تمدد الأوعية الدموية (أم الدم): دليلك الشامل

تمدد الأوعية الدموية هو حالة قد تغدو خطيرة لا سيما إذا ما أصابت الدماغ أو محيط القلب، فما الذي عليك معرفته عن هذه الحالة الغريبة؟ أهم المعلومات تجدها هنا.

تمدد الأوعية الدموية (أم الدم): دليلك الشامل

تمدد الأوعية الدموية (Aneurysm) أو ما يسمى أم الدم ليس بحالة طبية من الممكن الاستهانة بها، بل قد تكون حالة خطيرة تهدد حياتك، إليك أهم التفاصيل في الآتي:

ما هو تمدد الأوعية الدموية؟

يحدث تمدد الأوعية الدموية في أحد شرايين الجسم عندما تضعف منطقة معينة من جدار الشريان، ما يسبب انتفاخها إلى الخارج وكأنها بالون صغير.

وهنا قد يصبح الأمر خطيرًا في حال انفجار البالون المذكور أو انفجار الشريان من منطقة الجدار الضعيفة منه، الأمر الذي قد يتسبب بنزيف خطير، لا سيما عند حدوثه في شرايين تتواجد في أجزاء حرجة من الجسم، مثل: الدماغ، وشرايين القلب.

أسباب تمدد الأوعية الدموية 

ما زالت الأسباب وراء هذه الحالة الغريبة غير معروفة تمامًا حتى الآن، ولكن قد ترفع الأمور الآتية من فرص الإصابة بشكل ملحوظ:

أنواع تمدد الأوعية الدموية وأعراضها

تأتي الحالة بعدة أنواع مختلفة تبعًا لمنطقة حصول التمدد، وهذه أهمها:

1. التمدد بالأبهر البطني

في هذا النوع يكون الشريان المتضرر هو الشريان الأبهر البطني الذي يزود منطقة البطن والقدمين والحوض بالدم النقي، وقد يتمدد هذا الشريان أو يتسع جزء واحد من جدرانه أو أكثر على هيئة بالونات صغيرة من الممكن أن تنفجر في أية لحظة.

إذا ما حصل تمدد الأوعية هنا وانفجر الشريان فإن هذا يعد طارئًا طبيًا، وللأسف حالات قليلة فقط هي التي ينجو فيها المريض.

وغالبًا ما تظهر الأعراض الآتية على المريض:

  • ألم في منطقة الظهر.
  • شعور بنبض مستمر في المنطقة القريبة من السرة.
  • ألم حاد وعميق في في الجانب الأيسر أو الأيمن من البطن.

2. التمدد الأبهري الصدري

قد يصيب التمدد هنا جزءًا من جدران الشريان الأبهري الذي يمر في منطقة الصدر تحديدًا، وقد لا تبدأ الأعراض بالظهور على المصاب إلا عند انفجار أو تمزق الشريان في مرحلة متأخرة.

وهذه هي الأعراض التي قد تظهر على المصاب:

  • مشاكل وصعوبات في البلع.
  • تسارع في نبض القلب.
  • بحة الصوت.
  • تنفس بصوت عال.
  • غثيان وتقيؤ.
  • ألم في أعلى الصدر.
  • تورم في الرقبة.

3. التمدد الدماغي

تمدد الأوعية الدموية الحاصل هنا وكما يوحي الاسم يحصل في أحد الأوعية الدموية الموجودة في الدماغ، وله عدة أنواع فمن الممكن أن يكون التمزق الحاصل على طول عدة ملليمترات فحسب أو قد يمتد ليشمل عدة سنتيمترات.

وهذه بعض الأعراض التي قد تظهر على المصاب:

  • صداع تتراوح حدته بين الخفيف والشديد.
  • الرؤية المزدوجة أو فقدان الرؤية.
  • تصلب وتشنج في الرقبة أو ألم في الرقبة.

أعراض عامة للتمدد

قد يحصل تمدد الأوعية الدموية في أي منطقة في الجسم، وعدا الأعراض الخاصة بكل منطقة والمذكورة أعلاه، هناك أعراض أخرى عديدة تظهر بشكل خاص عند تمزق الوعاء الدموي، مثل:

طرق التشخيص والعلاج

عادة ما يتم الكشف عن الإصابة بتمدد الأوعية الدموية بعد سلسلة من الفحوصات والصور، ثم يتم اتباع خيار العلاج الأفضل لحالة المرض وموقع الأوعية الدموية المتأثرة.

ويختلف العلاج من شخص لآخر، ويشمل أمورًا، مثل: 

  • مراقبة المريض وإجراء فحوصات دورية لمتابعة الحالة.
  • عملية جراحية لإصلاح الأوعية الدموية المتضررة.

طرق الوقاية من التمدد

سواء كنت ترغب في حماية نفسك مستقبلًا من تمدد الأوعية الدموية بسبب فرص الإصابة العالية لديك، أو إذا ما تم تشخيصك بالمرض وكنت ترغب في إبقاء حالتك تحت السيطرة، فهذه أهم النصائح والإرشادات:

  • الإقلاع عن التدخين.
  • خسارة الوزن الزائد، وخاصة لدى المصابين بالسمنة.
  • مراقبة مستويات ضغط الدم وإبقائها تحت السيطرة طوال الوقت.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • اتباع حمية غذائية صحية غنية بالعناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك.
من قبل رهام دعباس - السبت 14 آذار 2020
آخر تعديل - الاثنين 8 آب 2022