توصيات للحد من مشاكل المفاصل في أصابع اليد

إذا كنتم من الأغلبية الساحقة التي عانت (أو ستعاني قريبا) من مشاكل مفاصل أصابع اليد، فإن النصائح التالية موجهة إليكم تحديدا!

توصيات للحد من مشاكل المفاصل في أصابع اليد

في كل يد من يدينا، هنالك 14 مفصلا في الأصابع. كل واحد من هذه المفاصل هو بمثابة محور صغير. يتم تفعيل هذه المفاصل بواسطة عضلات تتحكم بها من خلال منظومة معقدة من الأوتار. وبسبب هذه التركيبة المعقدة لهذه المفاصل والأوتار، بالإضافة لحجمها الصغير، فإن أي التهاب أو ضرر يصيب المفصل، من الممكن أن يؤدي لشيء من التصلب وفقدان القدرة على الحركة. بل إن ندبا صغيرًا قد يسبب محدودية كبيرة بالحركة.   

لا يجب أن تكون لديكم توقعات بأن يتم حل كل المشاكل في هذه المفاصل الصغيرة بشكل كامل. فحتى بعد العلاج والشفاء، تظل هنالك حالة من التصلب ومحدودية الحركة بدرجة معينة، كما يكون هنالك احتمال لبعض نوبات الألم وعدم الراحة في بعض الفترات.

قد تؤدي التوقعات غير الواقعية، والمبالغ بها، إلى الشعور -بعد العلاج - بأنكم قمتم بأمر غير صحيح، أو أن الطبيب لم يكن جيدًا. في الواقع، فإن لدى كل واحد منا، أصبع أو عدة أصابع سبق أن تعرضت للإصابة وللضرر، وبقيت معوجة قليلاً أو متصلبة.

في كثير من الأحيان، يسبب مرض الفصال العظمي (Osteoarthritis) تضخم المفاصل القاصية (البعيدة) في الأصابع وزيادة سمكها، بالإضافة لازدياد سمك المفاصل الوسطى. يمكن لهذا المرض أن يسبب أيضًا مشاكل بقاعدة الإبهام. إذا كتب لنا أن نعيش ما يكفي من الوقت، فإننا جميعا سنلاحظ حصول هذا التضخم حول المفاصل. يؤدي ازدياد سمك كف اليد إلى تغيير شكلها، لكننا نميل لربط هذه الظاهرة -وبحق- بالتقدم بالعمر وبشكل اليد التي أصبحت تبدو "عجوزا". تؤدي هذه الحالة بشكل عام إلى الشعور بشيء قليل من الألم، وهي لا تتطلب أي علاج خاص، ما عدا تدريب الأصابع.    

من الممكن أن يكون فقدان القدرة على اللمس، أو الشعور بالخدر، من الأدلة التي تشير لوجود مشكلة في الأعصاب أو في تدفق الدم. كذلك، بإمكان محاورة الطبيب والتحدث معه في الموضوع أن يساعدكم في عملية اتخاذ القرار حول ما يمكن فعله.

العلاج الذاتي:

انتبهوا إلى حجم الألم، وامتنعوا عن النشاطات التي من الممكن أن تزيد منه. أعطوا مفاصل الأصابع قدرا من الراحة كي تستطيع أن تتعافى. لكن بالمقابل، اتبعوا بعض تمارين الشد اللطيفة من أجل المحافظة على مرونة المفاصل ومجال حركتها. إن كلمة السر لعلاج مشاكل الأصابع هي تفعيل المنطق السليم. قد تكون بعض أنواع التمارين ضرورية وحيوية، طالما أنها لا تنطوي على الألم الشديد.  

بإمكانكم، بقليل من الإبداع، أن تقوموا بأداء أي نشاط قد يسبب الضغط على المفاصل، لكن مع تخفيف هذا الضغط. بما أن كل شخص منا يقوم بأداء نشاطات معينة، تختلف عن نشاطات الاخرين، فربما سيكون عليكم أن تجدوا لأنفسكم طرقا جديدة وإبداعية لأداء هذه النشاطات. وهذه بعض النصائح لمساعدتكم على البدء:  

  • يتطلب القبض على مقبض سميك جهدا أقل من القبض على مقبض صغير. قوموا بتغليف مقابض المقالي، السكاكين وغيرها من الأدوات بشريط لاصق يزيد من سمكها. 
  • حاولوا تقليل الوزن الذي تقومون برفعه، حتى لو استدعى الأمر منكم زيادة عدد الجولات. قوموا بتخطيط النشاط مسبقا. 
  • قوموا بارتداء ألبسة مع شريط لاصق (سكوتش - Scotch) أو مع أزرار كبيرة بدلا من الأزرار الصغيرة أو كباسات الغلق.
  • استخدموا فتاحة خاصة من أجل فتح أغطية المرطبانات المغلقة بصورة محكمة، التي قد يكون من الصعب فتحها، أو أنه بإمكانكم التوقف نهائيا عن شراء المنتجات التي يصعب فتحها. عندما تفتحون غطاء صلبا، اضغطوا بصورة متواترة على القسم الأعلى من الغطاء بكامل كف اليد، وقوم بإدارته بواسطة اليد كلها، وليس فقط بواسطة الأصابع.
  • لا تضعوا أشياء ثقيلة في مكان مرتفع أو منخفض كثيرًا. نظموا مطبخكم، غرفة العمل، وغرفة النوم، بما يتلاءم مع ذلك.
  • لا تستعملوا أدوية قوية فعاله لعلاج الألم، لأنها قد تؤدي بكم لاستخدام المفاصل أكثر مما يجب. يمكن لمسكنات الألم أن تساعد بدرجة معينة. إذا استمرت المشكلة بعد 6 أسابيع من العلاج في البيت، توجهوا لتلقي الاستشارة الطبية.

عند زيارة الطبيب:

 يجرى الطبيب فحصا لأكف اليدين ومجال الحركة في الأصابع. قد بطلب منكم، أحيانًا، إجراء تصوير بالأشعة السينية (X-ray).  

 في بعض الحالات النادرة، وعند الشعور بالام شديدة في مفصل الأصبع، يتم حقن مادة استرويدية (Steroids) للمفصل. يعتبر هذا الإجراء أقل نجاعة في المفاصل الصغيرة، كمفاصل الأصابع، بالمقارنة مع المفاصل الكبيرة. كذلك الأمر بالنسبة للجراحات، فهي أقل نجاعة في المفاصل الصغيرة، وغالباً تكون غير مناسبة. تساعد العمليات الجراحية، مثل استبدال المفصل بمفصل بلاستيكي أو استئصال النسيج الملتهب، بتحسين مظهر كف اليد عامة، كما يمكنها أن تقلل من الألم، لكنها، على الغالب، لا تساعد في تحسين أداء كف اليد.

تمارين الأصابع

شدوا المفاصل بهدوء مرتين باليوم، من أجل الحفاظ على مجال الحركة. قوموا بغمس أكف اليدين بالماء الفاتر قبل شدها، إذ أن هذا الأمر من الممكن أن يساعد على توسيع مجال الحركة. 

1. ضعوا كف اليد على الطاولة بحيث تكون مستقيمة وقوموا بالمباعدة بين الأصابع.

2. ضموا كف اليد كقبضة وارفعوا المعصم من أجل زيادة الشد.  

3. استعملوا إحدى اليدين لتحريك أصابع اليد الأخرى بكامل مجال حركتها. لا تفعلوا ذلك بقوة، ولكن شدوا الأصبع وصولا إلى نقطة بدء الشعور بعدم الراحة. إذا كان مجال الحركة سليمًا، فيكفي أن تقوموا بأداء التمرين مرة واحدة. وإذا كان مجال الحركة محدودًا، يجب أن تقوموا بالتمرين مجددًا، حتى عشر مرات كحد أقصى. 

من قبل ويب طب - الأحد ، 25 مارس 2012
آخر تعديل - الأحد ، 8 أكتوبر 2017