أمور تسبب توقف الدورة مبكرًا

تمر المرأة بمراحل مختلفة في حياتها تؤثر على نظام الهرمونات في الجسم ويمكن أن تؤدي إلى اضطرابات الدورة الشهرية، ولكن يجب استشارة الطبيبة النسائية في حالة توقف الدورة مبكرًا.

أمور تسبب توقف الدورة مبكرًا

في الحالات الطبيعية، تتوقف الدورة الشهرية لدى المرأة في مرحلة انقطاع الطمث، والتي يمكن أن تحدث بعد إتمام عمر 45 لدى المرأة، ويمكن أن تستمر الدورة حتى الخمسينيات من العمر، ويرجع ذلك لطبيعة جسم المرأة وهرموناتها.

ولكن في بعض الأحيان، تفاجأ المرأة بتوقف الدورة الشهرية مبكرًا، وهو أمر يدل على مشكلة صحية وتغيرات غير طبيعية في الهرمونات، ولذلك يجب على المرأة أن تزور الطبيبة النسائية لتجري الفحوصات وتعرف أسباب هذا التوقف المبكر.

أسباب توقف الدورة الشهرية مبكرًا بشكل دائم

فيما يلي أبرز الأمور التي تسبب توقف الدورة الشهرية مبكرًا بشكل دائم.

1- الاضطرابات الهرمونية

تدل الإضطرابات الهرمونية على وجود مشكلة صحية في الجسم مثل:

  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS): تسبب متلازمة تكيس المبايض اضطرابات في الهرمونات لدى المرأة، وتؤثر على انتظام الدورة الشهرية، ويمكن أن تؤدي إلى توقفها.
  • خلل في الغدة الدرقية: عندما تصاب الغدة الدرقية بخلل سواء فرط نشاط الغدة الدرقية أو قصور الغدة الدرقية، فيمكن أن تسبب عدم انتظام الدورة الشهرية وربما توقفها.
  • ورم الغدة النخامية: يمكن أن يتداخل الورم الحميد في الغدة النخامية مع النظام الهرموني الخاص بالدورة الشهرية.

2- مشاكل في الأعضاء الجنسية

أيضًا يمكن أن تؤدي بعض مشاكل الأعضاء الجنسية إلى انقطاع الدورة الشهرية مثل:

  • تندب الرحم: هي الحالة التي يتراكم فيها النسيج الندبي في بطانة الرحم، وذلك نتيجة كحت الرحم بعد الإجهاض أو الولادة القيصرية أو علاج الأورام الليفية الرحمية، وقد يمنع تندب الرحم التراكم الطبيعي لبطانة الرحم ونزول الدورة الشهرية.
  • شذوذ هيكلي في المهبل: قد يمنع انسداد المهبل نزيف الدورة الشهرية، وربما يكون هناك غشاء أو جدار في المهبل يمنع تدفق الدم من الرحم وعنق الرحم إلى الخارج.

وتحتاج هذه المشكلات الصحية إلى استشارة الطبيبة النسائية لتشخيص الحالة وتحديد العلاج المناسب الذي يمكن أن يساعد على عودة الدورة الشهرية.

أسباب توقف الدورة الشهرية مبكرًا بشكل مؤقت

يمكن أن يحدث توقف الدورة الشهرية مبكرًا بشكل مؤقت، ويمكن أن تعود مرة أخرى فيما بعد. فيما يلي أبرز الأسباب التي تؤدي إلى توقف الدورة الشهرية بشكل مؤقت.

  • الحمل: يعد الحمل سببًا طبيعيًا لتوقف الدورة الشهرية بشكل مؤقت، وسوف تعود الدورة مجددًا بعد انتهاء فترة الحمل والولادة.
  • الضغط العصبي: تعاني بعض النساء من عدم انتظام الدورة الشهرية أو توقفها نتيجة الضغط العصبي والإجهاد الشديد، ويمكن أن تعود الدورة لطبيعتها بعد التغلب على هذه الأمور. 
  • الرجيم القاسي: يزيد الرجيم القاسي وفقدان الوزن المفاجئ من فرص توقف الدورة الشهرية أو عدم انتظامها، وذلك لأنه يؤثر على نظام الهرمونات. 
  • زيادة الوزن: يمكن أن تؤثر زيادة الوزن على نظام الدورة الشهرية، حيث أن السمنة تؤدي إلى خلل الهرمونات، ولذلك قد تتأخر أو تتوقف. 
  • الإكثار من ممارسة الرياضة: هناك ارتباط وثيق بين الإجهاد البدني الزائد ونظام الدورة الشهرية، ولذلك فإن ممارسة الكثير من التمارين الرياضية يمكن أن يؤثر على الهرمونات ويسبب توقف الدورة الشهرية. 
  • حبوب منع الحمل: تقوم حبوب منع الحمل بإحداث تغييرات في النظام الهرموني بالجسم، وقد تسبب توقف الدورة الشهرية أو عدم انتظامها.

عادةً ما تعود الدورة الشهرية إلى نظامها الطبيعي في حالة التوقف عن الأمور المسببة لهذه التغيرات في الهرمونات، وإن لم تعود الدورة لطبيعتها، فينبغي التحدث مع الطبيبة النسائية واتباع الإرشادات التي تساعد على عودة الدورة الشهرية.

من قبل ياسمين ياسين - الخميس ، 30 أبريل 2020