تصنيف الدهون في الدم

هنالك مجموعة كبيرة ومتنوعة من الدهون في دم الإنسان، منها ما هو جيد ومنها ما هو سيء ومضر... لأجل ذلك تم ابتكار اختبارات تصنيف الدهون (تحليل الدهون)

تصنيف الدهون في الدم

هنالك الكثير من التساؤلات والأسئلة الشائعة التي يطرحها الناس من أجل الحصول على المزيد من المعلومات حول الدهون في الدم، النسب الطبيعية والنسب التي تشكل خطرا، وهكذا. نقدم لكم مجموعة من الأسئلة والإجابات حول الموضوع، لعل فيها شيئا من الفائدة للجميع:

1. أجريت فحص الكوليسترول، وقد كان المستوى لدي أقل من 200 مليجرام لكل 100 مليلتر (5,18 ملمول / ل). هل أحتاج إلى إجراء فحص تحليل (تصنيف) الدهون في الدم؟

- إذا كانت القيمة الكوليسترول الإجمالية لديك أقل من 200 مليجرام لكل 100 مليلتر، (5,18 ملمول / ل) وتاريخ عائلتك لا يشمل الإصابة بأمراض القلب أو عوامل الخطر الأخرى، فمن الأرجح أنه لا حاجة لإجراء فحص إضافي لتصنيف الدهون في الدم. مع ذلك، من المحبذ فحص قيم مستويات كولسترول الـ HDL (الكولسترول الجيد) للتأكد من أن قيمته ليست متدنية جدا. تعطي معظم الفحوص التي يتم إجراؤها إجابة حول مستوى الكولسترول الكلي (الإجمالي) وكولسترول الـ HDL.

2. تشير نتائج فحص تصنيف (تحليل) الدهون في الدم لدي إلى ارتفاع مستويات ثلاثيات الغليسريد، لكن دون أعراض لارتفاع مستوى كوليسترول الـ  LDL (الكولسترول السيء). لماذا؟

- يتم، في معظم فحوص تصنيف الدهون في الدم، حساب قيم كولسترول الـ LDL كقيم مستقلة، بمعزل عن بقية الدهون في الدم. ومع ذلك، فإن هذا الحساب لا يكون مهما إذا كانت مستويات الدهون ثلاثية الغليسريد أعلى من 400 مليجرام لكل 100 مليلتر (4,52 ملمول / ل). من أجل تحديد قيم كولسترول الـ LDL عندما تكون مستويات ثلاثيلت الغليسريد أعلى من 400 مليجرام لكل 100 مليلتر (4.52 ملمول / ل)، يجب إجراء فحص خاص، مثل الفحص المباشر لكولسترول الـ LDL أو فحص الدهون بواسطة القوة فوق الطاردة عن المركز (وتسمى أيضا في بعض الأحيان: فحص قيم بيتا - Beta).

  3. ما هو الـ- VLDL؟

- البروتينات ذات الكثافة المنخفضة جدا (VLDL - very low density lipoproteins) هي واحدة من ثلاثة مركبات رئيسية للبروتينات. الاثنان الاخران هما البروتينات ذات الكثافة العالية (HDL) والبروتينات ذات الكثافة المنخفضة (LDL). كل من هذه المكونات تحتوي على مزيج من الكوليسترول، البروتين، والدهون ثلاثية الغليسريد، ولكن بكميات مختلفة تميز كل واحد من أنواع هذه البروتينات الثلاثة.

 يحتوي الـ LDL يحتوي على أكبر كميات  الكوليسترول. الـ HDL يحتوي على الكميات الأعلى من البروتينات، والـ VLDL يحتوي على الكميات الأعلى من الدهون ثلاثية الغليسريد. بما أن الـ VLDL يحتوي على أكبر كمية من الدهون ثلاثية الغليسريد، وبما أن تركيبة البروتينات تبقى ثابتة، تقريبا، فمن الممكن تقدير مستويات كوليسترول الـ VLDL من خلال قسمة قيم الدهون ثلاثية الغليسريد (بالمليجرام في كل 100 مليلتر) على 5.

حتى اليوم، ليست هنالك طريقة بسيطة وناجعة لقياس مستويات كوليسترول الـ VLDL بشكل مباشر، بحيث يتم إجراء التقييم عن طريق حساب الدهون ثلاثية الغليسريد التي تشكل المفتاح في معظم الحالات. لكن هذا الحساب لا يكون صحيحا إذا كانت مستويات الدهون ثلاثية الغليسريد أعلى من 400 مليجرام لكل 100 مليلتر (راجع سؤال 2 أعلاه). فقد ظهر أن هنالك علاقة بين ارتفاع مستويات كولسترول الـ VLDL وبين ازدياد مخاطر واحتمالات الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

4. ما هو الكوليسترول الذي ليس "كولسترولا جيدا" (HDL)؟

- يتم احتساب الكوليسترول الذي لا يعتبر كوليسترولا جيدا (non-HDL-C) عن طريق طرح قيم كوليسترول الـ HDL (الكوليسترول الجيد) من إجمالي الكوليسترول في الدم. ناتج العملية يعبر عن مستوى الكوليسترول المتعدد الذي يمكن أن يتراكم في الشرايين ويكون طبقة من اللويحات، مما يسبب تضيق الأوعية الدموية وانسدادها. خلافا لحساب كولسترول الـ VLDL (راجع سؤال 3 أعلاه)، لا يتأثر حساب هذا النوع من الكوليسترول بمستويات الدهون ثلاثية الغليسريد المرتفعة.

يتم استخدام قيم الكولسترول غير الجيد (ليس HDL) من اجل تقدير مخاطر واحتمالات الإصابة بأمراض الأوعية الدموية، خصوصا في حال ارتفاع مستويات الدهون ثلاثية الغليسريد بشكل كبير، لأن ارتفاع مستويات كولسترول الـ VLDL يزيد من مخاطر واحتمالات الإصابة بهذه الأمراض.

إذا كانت لديك مستويات مرتفعة من الدهون ثلاثية الغليسريد (أكثر من 200 مليجرام لكل 100 مليلتر)، بالإمكان استخدام قيم الكوليسترول الذي ليس  HDL كهدف علاجي إضافي، مثل إجراء تغييرات في نمط الحياة لكي يتم خفض قيم الدهون في الدم.

هل هنالك شيء اخر ينبغي معرفته عن تصنيف الدهون في الدم؟

هنالك اهتمام متزايد بقياس مستويات الدهون ثلاثية الغليسريد لدى الأشخاص الذين ليسوا في حالة صيام، وذلك لأن أخذ عينة من دون صوم تعكس بشكل أفضل مستويات الدهون ثلاثية الغليسريد في الحياة اليومية، نظرا لأن الجسم يظهر  في معظم ساعات النهار قيم الدهون في الجسم بعد تناول وجبة وليس القيم في وقت الصيام.

ومع ذلك، ما يزال من غير الواضح كيف ينبغي تفسير نتائج القيم التي يتم قياسها دون الصوم لتقييم مستويات المخاطر، ولذلك فليس ثمة تغيير، في هذه المرحلة، في توصيات تنفيذ فحص تصنيف الدهون في الدم في الصوم.

من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 28 فبراير 2012
آخر تعديل - الأحد ، 8 أكتوبر 2017