أمراض الصيف: إليك قائمة بأبرزها

أمراض الصيف، ما هي؟ وما السبب وراء انتشارها في هذا الفصل؟ وكيف يمكن الوقاية منها؟ الإجابات تجدونها في المقال.

أمراض الصيف: إليك قائمة بأبرزها

فلنتعرف في ما يأتي على قائمة أمراض الصيف:

أمراض الصيف

تمثلت أبرز أمراض الصيف في ما يأتي:

1. التسمم الغذائي

يمكن أن يحدث التسمم الغذائي في أي موسم، لكنه يزداد في موسم الصيف نتيجة كثرة التنزه والسفر لقضاء العطلات في بلاد مختلفة، وبالتالي تناول الأطعمة خارج المنزل.

تتسبب الأطعمة الملوثة في الإصابة بتسمم الغذائي، والذي عادةً يظهر بالأعراض الآتية:

  • آلام المعدة.
  • الغثيان.
  • الإسهال.
  • القيء.

لتفادي هذه المشكلة، ينصح بكل مما يأتي:

  • البحث عن مطاعم موثوقة.
  • اختيار الأطباق الصحية.
  • غسل اليدين جيدًا قبل وبعد تناول الطعام.

2. الصداع بسبب أشعة الشمس

الصداع بسبب أشعة الشمس هي حالة مرضية تُدعى باسم ضربة الشمس، حيث يمكن أن تتفاقم ضربة الشمس لتسبب السكتة الدماغية الحرارية، وهي تُعد من أمراض الصيف الخطيرة. 

تزداد فرص الإصابة بضربات الشمس في حال:

  • بذل مجهود كبير تحت أشعة الشمس.
  • سوء التغذية.
  • عدم الحصول على قسط كافِ من النوم.

لتفادي هذه المشكلة الصحية يُنصح باتباع الإرشادات الآتية:

  • ارتداء القبعة أثناء النزول في النهار.
  • الابتعاد عن أشعة الشمس الضارة قدر المستطاع.
  • شرب كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم لتعويض ما يفقده الجسم من سوائل عن طريق التعرق.

3. حروق الجلد

يؤدي التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة للإصابة بحروق في الجلد، وهي أحد أمراض الصيف التي تكثر في حالة السفر والجلوس تحت أشعة الشمس على شاطئ البحر.

مع الجلوس تحت أشعة الشمس الضارة يتعرض الجلد للحروق ويتحول لونه للأحمر، وبالتالي يسبب آلام عند لمسه، ومع الوقت يتغير لونه إلى البني ثم يبدأ في التقشر.

أفضل طرق للوقاية من حروق الشمس هي:

  • تطبيق واقي الشمس المناسب للبشرة، وذلك قبل مغادرة المنزل في أي وقت من اليوم.
  • المحافظة على رطوبة البشرة من خلال شرب الماء وتطبيق المرطب على الجلد.
  • عدم الجلوس في مناطق معرضة لأشعة الشمس المباشرة.

4. الطفح الجلدي

يعد الطفح الجلدي من أمراض الصيف الشائعة عند الكبار والصغار أيضًا، ويحدث ذلك نتيجة ارتفاع درجة الحرارة بشكل كبير، وفرط تعرق الجسم.

يمكن أن يحدث الطفح الجلدي نتيجة القيام بالتصرفات الآتية:

  • عدم استبدال الملابس عند التعرق، مما يؤدي إلى أن تمتص الملابس العرق وتحتك بالجلد مؤدية لإصابة الجلد ببقع وحبوب حمراء وطفح جلدي والتهابات، وتتسبب هذه الالتهابات في الشعور بالحكّة.
  • نزول المسبح، وخاصةً إن كان المسبح مكشوف أثناء النهار، ويحتوي على نسبة كلور عالية.

يمكن الوقاية من الطفح الجلدي من خلال:

  • الانتظام على الاستحمام يوميًا في موسم الصيف، ويفضل استخدام الماء البارد.
  • اختيار الملابس القطنية الخفيفة، فهي لا تسبب حساسية الجلد.
  • تغيير الملابس باستمرار وخاصةً بعد تعرقها.

5. التهاب العين

يعد التهاب العين أو التهاب الملتحمة من أمراض الصيف التي قد تنتج عن الفيروسات، والبكتيريا، والفطريات، كما يمكن أن تحدث نتيجة تحسس العين من المواد الكيميائية.

للوقاية من التهابات العين يُنصح بالآتي:

  • الحفاظ على نظافة المكان وتطهيره جيدًا قبل الجلوس فيه.
  • الحفاظ على نظافة اليدين باستمرار.
  • تهوية المنزل لتنقية الجو من أي بكتيريا وفيروسات.

6. آلام العظام والمفاصل

نتيجة تشغيل مكيف الهواء لفترات طويلة يمكن أن تصاب العظام والمفاصل بالتهابات، وخاصةً خلال النوم، حيث يقوم بعض الأشخاص بتسليط هواء المكيف بشكلٍ مباشر على الجسم، ومع الوقت يتسبب هذا في الشعور بآلام شديدة في مختلف أجزاء الجسم، وخاصةً منطقة أسفل الظهر.

لذلك ينصح باستخدام المكيف بدرجة مناسبة وليست شديدة البرودة، كما لا يجب تسليطه على الجسم مباشرةً، وعدم التعرض له والجسم متعرق.

7. جدري الماء

من أمراض الصيف المعدية هو جدري الماء، والذي يظهر على هيئة طفح جلدي باللون الأحمر مصحوبًا بحمى، ويسبب الشعور بحكّة في الجلد وتعب بالجسم.

غالبًا ما ينتشر جدري الماء بين الأطفال، لكنه يمكن أن يصيب الكبار إذا لم يسبق الإصابة به من قبل.

تكون الوقاية من هذا المرض عن طريق الابتعاد عن الأشخاص المصابين به؛ لذلك لا ينصح بالتواجد في الأماكن المغلقة والمزدحمة في موسم الصيف، حيث أنه ينتقل عن طريق التنفس والتلامس.

8. الحصبة

تعد الحصبة من الأمراض المعدية التي تزداد فرص الإصابة بها خلال موسم الربيع والصيف، وهو يشبه جدري الماء في طريقة انتقاله، ويظهر على هيئة بقع بيضاء في جميع أنحاء الجسم.

يصاحب هذا المرض بعض الأعراض، مثل:

  • الحمى الشديدة.
  • التهاب الحلق.
  • احمرار العين.

يحتاج المريض إلى انعزال خلال فترة الإصابة حتى لا يسبب عدوى للأشخاص المحيطين.

9. النكاف

أحد أمراض الصيف المنتشرة مرض النكاف، وهو مرض فيروسي شديد العدوى، ويصيب الأطفال بشكل خاص.

ينتقل المرض عن طرق النفس والسعال أو العطس، ومن أبرز أعراضه:

  • تضخم الغدد اللعابية.
  • آلام العضلات.
  • الحمى.
  • الصداع.
  • فقدان الشهية.
  • الضعف العام.

للوقاية من هذا المرض، ينصح بالحصول على اللقاح الخاص به.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين 17 حزيران 2019
آخر تعديل - الثلاثاء 22 حزيران 2021