مشاكل العيون: هذا ما تحاول عيناك قوله لك!

قد تبدو على العيون مجموعة من الأعراض التي تعني وجود مشكلة ما فيها، فما هي الأمور التي عليك الانتباه إليها؟ وما الذي تحاول عيناك إخبارك به؟

مشاكل العيون: هذا ما تحاول عيناك قوله لك!

هذه هي أهم المشاكل والأعراض التي قد تحاول عيونك من خلالها إرسال رسائل مبطنة عن صحتك:

1- جحوظ العينين

السبب الأكثر شيوعاً لجحوظ العيون، هو فرط نشاط الغدة الدرقية. واحدة من الطرق التي يمكن من خلالها معرفة ما إذا كانت العين جاحظة حقا، هي النظر بعناية وفحص العين لتبين الأعراض التالية:

  • إذا تبين أن هناك قطعة بيضاء بين الجزء العلوي لقزحية العين والجفن العلوي - فالعين على ما يبدو بارزة أكثر من الطبيعي.
  • عدم القدرة على الرمش بشكل صحيح.
  • نظرة من التحديق بدلا النظرة العادية.

ومن الأمور التي يجدر بنا التنويه إليها هنا أن حالة جحوظ العينين تتطور ببطء، وبالتالي غالباً ما يلاحظها الأشخاص الذين لم تروهم منذ فترة طويلة أو يمكن ملاحظتها عند مقارنة الصور القديمة مع الوضع الحالي.

انتبهوا إلى أن هناك أشخاص يولدون مع عيون بارزة، ويمكن ملاحظة ذلك من خلال النظر إلى أفراد الأسرة وفي هذه الحالة ليس هناك ما يدعو للقلق.

ما الذي يمكن القيام به؟

أخبروا الطبيب بما تلاحظونه، خاصة إذا ما كانت هناك علامات أخرى قد تعني الإصابة بمرض جريفز، مثل: عدم وضوح الرؤية، عدم الراحة، التعب، زيادة الشهية ولكن مع فقدان الوزن، خفقان القلب.

اختبار دم بسيط يمكنه قياس مستويات الغدة الدرقية والعلاج يشمل الأدوية و / أو العملية الجراحية.

2- الرؤية المزدوجة

قد تكون الرؤية المزدوجة إحدى العلامات التحذيرية لحدوث السكتة الدماغية، وخاصة في حالة وجود أعراض أخرى مثل:

  • التنميل أو الضعف في اليد أو القدم أو في منطقة الوجه.
  • رؤية مزدوجة في عين واحدة.
  • صعوبة في المشي بسبب الدوخة أو فقدان التوازن أو التناسق.
  • ثقل اللسان.
  • الصداع الشديد.

كل هذه الأعراض تحدث بشكل مفاجئ في السكتة الدماغية القوية، تلك التي تنجم عن تجلط الدم أو النزيف في الدماغ. أما في السكتة الخفيفة الناجمة عن تضيق الشرايين، تظهر هذه الأعراض عادة على مدى عدة دقائق أو ساعات.

ما الذي يمكن القيام به؟

هنا يجب التوجه مباشرة لغرفة الطوارئ في المستشفى أو استدعاء سيارة الإسعاف دون تأخير.

3- جفاف العين

متلازمة سجوجرن (Sjogren's syndrom) هي مرض يصيب الجهاز المناعي، ويؤثر على الغدد المسؤولة عن ترطيب العينين والفم.

يصيب هذا المرض عادة النساء فوق سن 40 واللاتي يعانين من أمراض المناعة الذاتية مثل: التهاب المفاصل الروماتيدي، الذئبة الحمراء، ذئبة حمامية مجموعية (Systemic lupus erythematosus).

الأعراض الأخرى لهذا المرض هي:

  • جفاف المهبل أو الجيوب الأنفية.
  • جفاف الجلد الشديد.
  • نقص في اللعاب مما يصعب على ابتلاع الطعام.

ما الذي يمكن القيام به؟

يمكن للطبيب تشخيص المرض عبر سلسلة من الاختبارات البسيطة، ويتم تنفيذ العلاج باستخدام مواد التشحيم الاصطناعية، مثل الدموع الاصطناعية اللازمة لحماية العينين، كما أن شرب الكثير من الماء يساعد على تخفيف الأعراض.

4- رؤية مشوشة لدى مرضى السكري

مرضى السكري أكثر عرضة لأنواع مختلفة من المشاكل في العينين من غيرهم، بما في ذلك الزرق والساد، ولكن التهديد الأكثر شيوعاً للبصر هو اعتلال الشبكية السكري، وهي حالة يؤثر فيها مرض السكري على الدورة الدموية للعينين.

يشكل ما ذكر أحد الأسباب الرئيسية للعمى لدى المسنين، وتميل التغييرات المرتبطة باعتلال الشبكية السكري إلى الحدوث لدى الأشخاص الذين يعيشون مع المرض لفترة طويلة وليس لدى المصابين به حديثاً.

هناك حالات تظهر فيها فجأة بقع سوداء صغيرة في الحقل البصري وأحياناً يسبب السكري نزيفاً بسيطاً في العين، هذه الأعراض ليست مؤلمة وليست ملحوظة، والأشخاص الذين لا يعتنون بمستويات السكر في الدم قد يعانون من أعراض أسوأ.

ما الذي يمكن القيام به؟

يجب على مرضى السكري الخضوع لفحوصات العينين السنوية الروتينية لتشخيص أية أمراض، مثل: اعتلال الشبكية، الزرق، الساد وغيرها. لا ينبغي الانتظار لحين اشتداد أعراض المرض، لأنه عندها سيكون من الصعب علاجه.

5- رؤية ما يشبه البرق ونقاط عائمة

قد تشعر بأنك ترى أجساماً عائمة أو نقاط وذلك غالباً بسبب انفصال الشبكية، وانفصال الشبكية عادة ما يحدث فجأة ويتطلب علاج فوري في المستشفى، وقد يعاني كثرٌ من هذه الأعراض لبعض الوقت قبل حدوث التمزق الكامل للشبكية.

وقد تشمل الأعراض كذلك ظهور عدد كبير من البقع البيضاء التي تطفو أمام العينين، وخصوصاً عندما يحدث ذلك بشكل متواتر ومتزايد أكثر فأكثر.

رؤية ما يشبه البرق أو الجسيمات التي تطفو من حين لاخر أمام العينين لا يشير بالضرورة لوجود مرض، فهذه عبارة عن ما يشبه الجزيئات العائمة في السائل الزجاجي للعين.

يجب الانتباه بشكل خاص عند البدء برؤية هذه الجزيئات بشكل متزايد أو عند ظهور هذه الجزيئات بأعداد كبيرة، إذ أن أي تغيير في الوضع المعتاد يتطلب زيارة طبيب العيون.

ما الذي يمكن القيام به؟

في حالة انفصال الشبكية، يمكن تصحيح الوضع من خلال التدخل الجراحي بالليزر، حيث يتم فيه لحم الشبكية من جديد لمكانها، في حالة عدم انفصالها الكامل. هذه العملية معقدة، ولكن فرص النجاح مرتفعة.

من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 1 مارس 2016
آخر تعديل - السبت ، 6 يوليو 2019