تغير الهرمونات أثناء الدورة الشهرية

تعرفي على كيفية تغير الهرمونات أثناء الدورة الشهرية وتقلباتها من خلال هذا المقال.

تغير الهرمونات أثناء الدورة الشهرية

تحدث الدورة الشهرية (Menstruation) نتيجة التقلبات الهرمونية ما بين الغدة النخامية في الدماغ والمبيضين، حيث تقوم الهرمونات الجنسية الأنثوية كل شهر بإعداد وتهيئة جسم الأنثى لدعم الحمل عند حدوثه، ولكن بدون حدوث الإخصاب يبدأ الحيض.

سيتم توضيح أبرز المعلومات حول تغير الهرمونات أثناء الدورة الشهرية في ما يأتي:

تغير الهرمونات أثناء الدورة الشهرية

يتم تنظيم الدورة الشهرية من خلال التفاعل المعقد بين الهرمونات التي تشمل الهرمون الملوتن والهرمون المنبه للحوصلة اللذان تنتجهما الغدة النخامية لتعزيز الإباضة وتحفيز المبايض لإنتاج الهرمونات الجنسية الأنثوية: الإستروجين، والبروجسترون المسؤولان عن تحفيز الرحم والثدي للتحضير للإخصاب المحتمل حدوثه.

يتم تغير الهرمونات أثناء الدورة الشهرية خلال الانتقال من طور إلى اخر كما الاتي:

1. طور تدفق الحيض

خلال اليوم الأول من الدورة الشهرية، تنخفض مستويات هرمون الإستروجين والبروجسترون نتيجة عدم حدوث الإخصاب في الدورة الشهرية السابقة، مما يؤدي إلى انسلاخ الطبقات العلوية من البطانة السميكة للرحم وتساقطها، وبالتالي حدوث نزيف الحيض الذي قد يستمر من 3-8 أيام.

2. طور الحوصلة

بالتزامن مع انخفاض الإستروجين والبروجسترون في اليوم الأول من الدورة الشهرية، يرتفع مستوى الهرمون المنبه للحوصلة قليلًا مما يحفز نمو العديد من الحويصلات في المبيضين، حيث تحتوي كل حوصلة على بويضة واحدة، ثم ينخفض مستوى الهرمون المنبه للحوصلة في وقت لاحق من هذا الطور، حتى يستمر نمو حوصلة واحدة فقط والتي تقوم بإفراز هرمون الإستروجين.

3. طور الإباضة

مع ارتفاع مستوى هرمون الإستروجين نتيجة نمو الحوصلة خلال الطور السابق، تقوم منطقة ما تحت المهاد في الدماغ بإدراك هذه المستويات المرتفعة من الإستروجين وإفراز مادة كيميائية تسمى الهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية (GnRH)، حيث يحث هذا الهرمون الغدة النخامية على إنتاج مستويات مرتفعة من الهرمون الملوتن (LH) والهرمون المنبه للحوصلة.

تساهم هذه المستويات العالية من الهرمون الملوتن في تحفيز الإباضة في غضون يومين، فيتم توجيه البويضة إلى قناة فالوب باتجاه الرحم ويبلغ العمر الافتراضي للبويضة الطبيعية حوالي 24 ساعة فقط، فإن لم تلتقي بالحيوانات المنوية خلال هذا الوقت، فسوف تموت.

4. طور الجسم الأصفر

خلال طور الجسم الأصفر وهو الطور الأخير من الدورة الشهرية، تتحول الحوصلة إلى تكتل خلايا تعرف باسم الجسم الأصفر، والذي يعمل على إفراز هرمون البروجسترون المسؤول عن الحفاظ على سماكة جدار الرحم وتهيئته لغرس البويضة المخصبة.

فإن تم إخصاب البويضة عندها يقوم الجسم بإفراز هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية (hCG) الذي يساعد أيضًا في الحفاظ على سمك بطانة الرحم حتى تنمو البويضة المخصبة إلى جنين، لكن إذا لم تخصب البويضة أثناء طور الإباضة، فإن الجسم الأصفر سوف يتلاشى في الجسم، مما يسبب انخفاض مستويات كل من هرمون الإستروجين والبروجسترون، وهذا بدوره يمثل بداية طور الحيض.

وبهذا تم تلخيص كيفية تغير الهرمونات أثناء الدورة الشهرية بالتفصيل وبشكل واضح.

من قبل د. ديما تيم - الأحد ، 4 أكتوبر 2020
آخر تعديل - الأحد ، 28 فبراير 2021