حقائق عامة حول متلازمة بولاند

تُعد متلازمة بولاند من المتلازمات النادرة، فما أسبابها؟ وما هي أعراضها؟ لنتعرف في هذا المقال على حقائق عامة حول هذه المتلازمة.

حقائق عامة حول متلازمة بولاند

تعد متلازمة بولاند من الأمراض الخلقية النادرة التي تسبب فقدان أو تأخر في نمو عضلات جهة واحدة من الجسم، والتي تظهر عند الذكور بشكل أكبر من الإناث، إليك أبرز المعلومات عنها في ما يأتي:

أسباب متلازمة بولاند

إن سبب حدوث متلازمة بولاند غير معروف، ولكن الدلائل تشير أنه قد ينتج بسبب اختلال في تدفق الدم في الأسبوع السادس من تكون الجنين.

الأمر الذي يؤدي إلى مشاكل في نمو الشريان تحت الترقوة والشريان الفقري، وتقليل التروية الدموية إلى الأنسجة النامية في جهة واحدة من الجسم.

وهناك بعض الحالات النادرة من متلازمة بولاند التي يعتقد أنها تنتج بسبب اضطراب جيني ينتقل في العائلات، ولكن لم يتم حتى الان تحديد أي جين متعلق بمتلازمة بولاند.

أعراض متلازمة بولاند

تظهر أعراض متلازمة بولاند في جهة واحدة من الجسم، وغالبًا الجهة اليمنى، وتعتمد على مقدار اضطراب الأوعية الدموية وموقعها، ومن أعراض متلازمة بولاند نذكر ما يأتي:

  • فقدان جزء من العضلة الصدرية الكبرى التي تصل ما بين عظمة الذراع والقص.
  • فقدان في الأنسجة الصدرية، قد يتراوح ما بين أنسجة عضلات الصدر، أو أنسجة العضلات والأضلاع.
  • انثناء الصدر باتجاه الداخل بدلًا عن الخارج عند التنفس.
  • ارتفاع عظمة الكتف أو عدم اكتمال نموها.
  • فقدان الحلمة أو عدم اكتمال نموها.

ترتبط متلازمة بولاند عادةً بعدد من الأمراض الأخرى، مثل: متلازمة ميبيوس، ومتلازمة كليبل فايل، وسرطان الدم، والليمفوما اللاهودجكينية.

تشخيص متلازمة بولاند

يعتمد ظهور أعراض متلازمة بولاند حسب شدة المرض، فقد تظهر الأعراض ويتم التشخيص منذ الولادة وقد يتأخر إلى حين البلوغ، ويتم تشخيص متلازمة بولاند عن طريق الفحوصات الاتية:

  • الفحص السريري

يتم فحص أعراض متلازمة بولاند، وفحص الغدد الليمفاوية وملاحظة مرحلة نمو الصدر والعضلة الظهرية العريضة.

  • فحص الدم

تستخدم فحوصات الدم، مثل: تعداد الدم الكامل لتقدير سرطان الدم، أو الليمفوما اللاهودجكينية.

  • التصوير بالأشعة

يستخدم التصوير بالأشعة لتشخيص متلازمة بولاند، فمثلًا يتم استخدام الأشعة السينية لتحديد أي اضطرابات في نمو عظمة الكتف، أو الأضلاع، أو الذراع، أو اليد، والتصوير المقطعي المحوسب لتحديد درجة تأثر العضلات.

علاج متلازمة بولاند

تختلف كيفية علاج متلازمة بولاند اعتمادًا على الحالة، وقد يتضمن العلاج بعض أو جميع الطرق الاتية:

  • الجراحة

تعد الجراحة أكثر طرق العلاج فاعلية، حيث أنه:

  1. يتم استخدام عضلات الصدر الموجودة لإعادة بناء باقي عضلات الصدر، أو استخدام عضلات من أجزاء أخرى من الجسم في حال لم تكن عضلات الصدر كافية.
  2. تؤثر ثلاثة عوامل على اختيار الجراحة وتوقيتها، وهي: نمو الثدي، ووجود العضلة الظهرية العريضة، ودرجة تشوه الجدار الصدري.
  3. قد لا تكون الجراحة ضرورية عند الذكور في حال عدم وجود تشوه في الجدار الصدري، ولكن عند الحاجة للجراحة فإنه من الممكن اللجوء لها في عمر مبكر.
  4. يجب الانتظار حتى نمو الثدي بشكل كامل عند الإناث حتى يتم إعادة بناء الثدي، ومن الممكن أن يتم بعد إعادة ترميم الصدر أو بالتزامن معه.
  • طرق أخرى للعلاج

وتشمل على ما يأتي:

  1. العلاج الفيزيائي: بعد القيام بجراحة إعادة بناء عضلات الصدر، يتم تقوية العضلات وزيادة مجال الحركة من خلال العلاج الفيزيائي.
  2. الوشم العلاجي: يمكن استخدام الوشم العلاج لصنع وشم للحلمة بشكل ثلاثي الأبعاد.
من قبل د. جود شحالتوغ - الثلاثاء ، 28 يوليو 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 10 مايو 2021