جلطة الرئة: كيف تحدث وما هي أسبابها؟

تعد جلطة الرئة من الحالات الأكثر خطورة، حيث أنها تعوق تدفق الدم إلى الرئتين، تعرف عليها وعلى طرق علاجها هنا.

جلطة الرئة: كيف تحدث وما هي أسبابها؟

قد تشعر بضيق في التنفس أو ألم في الصدر بشكل مستمر، ربما يدل ذلك على إصابتك بجلطة دموية في الرئة، فما هي الأعراض الأخرى المرتبطة بها، وطرق العلاج الممكنة؟

تحدث جلطة الرئة بسبب حدوث جلطات في الدم تنتقل إلى الرئتين من الساقين، مما يسبب انسداد في أحد الشرايين الرئوية وحدوث ما يسمى بالانسداد الرئوي.

ولأن جلطة الرئة تعوق تدفق الدم إلى الرئتين، يمكن أن تكون مهددة للحياة، ولكن ربما يساعد العلاج الفوري في التقليل من خطر الوفاة.

أعراض جلطة الرئة

يمكن أن تختلف أعراض جلطة الرئة اعتماداً على حجم الجلطة، وما إذا كان لديك أمراض رئوية أو قلبية.

تشمل العلامات والأعراض الشائعة ما يلي:

  • ضيق في التنفس، يظهر هذا العرض عادةً بشكل مفاجئ ويزداد سوءًا.
  • ألم في الصدر، قد تشعر كأنك تعاني من نوبة قلبية، قد يصبح الألم أسوأ عندما تتنفس بعمق أو تسعل أو تنحني.
  • سعال مستمر الذي ينتج بلغم مخلوط بالدم.

ويمكن ان يكون هناك أعراض أخرى تصيب أجزاء أخرى من الجسم ومنها:

الجلطة في الرئة يمكن أن تهدد الحياة، اطلب العناية الطبية الفورية إذا كنت تعاني من ضيق التنفس أو ألم الصدر أو السعال الذي ينتج البلغم مع الدم.

كيف تحدث جلطة الرئة؟

تحدث الجلطة في منطقة الرئة عندما تحدث جلطة دموية في شريان معين في رئتيك، هذه الجلطات الدموية عادة ما تأتي من أوردة الساق العميقة في ساقيك، وتعرف هذه الحالة بتجلط الأوردة العميقة (DVT).

ليس بالضرورة أن تحدث الجلطات الرؤية مرة واحدة، بل يحدث أن تتلف أجزاء من الرئة مع كل انسداد يحدث في الشريان، مما يجعل الأمر أكثر صعوبة على رئتيك لتوفير الأكسجين لبقية جسمك.

إذا كنت مصابًا بأمراض القلب والأوعية الدموية، وتحديدًا فشل القلب، ذلك يزيد من احتمالية حدوث الجلطة في الرئة.

بالاضافة إلى ذلك بعض أنواع السرطان مثل سرطان البنكرياس والمبيض والرئة، يمكن أن تزيد من احتمالية الاصابة بتجلط الدم.

وإن العلاج الكيماوي أيضًا، وخاصة عند النساء اللواتي يتناولن عقار تاموكسيفين أو رالوكسيفين لعلاج السرطان، أكثر عرضة لخطر تجلط الدم.

متى تحدث جلطة الرئة؟

من المرجح أن تحدث الجلطات الدموية في الرئة خلال فترات عدم النشاط، مثل:

  • راحة طويلة على السرير: كونك محصوراً في الفراش لفترة ممتدة بعد الجراحة، فإن النوبة القلبية أو كسر الساق أو الصدمة أو أي مرض خطير، يجعلك أكثر عرضة لجلطات الدم.

وفي وضعية النوم تكون الأطراف السفلية أفقية لفترات طويلة، مما يؤدي إلى بطئ في تدفق الدم الوريدي، وبالتالي يتجمع في الساقين.

  • رحلات طويلة: حيث يجلس الشخص في وضع ضيق خلال السفر عبر الطائرة أو السيارة مما يبطئ تدفق الدم في الساقين، مما يسهم في حدوث الجلطات.
  • التدخين: لأسباب غير مثبتة، فإن التدخين يهيئ لحدوث جلطة دموية في الرئتين، خاصة عندما يقترن بعوامل أخطار أخرى.
  • زيادة الوزن: يزيد الوزن الزائد من خطر الإصابة بجلطات الدم، خاصة عند النساء اللواتي المدخنات أو المصابات بارتفاع ضغط الدم.
  • الإستروجين التكميلي: يمكن لهرمون الإستروجين الموجود في حبوب منع الحمل وفي العلاج بالهرمونات البديلة أن يزيد من عوامل التجلط في دمك، خاصة إذا كنت تدخن.
  • الحمل: يمكن أن يضغط الطفل على الأوردة في الحوض أن يبطئ عودة الدم من الساقين، لذلك من المرجح أن تحدث الجلطات.

الوقاية والعلاج

منع الجلطات في الأوردة العميقة في ساقيك (تخثر الوريد العميق) يساعد على منع الجلطة الرئوية، لذلك قد ينصحك طبيبك بالعلاجات التالية:

  1. مضادات التخثر: غالباً ما تعطى هذه الأدوية للأشخاص المعرضين لخطر الجلطات قبل وبعد العملية - وكذلك الأشخاص الذين يدخلون إلى المستشفى بنوبة قلبية أو سكتة دماغية أو مضاعفات للسرطان.
  2. جوارب ضغط: جوارب الضغط تضغط باستمرار على ساقيك، مما يساعد الأوردة وعضلات الساق أن تحرك الدم بشكل أكثر كفاءة، وهي توفر طريقة امنة وبسيطة وغير مكلفة لمنع الدم من الركود.
  3. رفع الساق: ارفع ساقيك عندما يكون ذلك ممكنًا وخلال الليل، أو يمكن رفع الجزء السفلي من السرير الخاص بك من 4 - 6.
  4. وقاية أثناء السفر: قد يقترح الطبيب ما يلي للمساعدة في منع الجلطات الدموية أثناء السفر:
  • اشرب الكثير من السوائل، حيث أن الماء يعمل على الوقاية من الجفاف الذي يسهم في تطور جلطات الدم.
  • خذ استراحة من الجلوس، من خلال التحرك حول مقصورة الطائرة مرة واحدة في الساعة، أما إذا كنت تقود سيارتك، فتوقف كل ساعة وتجول خارج السيارة.
  • اثني كواحل قدمك كل 15- 30 دقيقة.
  • ارتدي جوارب الدعم، حيث تساعد في تعزيز الدورة الدموية وحركة السوائل في ساقيك.
من قبل مجد حثناوي - الثلاثاء ، 27 نوفمبر 2018