أعراض تمزق الرباط الصليبي وطرق الوقاية

يؤدي تمزق الرباط الصليبي في الركبة إلى الشعور بآلام شديدة بالإضافة إلى بعض الأعراض الأخرى، ويمكن اتباع بعض الطرق للوقاية من الرباط الصليبي.

أعراض تمزق الرباط الصليبي وطرق الوقاية

يعد الرباط الصليبي واحداً من أهم الأربطة التي تحمل العظام معاً داخل الركبة، كما أنه يساعد في الحفاظ على استقرار الركبة.

ويمكن أن يصاب الرباط الصليبي بالتمزق في حالة القيام بحركات مفاجئة أو التواء الركبة أثناء الركض أو القفز، مما يسبب الشعور بالام الركبة وصعوبة المشي أو الضغط على الساق.

وتزداد فرص الإصابة بتمزق الرباط الصليبي لدى الأشخاص الرياضيين، حيث يقومون بحركات مفاجئة ويتعرضون للصدمات أكثر من غيرهم.

أعراض تمزق الرباط الصليبي

عند الإصابة بتمزق الرباط الصليبي فسوف تصاحبه بعض الأعراض، وتشمل:

  • الشعو بألم: تتفاوت شدة ألم الركبة وفقاً لإصابة الرباط الصليبي، وقد تصل إلى صعوبة الوقوف أو المشي على الساق المصابة، وتتطلب بعض الحالات تناول أدوية مسكنة وفقاً لرأي الطبيب، كما ينصح بعدم الضغط على الركبة لتجنب الالام.
  • تورم المنطقة المصابة: يمكن أن يحدث التورم خلال الـ24 ساعة الأولى بعد الإصابة، ويظهر الورم حول المنطقة المصابة.
  • عدم القدرة على ثني الركبة: تصاب الركبة بالتيبس والتشنج عند حدوث تمزق الرباط الصليبي، مما يعيق القدرة على ثنيها وتحريكها بشكل طبيعي، والأفضل هو عدم محاولة تحريكها حتى لا تتفاقم المشكلة.

طرق تخفيف الام تمزق الرباط الصليبي

يمكن القيام ببعض الإجراءات التي تخفف من الام تمزق الرباط الصليبي، وهي:

  • وضع الكمادات الباردة: ينصح بوضع الكمادات الباردة على منطقة الإصابة لتقليل التورم، بالإضافة إلى وضع وسادة أسفل الساق.
  • وضع الركبة على وسادة: يجب رفع الساق لأعلى من خلال وضع وسادة أسفل الركبة المصابة لتقليل الألم.
  • عدم الوقوف أو الضغط على الركبة: يفضل الحفاظ على استقامة الساق المصابة وعدم القيام بطيها أو الضغط عليها.

طرق الوقاية من تمزق الرباط الصليبي

تساعد بعض الطرق في الوقاية من تمزق الرباط الصليبي، وتتمثل في:

  • الحذر عند ممارسة الرياضة: ينبغي الحذر من الحركات المفاجئة التي تؤدي إلى التواء الركبة وتمزق الأربطة بها، وفي حالة الشعور بألم في الركبة يجب التوقف عن ممارسة الرياضة للتأكد من عدم وجود أي إصابة بها.
  • ممارسة الرياضة باستمرار: تساعد ممارسة الرياضة باستمرار في الحفاظ على مرونة العظام والوقاية من الإصابات التي يمكن أن تصيب أي منطقة بالجسم.
  • تقوية عضلات الساق: يمكن تقوية عضلات الساق من خلال ممارسة التمارين الخاصة بالعضلات، كما أن رياضة المشي والركض تساعد في تقويتها.

علاج تمزق الرباط الصليبي

يتحدد علاج تمزق الرباط الصليبي وفقاً لشدة الإصابة، وتتمثل خيارات العلاج في:

  • الإسعافات الأولية: إذا كانت الإصابة بسيطة، فسوف تحتاج إلى كمادات الثلج ورفع الساق وعدم الضغط على القدم، ويمكن تقليل التورم بلف ضمادة حول الركبة.
  • الأدوية المضادة للإلتهابات: بعد عرض الحالة على الطبيب، سوف يصف الأدوية المضادة للإلتهاب لتخفيف الورم بالإضافة إلى المسكنات لتقليل ألم الركبة، وقد يلجأ الطبيب إلى الحقن إذا كان الحالة شديدة.
  • دعامة الركبة: تحتاج بعض الحالات لإرتداء دعامة الركبة لتوفير دعم إضافي وخاصةً في حالة الإضطرار للضغط على الركبة.
  • جلسات العلاج الطبيعي: تساعد جلسات العلاج الطبيعي في تحسين صحة الركبة وذلك من خلال تمارين تقوية العضلات المحيطة بالركبة والمساعدة على استعادة الحركة بشكل طبيعي.
  • الجراحة: يضطر الطبيب للجوء إلى الجراحة إذا كانت الحالة تستدعي ذلك، حيث يقوم الطبيب باستبدال الرباط باخر، ثم يحتاج المريض إلى علاج طبيعي للتمكن من ممارسة الأنشطة اليومية بشكل طبيعي في غضون 12 شهر.
من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 27 يناير 2020