درجات تليف الكبد وأسبابه وأعراضه وعلاجاته

ما هي حالة تليف الكبد؟ وما الذي عليك معرفته عن هذا المرض؟ ما هي مراحل درجات تليف الكبد المختلفة وما الأعراض المرافقة لها؟ معلومات هامة تجدها هنا.

درجات تليف الكبد وأسبابه وأعراضه وعلاجاته

تليف الكبد هو مرض يصيب الكبد وقد يسبب العديد من المضاعفات والتعقيدات الصحية إن لم يتم علاجه واحتواؤه في الوقت المناسب. المزيد من المعلومات حول هذا المرض فيما يلي:

ما هو تليف الكبد؟

تليف الكبد هو عبارة عن مرض قد ينشأ نتيجة تعرض الكبد لمرض أو لخلل ما سبب تلفاً في خلاياه، وفي أثناء محاول الكبد لإصلاح نفسه قد تنشأ أنسجة ندوب بديلة من خلايا الكبد الصالحة التي تبدأ بمضاعفة نفسها مكونة تكتلات وتجمعات خلوية.

هذه الأنسجة الجديدة المتكونة قد تنمو وتتزايد مع الوقت في عملية قد تستغرق سنوات، وفي النهاية قد تصيب الكبد بكامله مسببة تصلب أنسجته وتقلص الكبد وعجزه عن أداء وظائفه الطبيعية.

أسباب تليف الكبد

هذه بعض الأسباب التي قد تؤدي لتليف الكبد أو ترفع فرص الإصابة به:

  • الإصابة بهذه الأمراض: أمراض القلب، الالتهابات المزمنة، السكري، السمنة.
  • الإفراط في تناول الكحوليات.
  • الإصابة بأمراض الكبد المختلفة، مثل: التهاب الكبد الوبائي، الكبد الدهني.
  • مشاكل وأمراض في جهاز المناعة.
  • التعرض لبعض السموم الخطيرة أو تناول أدوية معينة.

أعراض تليف الكبد 

هناك العديد من الأعراض التي قد تظهر على المريض خلال مراحل ودرجات تليف الكبد المختلفة، وهذه قائمة بأهمها:

  • يرقان أو اصفرار عام في لون الجلد وفي بياض العيون.
  • إرهاق وضعف عام في الجسم.
  • مشاكل في تخثر الدم تظهر على هيئة ميل الجسم السريع للإصابة بالكدمات.
  • فقدان الشهية وخسارة الوزن.
  • احتباس السوائل في الجسم عامة وفي البطن بشكل خاص (في حالة تسمى الحبن).
  • احمرار في كفوف اليدين.

ومن الملاحظ أن العديد من الأعراض المذكورة أعلاه قد لا تظهر على المريض إلا في المرحلة الأخيرة من تليف الكبد حيث يكون الأوان قد فات والتليف وصل إلى مرحلة لا يمكن علاجها.

درجات تليف الكبد 

لا يحصل تليف الكبد مرة واحدة، بل إن درجات تليف الكبد ومراحله عديدة ومختلفة وتنتهي بالإصابة بتشمع الكبد الخطير في المرحلة الأخيرة. وهذه هي أهم درجات تليف الكبد:

1- المرحلة الأولى

في هذه المرحلة من درجات تليف الكبد يبدأ نسيج الندوب الضار بالتكون في الكبد بكميات صغيرة جداً، وغالباً لا تظهر لدى المصاب أية أعراض ولا يشعر بأي خلل في صحته الجسدية.

2- المرحلة الثانية

يبدأ نسيج الندوب بالتفشي أكثر في الكبد، الأمر الذي قد يرافقه ظهور الأعراض التالية على المريض: ارتفاع ضغط الدم، الإصابة بالدوالي.

3- المرحلة الثالثة

في هذه المرحلة من درجات تليف الكبد تصبح كمية نسيج الندوب في الكبد كبيرة بشكل ملحوظ وخطير، الأمر الذي ينشأ عنه ظهور الأعراض التالية على المصاب: تورم ملحوظ وانتفاخ في منطقة البطن، فشل تام في وظائف الكبد المختلفة.

4- المرحلة الرابعة 

في هذه المرحلة تصبح حالة تليف الكبد خطيرة جداً بشكل قد يؤدي لوفاة المصاب! وهنا قد يصبح المريض بحاجة لزراعة كبد فورية وإلا فإنه قد يموت في أي لحظة.

تشخيص تليف الكبد

عادة ما يتم التوصل للتشخيص الصحيح بعد إخضاع المريض لمجموعة من الفحوصات الطبية التي تشمل ما يلي:

  • فحوصات دم.
  • فحص جسدي.
  • الفحص بالتنظير.
  • التصوير الطبقي أو التصوير بالأشعة فوق الصوتية.
  • أخذ خزعة من الكبد.

علاج تليف الكبد

يعتمد علاج تليف الكبد على مجموعة من الأمور، مثل درجة تليف الكبد والأعراض الظاهرة والسبب الرئيسي وراء حصول تليف الكبد من الأصل.

وهذه بعض الخيارات العلاجية المتاحة:

  • أدوية تساعد على تصريف السوائل المحتبسة إذا كان المريض مصاباً باحتباس السوائل.
  • اتباع حمية غذائية خالية من الصوديوم تماماً وخالية من الكحوليات.
  • مضادات حيوية لعلاج أي التهابات حاصلة.
  • غسيل الكلى.
  • زراعة كبد جديد.
من قبل رهام دعباس - السبت ، 29 فبراير 2020