الأسباب المؤدية لثقل القدمين عند الاستيقاظ وكيفية علاجها

ثقل القدمين عند الاستيقاظ ليس بالأمر العادي، إذ يوجد عدّة أسباب مؤدية لذلك وقد تحتاج مراجعة الطبيب في بعض الأحيان، فما هي ؟

الأسباب المؤدية لثقل القدمين عند الاستيقاظ وكيفية علاجها

ثقل وألم القدمين بعد يومٍ متعبٍ هو أمرٌ عادي، لكن الاحساس بثقل القدمين عند الاستيقاظ أو وقت الراحة أمرًا ليس بعادي، فما أسباب ثقل القدمين عند الاستيقاظ؟ وما العلاج؟ 

الأعراض المرافقة لثقل القدمين عند الاستيقاظ 

يرافق ثقل القدمين عند الاستيقاظ بعض الأعراض، منها:

  • انتفاخ وألم وثقلٍ في القدمين عند الاستيقاظ.
  • تنميل في القدمين.
  • المظهر غير المرغوب للأوردة البارزة، وتغير لون الجلد.
  • التقرحات صعبة الشفاء للقدمين في حالات قليلة. 

أسباب ثقل القدمين عند الاستيقاظ

من أسباب ثقل القدمين عند الاستيقاظ:

1. أمراض جهاز الدوران:

التي تتمثل ب:

  •  دوالي القدمين

تحدث دوالي القدمين عند حدوث خلل في الدورة الدموية، إذ يتجمع الدم في أسفل الأرجل بفعل الجاذبية الأرضية، وتفقد الأوردة مرونتها.

  • القصور الوريدي المزمن (Chronic venous insufficiency )

يحدث هذا المرض نتيجة ضعف الأوردة والصمامات في الأرجل، مما يؤدي إلى تجمع الدم في الأرجل نتيجة لعدم قدرة جهاز الدوران إلى إعادة الدم إلى القلب، وينجم عنه ثقل القدمين عند الاستيقاظ.

ترتفع نسبة الإصابة بهذا المرض مع التقدم في العمر وقلة الحركة، وينجم عادةً بسبب تكون التجلطات الدموية في أوردة الأرجل.

إذا لم يتم علاج هذا المرض يؤدي إلى انتفاخ الأوردة الضيقة ويصبح الجلد فوق هذه الأوردة حساس، سهل الجرح والتقرح ذو لونٍ بني محمر.

2. متلازمة تململ الساقين (Restless leg syndrome)

هي حالة تسبب رغبة ملحة في تحريك الساقين بسبب الشعور بعدم الارتياح بعد الجلوس أو الاستلقاء لفتراتٍ طويلة. 

قد يصعب وصف الإحساس بمتلازمة تململ الساقين التي تؤدي لثقل القدمين عند الاستيقاظ، لكن يصفها البعض بالتنميل أو الحكة أو الزحف أو النبض داخل الأرجل وليس على الجلد. 

يشتبه الباحثون بأن المسبب هو اختلال الدوبامين الكيميائي في الدماغ المسؤول عن الرسائل المتعلقة بالتحكم في حركة العضلات.

3.  السمنة المفرطة

إذ ترتبط ارتباطًا مباشرًا مع الوزن الزائد الذي يؤدي بدوره إلى الضغط على العضلات والأربطة والمفاصل مسببًا ثقل القدمين عند الاستيقاظ.

يجدر الذكر أن السمنة هي واحدة من عوامل الإصابة بالأمراض التي تؤدي لثقل القدمين عند الاستيقاظ كتصلب الشرايين ودوالي القدمين.

4. الحمل

من المعروف أن الحمل هي فترة إجهاد للجسد، ويؤدي الحمل إلى ثقل القدمين عند الاستيقاظ بسبب عاملين هما:

  • الوزن الزائد الضاغط على القدمين.
  • اختلال مستوى الهرمونات في الجسم، مما يؤدي إلى احتباس السوائل في الجسم حيث تفقد الأوردة مرونتها.

علاج ثقل القدمين عند الاستيقاظ

يرتبط العلاج دائمًا بالمسبب، إليك بعض الطرق التي قد تحد من ثقل القدمين عند الاستيقاظ:

1. ارتداء الجوارب الداعمة أو ما تسمى بالجوارب الضاغطة.

تعمل الجوارب الضاغطة على تقليل ألم وانتفاخ وثقل القدمين عند الاستيقاظ، وتقوي الدورة الدموية في الأرجل، وتقلل من فرصة الإصابة بدوالي القدمين وأمراض جهاز الدوران الأخرى. 

يجدر الذكر بأنه يتم أخذ قياسات الأرجل لدى المريض لأجل الحصول على المقاس المناسب للجوارب الضاغطة له.

2. رفع القدمين لمستوى أعلى من مستوى القلب

حيث يقلل ذلك من القوة المطلوبة من الجسد لضخ الدم والسوائل خارج الرجلين مؤديًا بدوره إلى التقليل من ثقل القدمين عند الاستيقاظ.

3. تناول المكملات الغذائية 

لا سيما الحديد منها، إذ أثبتت الدراسات ارتباطها ارتباط مباشر بثقل القدمين عند الاستيقاظ، ولكن بعد استشارة الطبيب.

4. علاجات أخرى

تشمل ما يأتي:

  • الابتعاد عن التبغ والكافيين.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • تنظيم النوم.
  • الالتزام بأدوية علاج أمراض جهاز الدوران.
  • التغذية الجيدة. 
  • حمام دافئ وتدليك ساقيك لإرخاء عضلاتك.
من قبل حنان عليوة - الثلاثاء ، 29 ديسمبر 2020