أمراض يسببها الإمساك المتكرر وطرق الوقاية

يؤدي الإمساك المتكرر إلى آلام في المعدة، ويمكن أن تنتج عنها بعض الأمراض، ويمكن القيام ببعض الطرق التي تساعد في الوقاية من الإمساك.

أمراض يسببها الإمساك المتكرر وطرق الوقاية

يعد الإمساك من المشاكل الصحية الشائعة التي تصيب كافة الأشخاص في أوقات مختلفة، ويرجع إلى الإضطرابات التي تحدث في الجهاز الهضمي، والتي يمكن أن يسببها تناول الطعام.

ولكن في بعض الأحيان يصبح الإمساك مرضاً مزمناً ويتكرر باستمرار، مما يؤثر على صحة الجسم ويعرضه للعديد من المضاعفات.

الأمراض التي يسببها الإمساك المتكرر

تعرف على الأمراض الخطيرة التي يمكن أن تنتج عن الإمساك المتكرر.

1- احتباس البراز

عندما يصبح البراز صلباً، فإنه يتراكم في الأمعاء ويصعب التخلص منه، وهي حالة تسمى احتباس أو تراكم البراز، ويمكن أن تسبب تمزق الأمعاء.

ويصاحب احتباس البراز في الأمعاء بعض الأعراض، وهي:

  • الام شديد بالمعدة.
  • تورم وانتفاخ البطن.
  • نزيف في البراز.

يتطلب علاج احتباس البراز إستخدام حقنة شرجية لتليينه بما يكفي لتمريره، وإن لم تنجح الحقنة الشرجية، فيمكن أن يقوم الطبيب بإزالة البراز من خلال تدخل جراحي.

2- الشق الشرجي

عند خروج البراز الصلب من فتحة الشرج، فإنه يمكن أن يؤدي إلى الشق الشرجي وما يعقبها من مخاطر عديدة، حيث يسبب دخول البكتيريا إلى مجرى الدم، وبالتالي تحدث عدوى الدم ومخاطرها الصحية العديدة.

وللمساعدة في علاج الشق الشرجي، ينصح بالجلوس في الماء الدافىء مرتين إلى ثلاث مرات يومياً، كما يمكن أن يصف الطبيب أدوية للتعافي من هذه المشكلة، وإن لم تنجح الأدوية، فقد يلجأ إلى تدخل جراحي.

3- البواسير

يعد الإمساك سبباً رئيسياً للإصابة بالبواسير، حيث أنها تحدث نتيجة الضغط الشديد أثناء محاولة التبرز عند الإصابة بالإمساك.

ومع استمرار الإمساك، يمكن أن تتضخم البواسير ويزداد التهابها والشعور بالألم، بالإضافة إلى نزيف التبرز.

يتطلب علاج البواسير إلى تناول بعض الأدوية والجلوس في الماء الدافىء، وقد تحتاج لإجراء عملية جراحية في حالة تسببها بالام شديدة.

4- هبوط المستقيم

يتسبب الإجهاد الشديد أثناء التبرز في هبوط المستقيم، وتختلف هذه المشكلة عن البواسير، حيث يؤثر هبوط المستقيم على جدار المستقيم، أما البواسير فتؤثر على الأوعية الدموية بالشرج.

وعندما يصعب خروج البراز من فتحة الشرج، فإنه يسبب هبوط المستقيم وتسمى أيضاً بتدلي الشرج.

ويكون علاج هبوط المستقيم عن طريق بعض الأدوية، ويمكن أن يتطلب تدخل جراحي.

الوقاية من الإمساك

ولتفادي الأمراض التي يسببها الإمساك، ينصح باتباع بعض الإجراءات الوقائية، وهي:

  • الإكثار من شرب الماء: يعمل الماء كملين طبيعي للبراز ويقلل من فرص الإصابة بالإمساك، ولذلك ينصح بالإكثار من شرب الماء يومياً، بحيث لا يقل معدلها عن 8 أكواب على مدار اليوم.
  • ممارسة الرياضة: تلعب الرياضة دوراً كبيراً في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي والوقاية من الإصابة بالإمساك، وينطبق هذا على مختلف أنواع الرياضات مثل المشي والركض والتمارين اليومية الخفيفة.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف: تعتبر الأطعمة الغنية بالألياف من أبرز الأطعمة التي تساعد على تليين البراز وعدم الإصابة بالإمساك.
  • تجنب الأطعمة المسببة للإمساك: تزيد بعض الأطعمة من فرص الإصابة بالإمساك، وذلك لأنها تسبب عسر الهضم مثل المقليات والأطعمة الدهنية، والمخبوزات والمعجنات، ولذلك ينصح بعدم الإكثار من تناولها.
  • تجنب مصادر التوتر: يؤدي التوتر إلى تأثيرات سلبية عديدة على الجسم ومنها الجهاز الهضمي، حيث يمكن أن يسبب الإصابة الإمساك، وللتخلص من التوتر، ينصح بالحصول على قسط جيد من النوم يومياً وممارسة تمارين الإسترخاء والتأمل.
من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء ، 28 يناير 2020