طرق تأخير الدورة الشهرية في رمضان

تقوم العديد من النساء باللجوء إلى طرق مختلفة من اجل تأخير موعد الحيض لديهن وبالأخص في شهر رمضان، فما هي هذه الطرق وكيف تعمل؟ وما هو تأثيرها على الصحة؟

طرق تأخير الدورة الشهرية في رمضان

يعتبر صيام شهر رمضان واجباً على كل مسلم قادر، إلا أن هناك بعد الحالات التي لا يجوز فيها الصيام، ومن ضمنها فترة الحيض لدى الإناث، ومن أجل ذلك تحاول العديد من النساء تأجيل موعد الحيض لديهن كي لا يتعارض مع شهر رمضان الفضيل، فهل هذا الأمر ممكناً؟ وما هي الأمور المترتبة عليه صحياً؟

تلجأ العديد من النساء إلى طرق مختلفة بهدف تأخير موعد الحيض لديهن لعدة أسباب، ومن ضمنها صيام شهر رمضان، إلا أنه ليس هناك وسيلة تضمن تأخير الحيض تماماً، ولكن هناك بعض الطرق التي قد تكون مفيدة وهي ما سوف نستعرضه في هذا المقال.

الطريقة الأولى: استخدام حبوب منع الحمل

إن تناول حبوب منع الحمل المركبة (combined contraceptive pill) من شانه أن يساعد في تأخير الدورة الشهرية، وبالطبع يعتمد هذا على نوع الحبوب المتناولة، وتتكون حبوب منع الحمل هذه من هرموني الاستروجين والبروجيسترون التي تعمل على قمع التبويض وبالتالي لا يكون وجود للبويضة وبكلمات أخرى لا وجود للحيض.

كيف تعمل حبوب منع الحمل على تأخير الحيض؟ 

تتكون علبة حبوب منع الحمل من 28 حبة:

  • 21 حبة منع حمل فعالة ونشطة.
  • 7 حبات من منع الحمل في العلبة نفسها تكون غير فعالة ونشطة.

بالتالي عند الانتهاء من الـ 21 حبة الفعالة والانتقال إلى الأخريات غير الفعالات يبدأ الدم أو (النزيف) بالظهور، إلا أنه غير مرتبط بالحيض، بل ردة فعل لتوقف دخول الهرمونات إلى الجسم عن طريق حبوب منع الحمل الفعالة. لذا تحاول النساء عادة تأخير ظهور الحيض لديهن من خلال امتناعهن عن تناول السبع حبوب الغير فعالات، والانتقال فوراً إلى علبة جديدة وحبوب فعالة، وعدم ظهور هذا النزيف. وبالطبع تناول هذه الحبوب في هذه الطريقة لا يؤثر على دورها في منع الحمل أيضاً.

اثار جانبية لاستخدام حبوب منع الحمل

من المفضل استشارة الطبيب قبل الاقدام على هذه الخطوة خصوصاً إن لم تعرف المرأة متى وكيف تستخدم هذه الحبوب. كما قد تكون مصحوبة ببعض الاثار الجانبية وبالأخص في حال تناول علبتين من حبوب منع الحمل، مثل:

  • النزيف المهبلي الناتج عن تمزق بطانة الرحم ببطء.
  • الانتفاخ.
  • ألم في المعدة.

إلا أن الأمر يتعدى هذه الاثار الجانبية، ليصل في بعض الأحيان إلى:

  • جلطات دموية في القدمين.
  • أمراض في المرارة.
  • النوبات القلبية والسكتات الدماغية، وبالأخص للمدخنات.
  • أورام في الكبد.

الطريقة الثانية: استخدام دواء نوريثيستيرون (Norethisterone)

وهو عبارة عن دواء ينتمي إلى عائلة البروجيسترون، وعادة ما يتم استخدامه لعلاج بعض الأمراض المختلفة، مثل:

​كيف يعمل دواء نوريثيسيترون على تأخير الحيض؟

يتم استخدامه من أجل تأخير موعد الحيض لدى النساء، إلا أنه قبل البدء في تناوله من الواجب استشارة الطبيب للقيام بالفحوصات اللازمة لضمان السلامة أثناء استخدام هذا النوع من الدواء، كما انه سوف يقوم الطبيب بشرح الفترة الملائمة لتناوله وطول هذه الفترة.

عادة ما يتم تناول هذا الدواء ثلاث مرات في اليوم، وذلك قبل ثلاثة أيام من موعد الحيض القادم وذلك من اجل الحفاظ على مستوى البروجيسترون عالياً في الجسم لعدم نزول بطانة الرحم على شكل حيض، وبعد الانتهاء والتوقف عن تناوله خلال ثلاثة إلى أربعة أيام يظهر الحيض من جديد. إلا ان تأثيره على تأخير موعد الحيض يختلف من امرأة إلى أخرى.

اثار جانبية لاستخدام دواء نوريثيسيترون

قد تعاني بعض النساء من اثار جانبية مختلفة مصاحبة لهذا الدواء، وتتمثل في:

  • الانتفاخ.
  • ليونة الثدي (Breast tenderness).
  • غثيان.
  • صداع أو شقيقة.
  • تغييرات في المزاج والحالة النفسية.
  • اضطرابات في الحيض.
  • ظهور حب الشباب.
  • مشاكل في الكبد.

وتجدر الإشارة أخيراً،  أن بعض النساء عليهن تجنب هذه الطرق لما لها من اثار جانبية مرتبطة بالصحة، وذلك يعتمد على رأي الطبيب، لتقييم الحالة الصحية والنظام الحياتي المتبع من قبلهن، حيث أن المدخنات اللواتي يبلغن من العمر 35 عاماً او اكثر، أو من تعانين من مشاكل صحية مثل ضغط الدم الغير منضبط، لا ينصحن باستخدام أدوية منع الحمل مثلاً.

من قبل رزان نجار - الثلاثاء ، 16 يونيو 2015
آخر تعديل - الأربعاء ، 21 يونيو 2017