جحوظ العين: أسباب عديدة وعلاجات متنوعة

ما هي حالة جحوظ العين؟ وما هي أسبابها؟ وهل لها من علاج؟ إليك أهم المعلومات والتفاصيل حول هذه الحالة الغريبة التي قد تصيب العيون.

جحوظ العين: أسباب عديدة وعلاجات متنوعة

لا يعتبر جحوظ العين مرضاً بحد ذاته، بل هو غالباً عرض جانبي مرافق لمرض معين غالباً ما يكون له علاقة بالغدة الدرقية. فلنتعرف أكثر على حالة جحوظ العين من هنا:

ما هي حالة جحوظ العين؟

تبدو كرة العين هنا بارزة أكثر من الطبيعي وكأنها على وشك أن تخرج من محجرها، والسبب في معظم الحالات يعود لأمراض الغدة الدرقية عموماً ومرض جريفز بشكل خاص، وفي بعض الحالات قد يولد الطفل مصاباً بهذه الحالة.

قد تصيب حالة جحوظ العين عيناً واحدة فقط، وفي بعض الأحيان قد تتسبب في مشاكل بصرية طويلة الأمد إن لم تتم السيطرة على الحالة وعلاج واحتواء الأسباب التي تقف وراءها في الوقت المناسب.

ويعتبر جحوظ العين (إذا كان بياض العين بين الجفن العلوي وحافة الحدقة العلوي ظاهراً بشكل واضح) طارئاً طبياً إذا ما حدث فجأة ودون مقدمات.

أسباب جحوظ العين

هناك العديد من الأمراض والأسباب التي قد تؤدي لجحوظ العين، وهذه أهمها:

1- أمراض الغدة الدرقية

قد تتسبب أمراض فرط الدرقية، خاصة مرض جريفز، بالإصابة بجحوظ العين، ومرض جريفز هو أحد أمراض المناعة الذاتية، وهو أحد أكثر أسباب جحوظ العين شيوعاً.

بسبب مرض جريفز يبدأ الجسم بمهاجمة الأنسجة المحيطة بالعين مما يسبب التهابها وبالتالي بروز كرة العين في العديد من الحالات. ويصيب جحوظ العين عادة ما نسبته 30% من المصابين بمرض جريفز.

2- التهابات العين 

من الممكن أن يصاب الشخص بجحوظ العين نتيجة إصابته بالتهابات العين المختلفة، مثل التهاب الهلل، وهو نوع من التهابات العيون التي قد تتسبب بفقدان البصر إن لم يتم احتواؤها بالوقت المناسب.

3- ورم خلف كرة العين

قد يتسبب ورم موجود خلف كرة العين ببروزها التدريجي إلى الخارج وجحوظ العين، وسواء كان الورم حميداً أم خبيثاً فعلى كافة الأحوال يفضل علاجه بسرعة قبل أن يتفاقم الوضع.

4- الجروح والإصابات

قد يتسبب جرح في العين بتورم كرة العين وحدوث نزيف فيها، الأمر الذي قد يتسبب بجحوظ العين نتيجة تجمع الدم في محجر العين خلف كرة العين مباشرة مما يؤدي لدفعها للأمام.

5- أسباب أخرى 

وقد تتسبب العديد من الأمور والعوامل والأمراض الأخرى بجحوظ العين، مثل:

  • مرض اللوكيميا.
  • مرض الليمفوما.
  • أمراض العيون المختلفة، مثل الزرق.
  • أمراض الأنسجة الضامة، مثل الساركويد.
  • الإصابة بورم أرومي عصبي.
  • الإصابة بورم وعائي دموي.

أعراض جحوظ العين

عادة ما يأتي جحوظ العين كعرض جانبي مرافق لمرض ما، لذا فإن المريض غالباً سوف يلاحظ ظهور أعراض أخرى كذلك لهذا المرض عدا جحوظ العين، وهذه أهم الأعراض التي قد تظهر على المريض:

التشخيص والعلاج

يتم عادة إجراء مجموعة من الفحوصات لتشخيص سبب جحوظ العين، مثل فحوصات الغدة الدرقية وفحوصات السرطان.

وبعد تحديد السبب يبدأ المريض رحلة العلاج، والتي تختلف من شخص لاخر مع اختلاف السبب، كما يلي:

  • العلاج الكيميائي أو العلاج باستخدام الأشعة لمرضى السرطان.
  • العلاج بالجراحة في حالة وجود ورم ما خلف كرة العين لاستئصال الورم تماماً.
  • الدموع الاصطناعية لعلاج أي جفاف حاصل في العين.
  • العلاج الهرموني لتصحيح أي خلل حاصل في الغدة الدرقية وهرموناتها.
  • القيام بتغييرات في نمط الحياة، مثل: الإقلاع عن التدخين، تجنب مثيرات حساسية العين، ارتداء نظارات طبية، ارتداء نظارات الشمس عند الخروج نهاراً.
  • الستيرويدات لعلاج مشاكل الغدة الدرقية والتهابات العين المختلفة.
  • المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات.

متى عليك استشارة الطبيب؟

حال الشعور ببداية بروز العين أو بأي من الأعراض المذكورة سابقاً يفضل فوراً اللجوء للطبيب، خاصة إن ظهرت الأعراض الخطيرة التالية:

  • العجز عن تحريك العين أو الجفون.
  • عدم القدرة على إغلاق العين أو الرمش.
  • مشاكل ملحوظة في الرؤية.
  • بقع ظاهرة في مدى البصر.
  • فقدان الرؤية تماماً.
  • دخول جسم غريب إلى العين.
من قبل رهام دعباس - الخميس ، 27 فبراير 2020