زيت الفستق: هل هو زيت صحي؟

زيت الفستق هو أحد أنواع الزيوت الطبيعية التي قد يكون لها مجموعة من الاستخدامات والفوائد. فما هو زيت الفستق؟ وما هي فوائده؟ وهل له أضرار؟

زيت الفستق: هل هو زيت صحي؟

فلنتعرف في المقال التالي على زيت الفستق وأهم المعلومات حوله:

ما هو زيت الفستق؟

زيت الفستق (Peanut oil) هو زيت نباتي يستخرج من الفستق أو ما يسمى بالفول السوداني، وله عدة أنواع مختلفة تبعًا لطريقة استخراجه ومعالجته، وهذه أهم أنواع زيت الفستق:

  • زيت الفستق المكرر (Refined peanut oil) 

يمر بعمليات معالجة شديدة تجرده من نسبة كبيرة من قيمته الغذائية الأصلية بما في ذلك البروتينات التي قد تثير رد فعل تحسسي لدى المصابين بحساسية الفستق. 

يستعمل لأغراض القلي العميق.

  • زيت الفستق المستخرج بالضغط البارد (Cold-pressed peanut oil) 

يتم استخراج هذا الزيت عبر طحن الفستق دون تعريضه لأي درجات حرارة عالية، لذا غالبًا ما يحتفظ هذا النوع بقيمته الغذائية بالكامل وبنكهة الفستق الأصلية.

  • زيت الفستق المنكه (Gourmet peanut oil) 

لا يتعرض هذا النوع من زيت الفستق لأي عمليات معالجة، ولكنه يخضع لنوع من التحميص يمنحه نكهة ورائحة محببة. 

يستعمل هذا الزيت لإضفاء نكهة محببة على بعض أطباق الطعام.

تختلف القيمة الغذائية بشكل ملحوظ بين أنواع زيوت الفستق المذكورة انفًا، ولكن يعد زيت الفستق بشكل عام أحد الزيوت شائعة الاستخدام.

تحتوي بعض أنواع زيت الفستق على مجموعة من الأحماض الدهنية المفيدة للجسم، بالإضافة إلى الفيتامينات والمعادن.

القيمة الغذائية لزيت الفستق

تحتوي كل ملعقة كبيرة من زيت الفستق (ما يقارب 14 غرام) على:

  • 119 سعرة حرارية.
  • 2.1 مليغرام من فيتامين ي.
  • 13.5 غرام من الدهون، تتوزع كما يلي:
    • 6.2 غرام من الدهون الأحادية غير المشبعة 
    • 4.3 غرام من الدهون غير المشبعة.
    • 2.3 غرام من الدهون المشبعة.

يعد زيت الفستق أحد الزيوت النباتية الغنية بالسعرات الحرارية، ولكن مصدر غالبية سعراته هو الدهون غير المشبعة.

فوائد زيت الفستق 

إليك قائمة بأهم الفوائد المحتملة لزيت الفستق:

1. تعزيز صحة القلب والشرايين

يحتوي زيت الفستق على نسبة جيدة من فيتامين هـ بالإضافة لبعض أنواع الدهون الصحية والتي قد تساعد على:

  • مكافحة الشوارد الحرة التي قد تزيد من فرص الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • خفض مستويات الكولسترول السيء.
  • رفع مستويات الكولسترول الجيد.
  • خفض ضغط الدم المرتفع.
  • تحسين وتقوية الدورة الدموية.

لذا فإن استخدام زيت الفستق قد يساعد على تقليل فرص الإصابة ببعض أنواع أمراض القلب والشرايين، مثل: تصلب الشرايين، النوبات القلبية.

2. تحسين صحة الجهاز الهضمي

قد يساعد استخدام زيت الفستق على تحسين صحة الجهاز الهضمي وخفض فرص إصابته ببعض الأمراض، إذ يحتوي زيت الفستق على مركبات قد تساعد على الوقاية من بعض الاضطرابات والمشكلات الهضمية، مثل: الإسهال، والإمساك.

3. التقليل من الام المفاصل

قد يكون لزيت الفستق فوائد محتملة في التقليل من الام المفاصل، خاصة لدى الأشخاص المصابين بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي؛ إذ أظهرت بعض الدراسات أن بعض أنواع الدهون غير المشبعة الموجودة في زيت الفستق قد تساعد على مكافحة الالام المذكورة.

ولكن قبل استخدام زيت الفستق لمكافحة الام المفاصل، احرص على استشارة الطبيب أولًا، فالأدلة العلمية بشأن فوائده في هذا الصدد لا زالت أولية وغير كافية.

4. الوقاية من مرض السرطان

قد يكون لزيت الفستق قدرة محتملة على الوقاية من مرض السرطان وخفض فرص الإصابة به، إذ أظهرت بعض الدراسات أن الدهون غير المشبعة وبعض المركبات النشطة الموجودة في زيت الفستق قد تساعد على:

  • خفض فرص الإصابة ببعض أنواع مرض السرطان، مثل: سرطان الثدي، وسرطان البروستاتا، وسرطان القولون.
  • تثبيط نمو الخلايا السرطانية.
  • تعزيز نشاط بعض أنواع مضادات الأكسدة في الجسم والتقليل من عمليات الأكسدة الضارة، مما قد يساعد على الوقاية من السرطان.

5. فوائد أخرى

لا تقتصر الفوائد المحتملة لزيت الفستق على ما ذكر انفًا فحسب، وهذه بعض الفوائد المحتملة الأخرى التي لا زالت قيد البحث والدراسة:

  • تحسين صحة البشرة ومكافحة بعض المشاكل الجلدية، مثل: حب الشباب، الرؤوس السوداء، جفاف الجلد.
  • تنظيم مستويات سكر الدم.
  • خفض فرص الإصابة بمرض الزهايمر.
  • تقوية جهاز المناعة.

أضرار ومحاذير لزيت الفستق

هذه أهم الأضرار والمضاعفات الصحية المحتملة التي قد يسببها استخدام زيت الفستق:

  • الإصابة برد فعل تحسسي، خاصة عند استخدام زيت الفستق من قبل أشخاص يعانون من حساسية تجاه الفستق أو حبوب الصويا.
  • رفع فرص الإصابة ببعض الأمراض، مثل: السكري، وأمراض الكبد، والسرطان، والالتهابات.
  • الإصابة بالسمنة أو زيادة الوزن، إذ يعد زيت الفستق غنيًا بالسعرات الحرارية.

نظرًا لغنى زيت الفستق بالدهون غير المشبعة، فإن تعريض الزيت لدرجات حرارة عالية قد لا يكون خيارًا صحيًا، إذ يعد هذا النوع من الدهون أكثر عرضة من غيره للمرور بعمليات تأكسد ضارة عند تعريضه للحرارة. 

وعمليات التأكسد هذه قد تتسبب برفع فرص الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة مع الوقت، لذا إذا رغبت باستخدام زيت الفستق، احرص على:

  • اختيار أنواع لم تتعرض لعمليات معالجة شديدة.
  • خلط زيت الفستق مع أنواع أخرى من الزيوت والدهون الصحية، مثل زيت الزيتون، وزيت جوز الهند.
  • تجنب تعريض الزيت لدرجات حرارة عالية.
  • استخدام زيت الفستق بكميات معتدلة دون إفراط.
من قبل رهام دعباس - الخميس ، 27 أغسطس 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 1 سبتمبر 2020