، ولكن يمكن أن ترتبط بعض الأمراض المختلفة في الجسم بآلام الأذن، إليك أبرز أمراض تؤدي إلى ألم الأذن:

أمراض تؤدي إلى ألم الأذن

هناك العديد من الأمثلة على أمراض تؤدي إلى ألم الأذن، ومن خلال ما يأتي سنقوم بتوضيح أبرزها:

1. مشكلات الأسنان

تؤدي مشكلات الأسنان واللثة المختلفة إلى حدوث ألم في الأذن، مثل: تسوس الأسنان، وخرّاجات الأسنان؛ وذلك لأن الأعصاب في الوجه والرقبة تمر بالقرب من الأذن الداخلية.

2. مشكلات الفك

تعد مشكلات الفك من أبرز الأمثلة على أمراض تؤدي إلى ألم الأذن، حيث يسبب اضطراب المفصل الصدغي الذي يربط بين الفكين في الشعور بضغط في الأذن، حيث أن مفصل الفك الصدغي يقع في منطقة قريبة جدًا من الأذن، ويمكن أن تتفاقم الآلام عند القيام بمضغ الطعام، أو التحدث، أو التثاؤب.

3. التهاب الغدد اللعابية

تساعد الغدد اللعابية في إنتاج اللعاب الذي يضمن الحفاظ على ترطيب الفم ووقايته من الجفاف، وعندما تصاب الغدد اللعابية بالتهابات فإنها تؤثر على المنطقة المحيطة بما فيها الأذن.

4. التهابات الجهاز التنفسي

إذا كان ألم الأذن متزامنًا مع التهاب حاد في الحلق فقد يكون السبب هو التهاب في الجهاز التنفسي، مثل: التهاب اللوزتين، والتهاب البلعوم، والتهاب الجيوب الأنفية، والتهاب الحلق.

5. التهاب الشريان الصدغي

هو التهاب في بطانة الشرايين وغالبًا ما يؤثر على الشرايين الموجودة في الرأس خاصةً الموجوة في الصدغين.

ويتسبب التهاب الشريان الصدغي في الشعور بآلام الرأس، وعدم وضوح الرؤية، بالإضافة إلى ألم الأذن، وهي مشكلة صحية خطيرة تستدعي استشارة الطبيب لعلاجها.

6. الهربس النطاقي الأذني

هو مرض فيروسي معدي يصيب مجموعة من الخلايا المتحكمة في الأعصاب المسؤولة عن التوازن والسمع، وعند حدوث الإصابة بهذا الفيروس فإنه يسبب آلام شديدة في الأذن بالإضافة إلى الشعور بالدوار.

7. ألم العصب ثلاثي التوائم

هو ألم مزمن يؤثر على الوجه ويسبب آلام في الأذن، ويزداد الألم عند لمس الوجه، أو غسل الأسنان، أو مضغ الطعام.

نصائح لتخفيف ألم الأذن

يمكن تخفيف ألم الأذن في الحالات السابقة باتباع النصائح الآتية:

  • التعامل مع مشكلات الأسنان

لتخفيف الآلام الناتجة عن مشكلات الأسنان ينصح بمضغ القرنفل أو وضع زيت القرنفل على الأسنان المصابة، كما يجب الاهتمام بنظافة الأسنان جيدًا حتى لا تتفاقم المشكلة التي تسبب الشعور بالألم.

وإلى جانب العلاجات المنزلية يجب الذهاب إلى طبيب الأسنان لتشخيص الحالة وتحديد العلاج المناسب.

  • التعامل مع مشكلات الفك

تساعد كمادات الفك الدافئة في تخفيف الأعراض والآلام لهذه المشكلة، كما يفضل تناول الأطعمة اللينة التي لا تتطلب الضغط على الأسنان أثناء تناولها.

  • التعامل مع التهاب الغدد اللعابية

يساعد ترطيب الفم من خلال شرب كميات كبيرة من الماء في تفادي الإصابة بالتهاب الغدد اللعابية، كما يمكن القيام بكمادات دافئة على منطقة الإصابة بالإضافة إلى تناول عصير الليمون.

وفي حالة استمرار المشكلة يجب الذهاب إلى الطبيب للحصول على العلاج الخاص بالالتهابات.

  • التعامل مع التهابات الجهاز التنفسي

يمكن تخفيف التهابات الجهاز التنفسي من خلال تناول مشروبات الأعشاب الدافئة، مثل: اليانسون، والبابونج بعد إضافة العسل الأبيض إليها.

كما ينصح بالحصول على الراحة لتعزيز وظائف الجهاز المناعي من أجل محاربة العدوى.

  • التعامل مع التهاب الشريان الصدغي

يكون العلاج عن طريق تناول بعض الأدوية التي يصفها الطبيب إلى جانب اتباع نمط حياة صحي.

  • التعامل مع الهربس النطاقي الأذني

يكون علاج الهربس النطاقي من خلال مضاد للفيروسات يتم وصفه من قِبل الطبيب، بالإضافة إلى تناول المسكنات التي تقلل الشعور بالألم.

  • التعامل مع ألم العصب ثلاثي التوأم

يتم علاج ألم العصب ثلاثي التوائم من خلال تناول بعض الأدوية، وقد يتطلب العلاج أخذ حقن.

من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء 1 كانون الثاني 2020
آخر تعديل - الثلاثاء 5 تموز 2022