زيت بذور الورد: فوائد سحرية لجمالك

زيت بذور الورد هو أحد أكثر الزيوت الطبيعية إفادة للبشرة والصحة، فما الذي نعرفه عن هذا الزيت؟ وما هي فوائده؟ وكيف تستطيع الاستفادة منه؟

زيت بذور الورد: فوائد سحرية لجمالك

فلنتعرف فيما يأتي على زيت بذور الورد وأهم المعلومات حوله:

ما هو زيت بذور الورد؟

يتم استخلاص زيت بذور الورد من نوع خاص من الورود، وهو زيت معروف بفوائده المذهلة منذ الاف السنين.

يعد زيت بذور الورد أحد الزيوت التي تنال شعبية واسعة في صناعة مستحضرات التجميل بشكل عام بسبب محتواها العالي من الفيتامينات والعناصر الغذائية المتنوعة، وخاصة فيتامين ج وفيتامين هـ.

فوائد زيت بذور الورد

هذه أهم فوائد زيت بذور الورد الصحية والجمالية:

1. تعقيم البشرة

لزيت بذور الورد العديد من الفوائد المذهلة للبشرة خاصة عندما يتعلق الأمر بالأمراض الجلدية الالتهابية، مثل: الأكزيما، وحب الشباب، والوردية، والصدفية.

إذ يعمل هذا الزيت على الاتي:

  • تسريع عملية شفاء، وتعافي البشرة المصابة بحب الشباب أو الأمراض الجلدية المختلفة.
  • تحسين تدفق الدورة الدموية في البشرة عند تدليك البشرة به موضعيًا.
  • تعقيم الجروح ومنع التهابها وتسريع شفائها.
  • تخفيف أعراض الأكزيما والوردية والصدفية.
  • تخفيف الالتهابات الناتجة عن حروق الشمس.

2. تخفيف التهابات المفاصل

بسبب الخصائص المعقمة والمقاومة للالتهاب التي يمتلكها زيت بذور الورد فإن تدليك المفاصل الملتهبة به يعمل على تخفيف هذه الالتهابات بشكل ملحوظ، الأمر الذي يساعد على التخفيف من أعراض الفصال العظمي، مثل: الام وتيبس المفاصل.

3. تخفيف تقلصات الدورة الشهرية

إذ قد يساعد زيت بذور الورود على التخفيف من الأعراض المزعجة التي قد ترافق الدورة الشهرية من تقلصات والام. 

4. مقاومة علامات تقدم السن 

يحتوي زيت بذور الورد على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والفيتامينات التي تساعد على مقاومة علامات تقدم السن المختلفة، بما في ذلك التجاعيد وبقع الكبد، كما يساعد تدليك البشرة بانتظام بزيت بذور الورد على الحفاظ على مرونة البشرة ونعومتها.

5. علاج الندوب وتفتيح التصبغات

يساعد زيت بذور الورد على التخفيف من مظهر الندوب وتحسينه بشكل ملحوظ، وخاصة مع قدرته على توحيد لون البشرة وتخفيف أي احمرار حاصل فيها.

كما يعمل زيت بذور الورد على محاربة تصبغات الجلد وتفتيح البشرة بشكل عام، وذلك لغناه بفيتامين ج الذي يعمل على تفتيح البشرة بشكل طبيعي.

6. تعزيز إنتاج الكولاجين 

يحتوي زيت بذور الورد على نسب عالية من فيتامين ج وفيتامين أ اللذان يعملان سوية على تعزيز إنتاج الكولاجين في البشرة، وهي عملية قد تتباطأ مع التقدم في العمر.

كما يساعد زيت بذور الورد على تثبيط إنتاج نوع خاص من الأنزيمات في الجسم الذي يعمل عند إنتاجه على تفكيك الكولاجين.

7. فوائد أخرى

لا تتوقف فوائد زيت بذور الورد عند ما ذكر فحسب بل تمتد لتشمل ما يأتي:

مخاطر ومحاذير حول زيت بذور الورد 

رغم أن زيت بذور الورد امن بشكل عام إلا أن الأمر لا يخلو من بعض المحاذير التي عليك أن تدركها قبل استخدامه، وهذه أهمها:

  • ينصح بعدم استعمال زيت بذور الورد مع مقشرات البشرة الغنية بفيتامين أ أو ما يسمى بالريتينويدات بسبب احتوائه على كمية عالية من فيتامين أ.
  • يفضل عدم استخدام زيت بذور الورد في فترة الحمل بسبب قدرته عدم وجود معلومات كافية بهذ الخصوص.
  • يمكن أن يتسبب تناول زيت بذور الورد فمويًا بمشكلات هضمية كبيرة، لذا يجب الحذر.
  • يجب تجربة زيت بذور الورد على منطقة صغيرة من الجلد أولًا، حيث قد يبدي البعض رد فعل تحسسي تجاهه، وقد تشمل أعراضه الاتي:
    • طفح جلدي.
    • صعوبة في التنفس.
    • سرعة دقات القلب.
    • دوخة.
    • احتقان.
    • حكة.
    • صفير.​
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 31 مارس 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 22 مارس 2021