سيولة الدم: أعراض وأسباب وطرق علاج

تعرف على مرض سيولة الدم وماذا نعني به، ما هي أعراضه وأسباب الإصابة به، إضافة إلى طرق العلاج المختلفة.

سيولة الدم: أعراض وأسباب وطرق علاج

سيولة الدم أو ما تعرف باسم الهيموفيليا (Haemophilia) عبارة عن حالة طبية نادرة تؤثر على قدرة الجسم في التخثر.

جدير بالذكر أن الإصابة بسيولة الدم عادة ما تكون موروثة، كما أن الذكور أكثر عرضة للإصابة بها مقارنة بالنساء.

بشكل عام، عندما تجرح نفسك، هناك مادة في الدم تتفاعل مع الصفائح الدموية من أجل جعل الدم أكثر لزوجة، وذلك بهدف منع النزيف.

لكن الأشخاص المصابون بسيولة الدم لا يملكون كمية كافية من المادة التي تسبب تميع الدم، مما يعني أنهم يعانون من مشكلة النزيف لفترة أطول من غيرهم.

أعراض الإصابة بسيولة الدم

أعراض الإصابة بمشكلة سيولة الدم تتراوح من تلك الطفيفة إلى الحادة، وذلك اعتمادًا على مستوى عوامل التخثر الموجودة لديك في الدم.

العرض الأكثر شيوعًا للإصابة بسيولة الدم هو النزيف الذي لا يتوقف ويستمر لفترة طويلة.

أما الأعراض الأخرى المرافقة للإصابة فهي تتمثل فيما يلي:

  • نزيف في الأنف لا يشفى لفترة طويلة
  • نزيف من جروح يستمر لفترات أطول من المعتاد
  • نزيف من اللثة
  • ظهور كدمات على الجلد بسهولة
  • ألم وتيبس حول المفاصل مثل الكوع، ويكون ناتجًا عن نزيف داخلي.

متى يجب طلب المساعدة الطبية؟

عليك طلب المساعدة الطبية في حال ظهور الأعراض التالية:

  • تكدم الجسم بسهولة مع وجود نزيف لا يتوقف
  • ظهور أعراض للإصابة بنزيف في المفاصل والتي تتمثل في ألم ونخز فيهم بالإضافة إلى التورم
  • إن كنت تملك تاريخ عائلي للإصابة بسيولة الدم وكنت حاملًا أو تفكرين في الحمل.

في حالات قليلة يكون هناك خوف من إصابة المصابين بسيولة الدم في نزيف في منطقة الجمجمة، وتشمل أعراض هذه المشكلة الخطيرة:

  • صداع حاد
  • تصلب في الرقبة
  • قيء
  • الإصابة بالإرتباك ومشاكل في الوعي
  • صعوبة في الكلام والتواصل مع الاخرين
  • تغيير في الرؤية
  • فقدان التوازن
  • شلل في بعض أجزاء الوجه.

عليك طلب المساعدة الطبية الطارئة والفورية في حال ظهور هذه الأعراض.

تشخيص الإصابة

من أجل تشخيص الإصابة بسيولة الدم، يقوم الطبيب بطلب فحص دم، والذي يحدد أيضًا حدة الإصابة بالمرض.

في كثير من الحالات يتم تشخيص الإصابة بسيولة الدم الطفيفة متأخرًا، وبعد أن يتعرض الشخص لجرح أو عملية جراحية في الفم أو جراحة عامة.

علاج سيولة الدم

للأسف لا يوجد هناك علاج شاف لسيولة الأنف، إلا أن هناك بعض العلاجات التي تعمل على التحكم بالمرض من أجل التمتع بحياة جيدة.

من الممكن أن يصف الطبيب للمصاب بعض الأدوية التي تمنع أو تعالج النزيف المطول، وهي أدوية يتم حقنها بالجسم.

ولكن للتحكم بالمرض، من المهم تطبيق النصائح التالية:

  • تجنب الرياضات التي تستدعي التواصل أو التدافع مع الاخرين
  • الحذر وطلب الاستشارة الطبية قبل تناول أي دواء، فبعدها قد يؤثر سلبًا على قدرة الدم على التخثر كليًا، ومنها الأسبرين
  • زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري ومستمر
  • الحفاظ على النظافة الشخصية.
من قبل رزان نجار - الاثنين ، 26 نوفمبر 2018