أمراض يسببها تلوث الدم وطرق تجنبها

عندما يتلوث الدم، فإنه يشكل خطورة على كافة أعضاء الجسم، ويسبب العديد من الأمراض.

أمراض يسببها تلوث الدم وطرق تجنبها

الدم هو عبارة عن سائل معقم يجري داخل أنحاء الجسم ليقوم بالعديد من الوظائف، ولذلك فإن حدوث أي خلل فيه سوف يؤدي إلى عدة مشكلات صحية خطيرة.

وعندما تدخل الجراثيم إلى مجرى الدم فسوف يصاب بالتلوث، مما يهدد حياة الإنسان، حيث أن هذه الجراثيم تنتقل إلى مختلف أعضاء الجسم عن طريق الدم.

أمراض يسببها تلوث الدم

هناك مجموعة من الأمراض التي يمكن الإصابة بها في حالة تلوث الدم، وتشمل:

  1. الأمراض المناعية

مثل فيروس نقص المناعة المكتسب، إلتهاب الكبد الوبائي، إلتهاب الغدة الدرقية بالمناعة الذاتية، التصلب المتعدد، وغيرها من الأمراض المناعية.

حيث أنه في حالة تلوث الدم، يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة أنسجته الخاصة بدلاً من مقاومة البكتيريا الخارجية، ويحدث هذا الخلل نتيجة زيادة السموم في الجسم نتيجة هذا التلوث.

  1. إنتان الدم

ويسمى أيضاً تعفن الدم، والذي يصيب الدم نتيجة وجود عدوى جرثومية فيه، وتؤدي هذه العدوى إلى حدوث إلتهاب كبير وإنتان.

وتزداد إحتمالية الإصابة بالإنتان في حالة إصابة الجسم بالإلتهابات، فيتم إطلاق مواد كيميائية في مجرى الدم لمقاومة هذه الإلتهابات، مما يؤدي إلى تلف العديد من أجهزة الجسم.

  1. أمراض الإلتهابات

قد تؤدي السموم التي تدخل في الجسم عن طريق الدم إلى حدوث العديد من الإلتهابات في مختلف أجهزته.

فيمكن أن يحدث إلتهابات الجهاز التنفسي مثل الإلتهاب الرئوي وحساسية الصدر، وكذلك إلتهاب الأمعاء الذي يسبب الام شديدة في المعدة.

  1. أمراض الجهاز الهضمي

كلما زادت السموم في الجسم، كلما زادت صعوبة التخلص منها، حيث تعيق عمل الجهاز الهضمي بصورة طبيعية.

وعلى الرغم من محاولات الجهاز الهضمي في التخلص من هذه السموم، لكن قد تحدث إصابات متعددة مثل القرح، عسر الهضم، الإمساك، وقد ينتج عنه البواسير.

  1. فشل بعض الأجهزة

يتولى كل من الكبد والكلى مهمة إزالة الفضلات من الجسم وبالتالي تخليصه من السموم التي تكون بمعدل طبيعي، ولكن إذا زادت السموم في الجسم وتراكمت، سوف يصعب التخلص منها نتيجة إجهاد هذه الأجهزة.

وبالتالي ينتج عن تلوث الدم حدوث الفشل الكلوي أو فشل الكبد إن لم يتم العلاج منه سريعاً في حالاته المبكرة.

  1. أمراض القلب

يتأثر القلب أيضاً بهذا الدم الملوث، حيث أن القلب يعمل على دفع الدم النقي والذي يحتوي على العناصر الغذائية المفيدة والأكسجين إلى كافة أعضاء الجسم من خلال شرايين الدم.

وعندما يكون هناك عبئاً على الدم وهو محمل بالسموم، فسوف يسبب ضغط على القلب وإجهاده، وبالتالي يؤدي لضعف عضلة القلب وأمراض القلب المختلفة.

  1. الأمراض الجلدية

في كثير من الأحيان يحدث تلوث الدم عن طريق الجلد، وفي المقابل، يسبب تلوث الدم إلى الإصابة بالعديد من الأمراض الجلدية.

فالسموم في الدم يمكن أن تسبب ظهور حب الشباب، بالإضافة إلى بعض الأمراض الجلدية مثل الصدفية والإكزيما وأنواع مختلفة من حساسية الجلد.

  1. إضطرابات الهرمونات

أيضاً تتأثر الهرمونات لدى الرجال والنساء بتلوث الدم، فيحدث خلل في وظائفها، ويمكن ملاحظة هذا الخلل من خلال بعض الأعراض، وتتمثل في:

تقلبات مزاجية وتوتر لدى المرأة، بالإضافة إلى عدم إنتظام الدورة الشهرية، كما يعاني الرجال من مشاكل في السائل المنوي وإنخفاض عدد الحيوانات المنوية.

حالات تزداد فيها الإصابة تلوث الدم

ترتفع إحتمالية الإصابة بتلوث الدم في هذه الحالات:

  • الإصابة بالأورام الخبيثة: أثناء الإصابة بالأورام السرطانية والبدء في رحلة العلاج الكيميائي، يكون الجسم ضعيفاً ويقل جهد الجهاز المناعي، وبالتالي تزداد فرص الإصابة بأمراض مختلفة ومنها تلوث الدم.
  • الإصابة بنقص المناعة الذاتية: فمرض الإيدز أيضاً يؤدي إلى ضعف المناعة وبالتالي سهولة الإصابة بتلوث الدم.
  • بعض المراحل العمرية: حيث أن الأطفال الرضع يمكن أن يصابوا بتلوث الدم بسهولة لأن جهازهم المناعي ضعيف، وكذلك الحال بالنسبة للأشخاص المسنين.

أعراض تلوث الدم

ويمكن إكتشاف تلوث الدم عن طريق بعض الأعراض، وهي:

  • الشعور بالتعب والإجهاد الشديد: نتيجة ضعف الجسم وتراكم السموم فيه، وهذه هي أولى أعراض تلوث الدم.
  • الغثيان والقيء: لأن مريض تلوث الدم يفقد توازنه وطاقته ويصبح ضعيفاً، فإنه يشعر بالغثيان المتكرر بالإضافة إلى التقيؤ.
  • التعرق المفرط: نتيجة إنخفاض حرارة الجسم، يصاب المريض بالتعرق الزائد عن حد، فضلاً عن هبوط في ضغط الدم.

كما يمكن أن يصاب بحمى ورعشة في الجسم وقشعريرة وطقطقة بالأسنان.

  • سرعة نبضات القلب: وهذا في الحالات الشديدة من تلوث الدم بالجسم، حيث يبدأ في التأثير على الأعضاء الهامة وعلى رأسها القلب.
  • طفح جلدي: أيضاً قد يحدث طفح جلدي لدى المريض نتيجة التلوث الزائد في الدم والذي يصعب القضاء عليه من قبل الأجهزة المسؤولة عن ذلك.
من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 10 سبتمبر 2018