سماعات ضعف السمع لكبار السن

لعلك تتساءل عن أهمية سماعات ضعف السمع لكبار السن أو عن طريقة اختيارها، تابع معنا هذا المقال لتكتشف الإجابة.

سماعات ضعف السمع لكبار السن

يعاني معظم كبار السن من ضعف في السمع الأمر الذي يؤثر على حياتهم اليومية وتواصلهم مع العائلة والأصدقاء، ومن طرق العلاج المقترحة تركيب سماعات ضعف السمع لكبار السن، فما هي أهميتها؟ وكيف يتم اختيارها؟ تابعوا معنا هذا المقال لتكتشفوا ذلك:

سماعات ضعف السمع لكبار السن

سماعات ضعف السمع هي أجهزة تساعد على السمع ولا يمكنها استعادة حاسة السمع الطبيعية. 

تعمل هذه الأجهزة على البطاريات المخصصة لها أو بطاريات قابلة للشحن، ويكون حجمها صغيرًا ليتمكن الشخص من ارتدائها خلف الأذن وتتميز بما يأتي:

  1. تعمل سماعات ضعف السمع عن طريق تضخيم الأصوات المحيطة.
  2. تساعد هذه الأجهزة على سماع الأصوات بشكل أفضل سواء في الهدوء أو الضوضاء.
  3. تسمع الأصوات بشكل مختلف في سماعات ضعف السمع، ويمكن أن يتلقى المريض مساعدة طبية ليتكيف مع ذلك.
  4. يوجد أنواع وأشكال عدة لسماعات ضعف السمع لكبار السن، وقد يكون نوع معين هو الأنسب للشخص.

أنواع سماعات ضعف السمع لكبار السن

تختلف سماعات ضعف السمع لكبار السن في تصميمها والتقنية المستخدمة في تضخيم الصوت والمزايا الخاصة المضافة إليها، وفيما يأتي بعض هذه الأنواع:

1. سماعات ضعف السمع المركبة خلف الأذن

يتميز هذا النوع من السماعات بالقدرة على تشكيله بما يناسب الأذن وسهولة تنظيفها والتعامل معها، وذلك لأنها تعد الأكبر حجمًا بين السماعات الأخرى، كما تتميز بمتانتها وقدرتها على تضخيم الصوت بصورة أكبر من الأنواع الأخرى.

2. سماعات ضعف السمع المركبة على الأذن

وتسمى أيضًا بسماعات ضعف السمع المصغرة المركبة خلف الأذن، وهو نوع جديد من سماعات خلف الأذن ويكون أصغر حجمًا ويتميز هذا النوع بأنه يخفف من إحساس انسداد قناة الأذن لدى المريض، كما أن صغر حجمه يعد سمة جمالية لعدم ظهوره من الأذن.

3. سماعات ضعف السمع المركبة داخل الأذن

تملأ هذه السماعات الجزء الخارجي من الأذن بالكامل، ويعد التعامل معها أكثر سهولة من سماعات داخل قناة الأذن وذلك لأن حجمها أكبر نسبيًا، وهي أكثر وضوحا في الأذن كما تلتقط ضجيج الرياح ولكنها معرضة للانسداد بشمع الأذن.

4. سماعات ضعف السمع المركبة داخل قناة الأذن

وهي نوعين: السماعة المركبة بشكل جزئي في قناة الأذن، والسماعة المركبة بالكامل في قناة الأذن، وتعد هذه السماعات الأصغر حجمًا، كما أنها الأقل احتمالًا لالتقاط ضجيج الرياح، إلا أن حجمها الصغير يجعل التعامل معها وتعديلها أمرًا صعبًا.

ميزات سماعات ضعف السمع لكبار السن

تتميز سماعات ضعف السمع بأمور عدة، منها:

  • تقنية تضخيم الصوت 

توجد هذه التقنية في السماعات التناظرية والرقمية.

تعمل سماعات ضعف السمع التناظرية على تضخيم الصوت بنفس الالية دائمًا سواء في الهدوء أو الضجيج، وأما الرقمية فيختلف تضخيمها للصوت باختلاف البيئة المحيطة وهو النوع الأكثر استخدامًا الان.

  • المميزات الإضافية

ومن هذه المميزات الإضافية مكبر الصوت القابل للتوجيه والذي يساعد على التقاط الصوت من اتجاه معين وتجاهل الضجيج المحيط، وخاصية الانتقال للهاتف والتي تغير إعدادات السماعات عند التحدث على الهاتف لتنتقل من سماع الأصوات المحيطة إلى سماع الصوت من الهاتف فقط وغيرها.

التعامل مع سماعات ضعف السمع لكبار السن

عند تركيب سماعات ضعف السمع لكبار السن يجب اتباع بعض النصائح للتعامل مع السماعات والحفاظ عليها، فالأصوات تبدو مختلفة عند سماعها عبر السماعة وإليك بعض هذه النصائح فيما يأتي:

  • تذكر أن سماعات ضعف السمع لا يمكنها استعادة حاسة السمع الطبيعية وإنما تساعدك على تضخيم الأصوات الخافتة.
  • تدرب على استخدام سماعات ضعف السمع في بيئات مختلفة، لتعتاد على اختلاف الأصوات باختلاف هذه البيئات.
  • حاول ارتداء سماعات ضعف السمع بانتظام، فارتدائك اليومي لها يساعدك على التأقلم على سماع الأصوات من خلالها بصورة أفضل.
  • حافظ على سماعات ضعف السمع أطول فترة ممكنة وذلك باتباع بعض النصائح الاتية:
    • أطفئ سماعات ضعف السمع عندما لا تقوم باستخدامها.
    • نظف السماعات بشكل دوري كما هو موجود في التوجيهات.
    • أبق السماعات بعيدة عن الحرارة والرطوبة ومنتجات العناية بالشعر.
    • استبدل البطاريات فورًا عند انتهائها أو قم بشحنها إذا كانت من النوع الذي يعاد شحنه.
من قبل رغد عمرو - الثلاثاء ، 1 يونيو 2021