دواء للذكاء: هل سيتم السماح به؟

يختلف الأشخاص عن بعضهم بالعديد من الامور، ومن أهمها مستوى الذكاء، ومهما حاول البعض جاهداً لتحسين هذا المستوى إلا أنه لا يستطيع، ولكن هل من الممكن أن يصبح ذلك حقيقة؟

دواء للذكاء: هل سيتم السماح به؟

عرف دواء مودافينيل (Modafinil) بدوره في علاج بعض اضطرابات النمو التي تدعى بالتغفيق (Narcolepsy) أي الاستغراق بنوم مفاجئ دون القدرة على التحكم بذلك، إلا أن استخدامه تعدى هذا السبب، وأصبح يروج له بأنه "دواء الذكاء" الذي يعمل على تعزيز الإداء المعرفي.

وبالرغم من استخدام البعض لدواء مودافينيل من أجل زيادة وتعزيز الإداء المعرفي لديهم إلا أن القليل من الدراسات العلمية قامت ببحث أثره. وكشفت هذه الدراسة الجديدة التي نشرت في المجلة العلمية  European Neuropsychopharmacology بهذا الصدد أن دواء مودافينيل يعمل حقاً على تعزيز هذه القدرات المعرفية لدى الأفراد في مهم محددة.

حيث أشار الباحثون القائمون على الدراسة من جامعة أوكسفورد أنهم قاموا بمراجعة دراسات سابقة ما بين عامي 1990 و2014، واستطاعوا الاستفادة من 24 دراسة فقط، ووجدوا أن تناول دواء مودافينيل يعمل فقط اعتماداً على مهام محددة، فبالإمكان الاستفادة منه في عدة مهام:

  • التفكير في مسائل معقدة 
  • تعزيز الذاكرة والتعليم 
  • التخطيط
  • اتخاذ القرارات الحاسمة
  • الإبداع.

إلا أن استخدام مودافينيل من أجل هذا الهدف، يطرح أسئلة أخلاقية في شرعية استخدامه، وبالأخص من قبل الطلاب؟ وكيف سيتم استخدامه في الحياة اليومية، ومن أجل الإجابة على هذه الأسئلة، أوضح الباحثون أنهم بحاجة إلى اجراء المزيد من الأبحاث المستقبلية.

وعلق الباحثون أنه حتى الان لا يجوز اعتبار مودافينيل كدواء للذكاء، بل هدفه هو علاج أححد أنواع اضطرابات النوم فقط، إلى حين السماح بالترويج له بأنه دواء الذكاء.

وأكد الباحثون أنهم من خلال دراستهم ومراجتهم لعديد من الدراسات، وجدوا أن مودافينيل لديه عدد من العوارض الجانبية، التي تتمثل في:

  • الارق
  • الصداع
  • ألم في المعدة
  • غثيان.

ما هو دواء مودافينيل؟

هو عبارة عن دواء منشط يستهدف في عمله جهاز الاعصاب المركزي، ويتم تناوله بوصفة طبية، إلا أن الية عمله الدقيقة غير معروفة حتى الان، بالرغم من تحفيزه للناقلات العصبية الموجودة في منطقة معينة بالدماغ، علماً أن تناول هذا الدواء لا يسبب التعلق به أو حتى الإدمان.

ويتم استخدامه من قبل الطلاب وبالأخص قبيل موعد الامتحانات من أجل تنشيط ذاكرتهم ومساعدتهم على حفظ المواد أو حل بعض المسائل المعقدة وكتابة المقالات Essays المختلفة. 


وعادة ما يتم استخدامه في عدة حالات:

  • زيادة يقظة الاشخاص الذين ينامون خلال ساعات النهر بسبب اصابتهم بمرض التغفيق.
  • مشاكل النوم بسبب العمل بورديات.
  • علاج مكمل عند الإصابة بمتلازمة توقف التنفس الانسدادي أثناء النوم.
  • علاج قصور الانتباه وفرط الحركة.
  • علاج التعب الناتج عن تصلب الشرايين. 
من قبل رزان نجار - الأحد,23أغسطس2015
آخر تعديل - الأحد,23أغسطس2015