خسارة الوزن وخسارة لصحتكم: 6 طرق خطيرة لتخفيف الوزن!

خسارةالوزن يشكل الهاجس الرئيسي لكثير من الناس. لكن من المهم أن نعرف ما هي أنواع تخفيف الوزن التي يمكن أن تضر بالجسم وتسبب لمشاكل صحية خطيرة وفي الحالات الشديدة تؤدي حتى إلى اضطرابات الأكل!

خسارة الوزن وخسارة لصحتكم: 6 طرق خطيرة لتخفيف الوزن!

المعركة ضد السمنة يمكن أن تجعل الكثير من الناس يبحثون عن خيارات مختلفة وغير موثوقة من أجل خسارة الوزن. في حين انه ليس كل الحميات الغذائية التقليدية يتوقع أن تسبب ضررا ويمكن اتباعها لفترة من الوقت، ولكن هناك انواع من الحميات الغذائية التي يمكن أن تكون خطرة جدا ويمكن أن تسبب لمشاكل صحية خطيرة. الحمية الغذائية الشديدة يمكن أن يؤدي أيضا إلى منحدر زلق مباشرة الى عالم اضطرابات الأكل الحادة.

في البداية نقدم لكم بعض الممارسات الخاطئة لتخفيف الوزن ولكن التي لا تسبب اضراراً صحية خطيرة:

  • تخطي بعض وجبات الطعام (الافطار، الغذاء والعشاء) وعدم تناولها في موعدها.
  • قياس الوزن يوميا.
  • عدم أكل مجموعات معينة من المواد الغذائية
  • أو الاعتماد على الفيتامينات، المكملات الغذائية والألياف الغذائية لإصلاح أضرار الوجبات السريعة.  

ومن جهة اخرى اليكم بعض الممارسات الخاطئة والضارة، ان لم تكن الخطرة، لخسارة الوزن:

  • الجوع، الصيام أو الحميات الغذائية الفقيرة (جداً) بالسعرات الحرارية

على الرغم من أن خفض السعرات الحرارية الحاد يؤدي إلى تخفيف الوزن، لكن الوزن الذي فقد يشمل أيضا كتلة مهمة من العضلات ويمكن أن يزيد من المخاطر الصحية، ومعظم الناس يستعيدون، في النهاية الوزن الذي فقدوه وحتى أكثر من ذلك. فقدان الوزن عن طريق التقييد الحاد للسعرات الحرارية قد يؤدي إلى فقدان الماء، الدهون والعضلات، والذي من شأنه أن يؤدي الى تدني وتيرة العمليات الأيضية حيث يعتاد الجسم على كمية صغيرة من السعرات الحرارية للبقاء على قيد الحياة. بالإضافة إلى ذلك، فإن فقدان كتلة العضلات، يؤدي الى زيادة نسبة الدهون في الجسم مما يمكن أن يؤدي إلى الاصابة بمتلازمة الأيض أو السكري من النوع 2.

من المهم عدم خفض السعرات الى ما دون الـ 1200 سعرة حرارية في اليوم، عندها يكون الصراع على احتياجات الجسم الغذائية وسد الجوع صراع صعب للغاية. يجدر بالذكر أنه عندما ينخفض ​​الوزن بسرعة، فان الجسم يعيد تشكيل نفسه من جديد مع عضلات أقل ودهون أقل، مما يقلل من وتيرة العمليات الأيضية.

  • المكملات الغذائية وحبوب الحمية من النوع المشكوك فيه

إذا كان اي شيء يبدو جيداً زيادة عن اللزوم- فانه على ما يبدو ليس حقيقياً. كذلك هو الأمر مع "حبوب الحمية" والشعوذات والأدوية السحرية التي يتم شراؤها عبر الإنترنت أو بدون وصفة طبية، فهي عادة ما تكون غير فعالة وتعد بوعود مبالغ فيها. حبوب الحمية يمكن أيضا أن تكون خطرة. ويقول خبراء التغذية أن هذه الحبوب غنية بالكافئين ومدرات البول التي قد تسبب الجفاف واضطراب نسبة الأملاح في الجسم.

  • خطط تنظيف وإزالة السموم من أجل خسارة الوزن

إن تطهير الجسم بهدف فحص القولون بالمنظار هو أمر مهم، ولكن إزالة السموم دون مبرر ليس ضروري على الإطلاق. تطهير الجسم من السموم يمكن أن يؤدي في أفضل الحالات الى فقدان الماء والبراز، ولكن في حالات أخرى يمكن أيضا أن يؤدي للجفاف ولاضطراب نسبة الاملاح في الجسم.

فقدان السوائل بالدمج مع الصيام لخسارة الوزن يمكن أن يكون خطيراً. جسم الإنسان معد ليفرز السموم خارجاً، ولذلك فان مثل هذا التطهير هو غير ضروري. بدلا من تطهير السموم، يفضل الانتباه إلى الأطعمة التي نتناولها أو تنظيف وإزالة السموم من الجسم عن طريق شرب الكثير من الماء وتناول الأطعمة الغنية بالألياف.

  • التقيؤ المتعمد والمسهلات من أجل خسارة الوزن!

القيء المتعمد، مضغ الطعام وبصقه على الفور وأخذ المسهلات هي طرق غير صحية اطلاقاً وغير امنة وتؤدي لمشاكل صحية خطيرة، وتعتبر الخطوة الأولى التي تؤدي الى حدوث اضطرابات الأكل.

أحماض المعدة هي مركبات فعالة جدا تمكن من هضم وامتصاص الطعام بأفضل طريقة. محتويات المعدة ينبغي أن تظل في المعدة، وعدم الصعود إلى المريء ومن ثم إلى الخارج. القيء الحامضي يمكن أن يؤدي إلى تاكل المريء، الفم ومينا الأسنان، مما يمكن أن يزيد من خطر حدوث بعض أنواع السرطان.

  • استخدام التبغ من أجل خسارة الوزن!

الكثير من الناس يقومون باستخدام النيكوتين كمثبط للشهية، ولكن مخاطر تدخين السجائر تفوق كل مخاطر زيادة الوزن. التدخين يضر تقريباً بكل عضو في الجسم ويعتبر عاملاً مسبباً للسرطان، لأمراض في الجهاز التنفسي وأمراض القلب والأوعية الدموية.

  • السلوك القهري مثل ممارسة التمارين الرياضية المضنية

ممارسة النشاط البدني المضني يمكن أن تؤدي لمشاكل خطيرة بما في ذلك الإصابة، الجفاف، اضطراب املاح الجسم ويمكن أن تؤدي لرد فعل نفسي يحول التدريب لنوع من العقاب على الإفراط في تناول الطعام. يوصي الخبراء بممارسة الرياضة المعتدلة لمدة 30 دقيقة كل يوم، أو ممارسة التمرينات الرياضية المكثفة لمدة 20 دقيقة يوميا، ثلاث مرات في الأسبوع.

  • استخدام المخدرات المشروعة وغير المشروعة

استخدام الأدوية الأخرى للحمية التي تباع دون وصفة طبية لانقاص الوزن هو خطأ فادح  يمكن أن يؤدي إلى عواقب صحية خطيرة. المخاطر المحتملة لاستخدام المخدرات مثل الكوكائين، السبيد، الريتالين وأدوية علاج السكري هي كثيرة. بدءا من الادمان الجسدي والنفسي، المشاكل الاجتماعية والاقتصادية، علاقات التبعية، القلق، الصداع الشديد، السكتة الدماغية ومشاكل القلب، الرئتين والكلى.

  • أفضل طريقة من أجل خسارة الوزن

يوصى باختيار الحمية الغذائية المناسبة لنمط حياتك. تشير الدراسات إلى أن أفضل الحميات الغذائية هي تلك التي تجعلك تتمسك بها لأطول وقت. استخدموا الحس السليم، استمعوا إلى جسمكم وكونوا منتبهين لما تأكلونه.

اقرؤوا ايضاً:
 حلول صحية لتخفيف الوزن والحفاظ عليه: تقرير كلية هارفارد للطب
 احسبوا النظام الغذائي الذي عليكم اتباعه لتخفيف وزنكم
 قسم الريجيم وتخفيف الوزن 
 تابعوا تغريداتنا على التويتر

 

من قبل شروق المالكي - الاثنين ، 21 أكتوبر 2013
آخر تعديل - الخميس ، 20 نوفمبر 2014