أهم المعلومات عن تنظيف اللثة

تنظيف اللثة لا يقل أهمية عن تنظيف الأسنان، لكن قد تتسائل ما هي طريقة تنظيف اللثة الصحيحة؟ الإجابة وأبرز المعلومات عن الأمر تجدها في المقال.

أهم المعلومات عن تنظيف اللثة

يعتقد الكثيرون أن تنظيف الأسنان كافٍ لتجنب الوقوع في مشكلات الأسنان واللثة، ربما في ذلك بعض من الصحة، لكن للفائدة الأكبر يجب تنظيف اللثة أيضًا، وهذا ما سنتعرف عليه بالتفصيل في ما يأتي:

هل طريقة تنظيف الأسنان هي ذاتها تستخدم لتنظيف اللثة؟

الطريقة تختلف بعض الشيء لكن المبدأ تنظيف الأسنان وتنظيف اللثة قائم على أساس تخليص الأسنان واللثة من رواسب الأطعمة ومن البكتيريا، حيث أن تنظيف الأسنان وتنظيف اللثة يمنعان تكون طبقة البلاك التي تحتوي على البكتيريا، وهذه البكتيريا تزيد فرصة الإصابة بالتهاب اللثة.

لذا يجب الحرض والمواظبة على تفريش الأسنان وتنظيف اللثة مرتين في اليوم، عدا ذلك قد يضطر لإجراء عملية تنظيف للثة التي تتطلب تخدير موضعي.

ما هي خطوات تنظيف اللثة؟

خطوات تنظيف اللثة تنقسم إلى 3 أقسام وفقًا لأداة التنظيف المستخدمة، لذا سنستعرض في ما يأتي كل طريقة على حدا:

1. تنظيف اللثة بالفرشاة

قد يقع الاختيار على الفرشاة العادية أو الكهربائية، في كلا الحالتين الهدف واحد ألا وهو تنظيف اللثة، لكن ما يحدث الفرق هو نوع شعيرات الفرشاة، فيجب أن تكون شعيرات الفرشاة ناعمة وقابلة للانعطاف مع منحنيات اللثة.

لتنظيف اللثة بالفرشاة تتبع الخطوات الاتية:

  1. تغسل الفرشاة الخاصة بتنظيف اللثة، والتي تمتلك الشروط انفة الذكر.
  2. يوضع على الفرشاة نقاط من غسول لطيف، ويفضل أن يكون موصوف من قبل الطبيب.
  3. تحرك الفرشاة على اللثة بحركات دائرية لمدة دقيقتين على الأقل.
  4. يغسل الفم بالماء عدة مرات.

يجدر الذكر هنا أنه يمكن استبدال الغسول بأحد الخيارات المنزلية، وذلك بغمس الفرشاة بمنقوع أحد الأعشاب الاتية:

يعد خيار منقوع الأعشاب أفضل من الغسول، وذلك كونه مادة طبيعية غالبًا لا تسبب بأي تهيج للثة أو لمنطقة الفم عمومًا.

2. تنظيف اللثة باستخدام خيط الأسنان

بالرغم من فعالية الفرشاة في تنظيف اللثة إلا أنه لا غنى عن استخدام خيط الأسنان، حيث يساعد خيط الأسنان بالانزلاق بين الأسنان وتنظيف اللثة من بقايا الطعام.

لتنظيف اللثة بالخيط تتبع الخطوات الاتية:

  1. يفرد خيط بطول 20 سنتيميتر تقريبًا.
  2. يمرر الخيط بين الأسنان ليصل بين ثنايا اللثة.
  3. يغسل الفم بالماء عدة مرات.

3. تنظيف اللثة برش الماء

في حال عدم القدرة على استخدام فرشاة اللثة وخيط الأسنان بسبب عائق صحي، مثل: التهاب اللثة، أو نزيف اللثة فإن الحل يكون برش الماء.

يتم تنظيف اللثة بالرش بالماء بتعبئة الماء في عبوة تحتوي على بخاخ، ثم يرش الماء باتجاه اللثة، كما يمكن تعبئة العبوة بمنقوع أحد الأعشاب التي ذكرت سابقًا.

العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بأمراض اللثة

لا يكفي تنظيف اللثة والأسنان واللسان بالطرق الاعتيادية للوقاية من أمراض اللثة، بل يجب أيضًا معرفة العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بأمراض اللثة وتجنبها.

في ما يأتي بعض العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بأمراض اللثة:

  • التدخين: يساعد التدخين في إبطاء علاج اللثة في حال الإصابة بالتهابها، كما يعمل على إضعاف جهاز المناعة مما يزيد عرضة اللثة للإصابة بالالتهاب.
  • الإصابة بجفاف الفم: يساعد اللعاب بتنظيف اللثة من بقايا الطعام، لكن في حال وجود جفاف في الفم يجب استشارة الطبيب لتقديم النصيحة والعلاج المناسب لزيادة اللعاب في الفم والتقليل من الجفاف.
  • تناول الأطعمة صلبة: حيث تناول الأطعمة الصلبة يزيد من احتمالية التهاب اللثة.
من قبل د. ملاك ملكاوي - الثلاثاء ، 11 أغسطس 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 31 مارس 2021