أين تعيش الديدان الطفيلية الشريطية؟ وأبرز المعلومات

تعرف على أهم المعلومات عن أين تعيش الديدان الطفيلية الشريطية؟ وما أعراض الإصابة وكيفية التشخيص والعلاج والوقاية؟ اقرأ المقال لمعرفة التفاصيل.

أين تعيش الديدان الطفيلية الشريطية؟ وأبرز المعلومات

يعاني الكثير من الإصابة بعدوى الديدان الشريطية (Tapeworms)، لكن لا يعلم الكثير عن هذه الديدان، ما هي وأين تعيش الديدان الطفيلية الشريطية؟

إليكم أهم المعلومات عن الديدان الطفيلية الشريطية في هذا المقال. 

أين تعيش الديدان الطفيلية الشريطية؟

الديدان الشريطية هي ديدان مسطحة تشبه شريط القياس، ولكن أين تعيش الديدان الطفيلية الشريطية؟

في الواقع يمكن أن تعيش بالجهاز الهضمي للإنسان، إذ تحتاج الديدان إلى كائن حي تتطفل عليه لتتمكن من إتمام دورة حياتها.

حيث تدخل الديدان الشريطية للجسم عن طريق أكل أو شرب شيء ملوث في يرقاتها أو بيوضها، أو ملامسة براز الحيوانات أو تربة وماء ملوث في بيض الدودة.

إذ يلتصق رأس الدودة بجدار الأمعاء وتتغذى على الطعام المهضوم، وتخرج بيضها خارج الجسم مع البراز، مما قد يلوث الماء والتربة ويصيب الأشخاص الاخرين والحيوانات.

فإذا خرجت الديدان من الأمعاء فقد تشكل كيسات لليرقات في الأعضاء وأنسجة الجسم وهذا ما يسمى عدوى غزوية.

ولكن إذا تم ابتلاع يرقات الدودة قد تتطور داخل الأمعاء إلى دودة شريطية ناضجة وهذا يسمى عدوى معوية. 

أنواع الديدان الطفيلية الشريطية 

تصيب عدوى الديدان الطفيلية الشريطية الإنسان بسبب نوع من الديدان الاتية: 

  • الدودة الشريطية في لحم الخنازير(Taenia solium). 
  • الدودة الشريطية في لحم الأبقار (Taenia saginata). 
  • الدودة الشريطية القزمة (Hymenolepis nana). 
  • الدودة الشريطية في الأسماك (Diphyllobothrium).
  • دودة الكلب الشريطية، وهي أكثر شيوعًا في المناطق الريفية.

يؤثر نوع الدودة الشريطية على إجابة سؤال أين تعيش الديدان الطفيلية الشريطية؟ من حيث مكان الإصابة في الجسم وشدة الأعراض المصاحبة. 

طرق الإصابة بالديدان الطفيلية الشريطية 

استكمالًا لإجابة سؤال أين تعيش الديدان الطفيلية الشريطية؟ تنتشر الديدان الشريطية في الأماكن التي تفتقر إلى وجود صرف صحي، والمناطق التي يوجد فيها اتصال مباشر للإنسان مع الحيوانات، إذ يتم بلع بيوض الدودة الشريطية أو يرقاتها.

وفيما يأتي أبرز طرق الإصابة: 

1. ابتلاع البيوض

إذ يتم بلع البيوض من خلال الطعام الملوث أو شرب المياه الملوثة أو من خلال ملامسة التربة التي تحتوي على براز الحيوانات المحتوي على بيوض الدودة الشريطية أو من خلال التفاعل مع الحيوانات.

وتنتقل بويضات الدودة من الأمعاء إلى بقية أعضاء الجسم، وتعد الإصابة بالدودة الشريطية في لحم الخنزير من أكثر الأنواع شيوعًا مقارنة مع الماشية والأسماك. 

2. تناول اللحوم والأسماك النية 

تحتوي اللحوم الغير مطبوخة جيدًا على أكياس اليرقات التي قد تتطور في الأمعاء إلى ديدان شريطية ناضجة، وقد تعيش 20 سنة.

وينتهي مرورها بالجهاز الهضمي بخروجها مع البراز، وتكون الدودة الشريطية في الأسماك أكثر شيوعًا في أوروبا واليابان، حيث تتواجد في الأغلب في أسماك السلمون

3. الانتقال من شخص إلى اخر

الدودة الشريطية القزمة تعد أكثر أنواع عدوى الديدان انتشارًا بين الأشخاص، إذ أنها تحتاج إلى مضيف واحد فقط طول دورة حياتها.. 

4. الانتقال من حشرة إلى إنسان 

وذلك من خلال التقاط البراغيث أو الخفافيش بيض الديدان من براز الفئران المصابة، وتصيب الحشرات الإنسان.

والديدان الشريطية القزمة هي الأكثر شيوعًا في المناطق التي تعاني سوء في النظافة.

أعراض الإصابة بالديدان الطفيلية الشريطية 

في معظم الحالات، لا توجد أعراض قد تدل على الإصابة بالديدان الشريطية، ولكن قد تظهر أعراض قليلة في الجهاز الهضمي، مثل: 

  • إسهال ووجع بالبطن. 
  • إعياء. 
  • قلة الشهية وفقدان الوزن.
  • وجود ديدان شريطية بالبراز. 
  • غثيان. 
  • ضعف عام بالجسم. 
  • ظهور كتل تحت الجلد أو في مناطق مختلفة في الجسم، وذلك عند تكون تكيس لليرقات في الجهاز الهضمي وبالتحديد بالأمعاء. 
  • صداع ونوبات عصبية، عند تكون تكيس لليرقات في الجهاز العصبي. 
  • الإصابة بالديدان الشريطية للأسماك قد تسبب نقص فيتامين ب12، مما يؤدي إلى ظهور أعراض فقر الدم، مثل:
    • دوخة.
    • إعياء.
    • تسارع ضربات القلب.
    • الصداع.
    • طاقة منخفضة.

تشخيص الديدان الشريطية

يعتمد الطبيب في التشخيص على فحص عينة براز في ثلاثة أيام مختلفة للتأكد من وجود بيوض أو جزء من الدودة في البراز، ويمكن عمل فحص دم.

علاج الديدان الشريطية

يقوم الطبيب بعلاج عدوى الديدان الشريطية بصرف الأدوية المضادة للطفيليات. 

الوقاية من الديدان الطفيلية الشريطية

للوقاية من الإصابة ببيض الديدان الطفيلية الشريطية يجب اتباع مجموعة أمور كالاتي:

  • المحافظة على غسل الأيدي بالماء والصابون قبل وبعد الأكل، وعند استخدام دورة المياه. 
  • التخلص من براز الحيوانات والإنسان بطريقة صحيحة لتجنب حصول الماشية على بيض الديدان.
  • تجنب أكل الفواكه والخضراوات من دون غسلها، وخاصة عند السفر إلى مناطق تقل فيها مستويات النظافة، واستخدام ماء نظيف، وعند عدم توفره يمكن غليان الماء لمدة دقيقة على الأقل قبل استخدامه.
  • طهي اللحم جيدًا على درجة حرارة لا تقل عن 63 درجة مئوية لقتل بيض أو يرقات الدودة. 
  • تجميد اللحوم لمدة 7 - 10 أيام، والأسماك لمدة 24 ساعة على الأقل بدرجة حرارة -35 درجة مئوية لقتل بيض الدودة. 
  • تجنب أكل اللحوم النيئة.
من قبل د. سيما أبو الزيت - الاثنين ، 5 أكتوبر 2020
آخر تعديل - الخميس ، 17 يونيو 2021